اليوم jeudi 3 décembre 2020 - 7:48
أخر تحديث : mercredi 27 novembre 2013 - 10:06

الخيانة الزوجية تدمر أسرة

www.sabahachark.com

    عندما ينكشف أمر بعض الرجال الذين يخونون زوجاتهم فهم يعلنون صراحة بأن زوجاتهم كن السبب  قد يكون هذا مجرد حجة لتبرئة النفس ولكن هناك حقائق إذا عرفتها المراة فإنه قد يكون بإستطاعتها الإسهام بنسبة 80 بالمائة في إقتلاع فكرة الخيانة من رأس زوجها .
في دراسة برازيلية عن الخيانة الزوجية أن هناك نساء يسهمن فعلا في دفع أزواجهن للخيانة من دون أن يقصدن ذلك ، فالأمر قد يكون ابسط مما تتخيله المرأة إذا تعرفت إلى عشر طرق تساعدها على الإحتفاظ بزوجها ، وإقتلاع فكرة الخيانة من رأسه ، فما هي النصائح ؟
إعرفيه جيدا قبل الإرتباط به :
عندما تتعرف المراة إلى رجل يدخل قلبها ويكون الزواج هو الهدف فإن عليها أن تراقب تصرفاته وتقلبات مزاجه ، وكذلك سلوكه معها و مع الأخرين ، فهذه المعرفة العميقة تساعدها على تشكيل فكرة عن شخصية زوجها المستقبلي ، وفي ما إذا كان جديرا بأن يكون رجلها الذي سيحميها ويصونها ، ويظهر الإخلاص لها .

  أسهمي في تأسيس ثقة قوية معه

أوضحت الدراسة أن الثقة القوية تعتبر العمود الفقري للعلاقة الزوجية ، كما إن لهذه الثقة دورا كبيرا في التفكير ألف مرة قبل ارتكاب خيانة قد تدمر الزواج .
فقد ثبت أن الثقة القوية ، التي يؤسسها الزوجان تسهم في تقوية العلاقة بينهما بشكل مريح .

إن الحوار الصريح بين الزوجين يحدد ما يريده كل من الأخر ، وهذا يساعد على إيجاد مرونة بين الجانبين تساهم في تجنب الوقوع في أخطاء بسبب نوايا خفية لم يتطرقا إليها

  أشعريه وأثبتي أنك مخلصة له كليا

إن الرجل يسعى أيضا إلى معرفة مدى إخلاص زوجته له ، لأن ذلك يشعره بأنه الرجل الوحيد في حياتها ، وهو الذي يستحق الإحترام لأنها تحمل إسمه.

  لا تبخلي عليه عندما يطلبك لسرير المعاشرة الحميمة

إن الرجل لا يحب أن تعارض الزوجة رغبته عندما يريد ممارسة الحب معها .
والمرأة التي تواصل اللجوء للحجج ، للتخلص من هذه المعاشرة سيجعله يكبت هذه الرغبة ، ولكن ذلك لا يدوم طويلا حتى يفكر في البحث عن أخرى تلبي رغبته الحميمية عندما يريد.
أجري معه حوارا دائما في كل شيء:
إن الحوار الصريح بين الزوجين يحدد ما يريده كل من الأخر ، وهذا يساعد على إيجاد مرونة بين الجانبين تساهم في تجنب الوقوع في أخطاء ، بسبب نوايا خفية لم يتطرقا إليها ، وأشارت الدراسة الى أنه يجب أن لا يكون هناك أي حياء أو خجل من الحديث في أي موضوع ، بما في ذلك الخيانة الزوجية.

  لا تبوحي بأسرار علاقتك بزوجك لطرف ثالث

قالت الدراسة أن هناك نساء عندهن رغبة دائمة في الشكوى والتذمر من تصرفات الزوج، ويتعدى ذلك إلى لجوء الزوجة إلى التذمر للأخرين حول سلوك زوجها، وإذا علم الزوج بذلك فإنه سيحاول أيضا اللجوء إلى الحديث عن عيوب زوجته للأخرين ، وهذا قد يوقعه في أحضان إمرأة أخرى تظهر الرغبة في الإستماع إليه ، ومن ثم تتطور العلاقة إلى حد إرتكاب الخطأ الفادح.

 إذا كان وسيما فلا تجعلي الشك يسيطر عليك

بحيث تعتقد المرأة أن نساء اخريات سيحاولن التقرب منه ، وذلك يعد وهما كبيرا في ذهنها ، وعليها العمل من أجل التخلص من هذه الشكوك ، وقد ثبت طبقا للدراسة ، أن الرجال الوسيمين والنساء الجميلات هم أقل ميلا للخيانة الزوجية ، بسبب الإحترام الذاتي للنفس .

إكتشفي ميوله الجنسية بشكل كامل :
أشارت الدراسة إلى أن هناك نساء لا يعرفن يشكل عميق الميول والرغبات الجنسية لأزواجهن ، هن بذلك  يفشلن في منح الرضا الجنسي للأزواج ، وهذه الحقيقة تعد من الأسباب القوية لبحث الرجل عن إمراة تلبي رغباته وميوله الجنسية .

 كوني واثقة من نفسك

أكدت الدراسة أيضا ان شعور الرجل بأن زوجته واثقة من نفسها ولا تشعره بأنها تشك فيه او تسأله كثيرا عن تحركاته فإنه سيشعر بالخوف منها إذا حاول اللعب بذيله ، فالرجل عادة لا يلجأ الى خيانة إمرأة يشعر بأنها قوية ، ولن يهزها سلوكه المثير للشكوك ، لأن مثل هذه المرأة لا تتحدث كثيرا ، لكن مواقفها تكون عادة صارمة وتخيف الرجل .

 إذا كنت غيورة فحاولي السعي وراء معالجة نفسية

إن الرجل لا يحب المرأة الغيورة جدا ، لأن ذلك يتعبه نفسيا ، وهو سيعتقد أنها لا تثق به ، وإذا شعر بأنها تثرثر كثيرا حول علاقاته مع الأخرين ، وتعبر عن غيرة ليست في محلها فإنه سيعمد الى تحويل ما هو في خيالها الى حقيقة ، أي أنه ربما يلجأ إلى خيانتها طالما أنها لا تصدقه وتتهمه دوما بأنه يهتم بالأخرين ولا يهتم بها .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.