اليوم mardi 12 décembre 2017 - 11:57
أخـبـار الـيــوم
أخر تحديث : mercredi 6 décembre 2017 - 11:59

عاجل و خطير : مرضى إقليم بركان سيتوجهون إلى وجدة قصد العلاج!!!…

Www.sabahachark.com

تفاجأ مجموعة من أطباء و جراحين و ممرضين دون غيرهم بمستشفى الدراق الإقليمي لمدينة بركان بعدم توصلهم بمستحقاتهم المادية للحراسة الإلزامية التي قاموا بها خلال السنوات 2015 ،2016 و 2017.
و أعتبر الأطباء هذه القرارات و الإجراءات التي اتخذتها الإدارة بكونها اعتباطية و غير مسؤولة و تتحمل لوحدها المسؤولية لما ستؤول لها الأوضاع إذا ما قرر الأطباء و الجراحون و الممرضون التوقف عن هذه المهام التي تعتبر أساسية في كل المستشفى.
هذه الحراسة الإلزامية المشار إليها سابقا هي خدمة الحالات الاستعجالية التي يقوم بها الطبيب و الممرض خارج أوقات العمل القانونية بما فيها ساعات الليل و أيام السبت و الأحد. و للعلم فهذه التعويضات يتوصل بها الموظفون كل ثلاثة اشهر في جميع مستشفيات المملكة ما عدا بركان فلم يتوصل بها الموظفون بعد مرور ثلاث سنوات !!!.
و نتذكر جيدا عندما وقع نفس المشكل لأطباء مستشفى الفارابي قبل سنوات فقد أمتنع الأطباء عن أداء هذه الخدمة مما كان سببا في شلل جل المصالح الاستشفائية و الجراحية.
و للعلم، إذا ما توقف الأطباء و الجراحون و الممرضون في مستشفى الدراق عن هذه الخدمة فسيكون المريض مضطرا للتوجه إلى المستشفى الجهوي الفارابي بوجدة قصد العلاج.
و يطالب الأطباء و الممرضين الإدارة بفتح تحقيق جاد و بعيد عن لغة الخشب للوقوف على الجهة المسؤولة عن هذه المشاكل التي تعرقل السير العام للمؤسسة و تضرب عرض الحائط صحة المواطن لأن صحة المريض ليست مسؤولية الطبيب و الممرض فقط بل تتدخل فيها الادارة بشكل مباشر بتوفير الأدوية و مستلزمات العمل في كل المصالح أو بشكل غير مباشر و ذلك بتوفير الجو الملائم للعمل لموظفيها و خصوصا الأطباء و الممرضين و من جملتها حقوقهم المادية.
و أنا بدوري كمواطن أناشد إدارة المستشفى و مندوبية الصحة لإقليم بركان وكذلك الإدارة الجهوية للصحة بوجدة و كذلك السلطات المحلية للوقوف على حل هذه المشاكل حتى لا يضطر المريض للتوجه إلى مدينة بعيدة قصد العلاج.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع صباح الشرق يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.
شروط النشر: نشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح الشبكة بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة ، من شأنها المسّ بالأشخاص و المعتقدات الدينية أو المقدسات