اليوم jeudi 3 décembre 2020 - 7:13
أخر تحديث : vendredi 22 novembre 2013 - 5:26

بـــيــــــا ن: الجــمعـيـة الـمـغـربـيـة لحـقـوق الإنـسـان – فرع بركان

www.sabahachark.com

مكتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ببركان يدق ناقوس الخطر إثر تفشي الاعتداءات الجنسية على القاصرين/ات
و يندد ببطء المساطر في التعاطي مع هذه الملفات و يستنكر بشدة التدخلات السافرة للسلطة للتستر على الجناة.

على هامش اجتماع المجلس الجهوي في دورة الشهيد المعطي بوملي المنعقد بمقر الإتحاد المغربي للشغل بوجدة يوم 17/11/2013 ، الذي يصادف اليوم العالمي للطفل ، عقد مكتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان لبركان اجتماعا خصص للبث في الملفات المتقاطرة على الفرع ذات الصلة بالاغتصاب حيث وقف على الملفات التالية :
ملف ب . ح :  12 سنة ، من فئة ذوي الإحتياجات الخاصة ( صم بكم ) ، تعرض لمحاولة اغتصاب بتاريخ 06/10/2013 من طرف المدعو م . م  ، 42 سنة ، ذو سوابق عدلية ، تم اعتقال المعتدي و انجز محضر للأطراف بتاريخ 08/10/2013  موضوعه : ” محاولة هتك عرض قاصر بدون عنف ” وتم الأفرج عنه بتاريخ 24/10/2013 دون توصل عائلة الضحية بما يبرر سبب ذلك. و علمت الاخيرة فيما بعد باستئناف جلسة 31/10/2013 تحت ارسال 73/13  دون توصلها بأي إشعار في الموضوع ، و قد حددت له جلسة ثانية بتاريخ 23/12/2013 بابتدائية بركان، ملف عدد 5150/13 .
ملف إ . ن : 16 سنة ، تعرضت لمحاولة اختطاف بتاريخ 13/09/2013 من طرف المدعو و. م  ، 27 سنة ثم عمل نفس الشخص على التغرير بها بتاريخ 26/10/2013 ، حيث انجز له محضر بنفس التاريخ و تم اخبار عائلة الضحية بإحالة المعتدي على انظار وكيل الملك بتاريخ 28/10/2013 غير انه توصلت عائلة الضحية باخبارية مفادها احالة المعتدي الى المستشفى لتتفاجأ بكون المعتدي حرا طليقا.
ملف ك .ت :   15 سنة ، تعرضت للاختطاف و الاغتصاب بتاريخ 05/05/2013 من طرف المدعو م . ص، حوالي 22 سنة ، اعتقل بتاريخ 19/05/2013 و احيل على ذمة التحقيق بوجدة في ملف جنايات عدد 233/13 و حددت له جلسة 27/11/2013 ، كما أحيل هذا الملف لفرع الجمعية بوجدة قصد التتبع.
ملف إ . خ  : 26 سنة ، تعرضت للاختطاف و الاغتصاب بتاريخ 11/10/2013 من طرف المدعو أ .ع عون سلطة بالمقاطعة الحضرية الرابعة حيث خطط لاقتيادها من بركان الى ضواحي عين ألمو حيث قضى مبتغاه. أدلت الضحية بشهادة طبية تثبث تعرضها للعنف الجنسي مدتها 21 يوما ، انجز له محضر و تم الاستماع للشهود و أطلق صراحه ، أحيل إلى وجدة على ذمة التحقيق بتاريخ 11/11/2013 و أطلق صراحه مرة أخرى بكفالة ، و حددت له جلسة 27/11/2013 . و تمت إحالة هذا الملف إلى فرع وجدة للجمعية بتاريخ 11/11/2013  قصد التتبع.
هذا بالاضافة الى عدد من الملفات ذات لصلة بالاختطاف و الاغتصاب، لم يتمكن الفرع من استكمال المعطيات فيها بسبب عدم عودة الضحايا أو أسرهم نظرا للضغط الممارس عليهم لأجل التنازل والصلح أو الارتشاء…
و قد سبق لاستئنافية وجدة ان قالت كلمتها في ملف 520/2612/2012 بتاريخ 18/02/2013 المتعلق بالضحية م . ل  08 سنوات، الذي تعرض للاغتصاب – كما شخصت ذلك الشهادة الطبية – من طرف المدعوا  م . ع  حولي 24 سنة الذي أدين بسنتين سجنا نافذة، ما اعتبرناه في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان حكما غير منصف و اغتيالا للطفولة ببلادنا، خاصة و أن عائلة الضحية لم تتوصل بأي استدعاء في الموضوع لحضور الجلسات المعدة لهذه الغاية.
و حيث أن مكتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ، و هو يستحضر الضحايا كفئة غير قادرة على الدفاع عن نفسها و حماية حقوقها، و كذا الاضرار النفسية  الناجمة عن هذه الاعتداءات و انعكاساتها على مستقبل حياة الطفل و شخصيته ، يعلن للرأي العام المحلي و الوطني ما يلي :
– قلقه الشديد إزاء تنامي العنف الجنسي ضد الاطفال و النساء ، الذي يعد انتهاكا جسيما لحقهم في الكرامة و الصحة و السلامة البدنية و الأمان الشخصي.
– استنكاره لبطء مساطر المتابعة و عدم التعاطي الجاد مع شكاياتهم أو ذويهم ، ما يجعل من هامش الارتشاء فضاءا و آلية لافلات الجناة من العقاب.

– شجبه التدخلات السافرة لرجال السلطة للتستر على الجناة ما يعد شططا في استعمال السلطة و استغلالا للنفوذ.
– مطالبته كل الجهات المسؤولة اتخاذ كافة الإجراءات لحماية الطفولة و النساء و زجر منتهكي حقوقهم.
و حيث أن المغرب قد صادقة على اتفاقية جنيف و الاتفاقية الدولية لحقوق المرأة و الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل الائي  تحظرن و تجرمن الاغتصاب و المعاملة المهينة للكرامة ، و حيث أن المادة السابعة من قانون المحكمة الجنائية الدولية تتضمن لجريمة الاغتصاب كجريمة تصنف في خانة الجرائم ضد الإنسانية، و حيث أن القضاء يعد آلية من آليات حماية حقوق الإنسان و في احترام المجرى القانوني للمسطرة القضائية و إرساء قواعد المحاكمة العادلة ، ما يجعل من المغرب بلدا غير مسموح له بالتنصل من الالتزامات الدولية المرتبطة بتجريم الجرائم الدولية و معاقبة الجناة و تفعيل مبدأ عدم الإفلات من العقاب، ما يستلزم ملائمة التشريعات الوطنية مع المواثيق الدولية لحقوق الإنسان و اتخاذ جميع التدابير القانونية و المؤسساتية والتربوية الكفيلة لمنع جميع أشكال العنف ضد الأطفال و حمايتهم منها بما في ذلك العنف البدني و النفسي و الجنسي و التعذيب و سوء المعاملة.

                                                                                                  عن مكتب الفرع
                                                                                            الرئيس : ميمون الزناكي

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.