اليوم samedi 5 décembre 2020 - 6:20
أخر تحديث : mercredi 18 décembre 2013 - 11:10

اعتبر عبد العزيز أفتاتي، أن ماقام به إلياس العماري “ماشي الإنسان كاتلقى معاه اليوم غدا يبدل الموقف ديالو واش كاين شي واحد غادي يصدق هاد خرايف والأكاذيب” “.

www.sabahachark.com

اعتبر عبد العزيز أفتاتي، البرلماني المثير للجدل عن حزب العدالة والتنمية، أن ماقام به إلياس العماري نائب الأمين العام لحزب الأصالة والعاصرة في دولة الباراغاواي، بتمكنه من إقناع الأخيرة سحب إعترافها  بجبهة البوليساريو الانفصالية، يرتبط بعمل دؤوب يمتد لشهور طويلة، بمُشاركة  مؤسسات الدولة الحيوية وبوساطات دولية ذات مصداقية، “ماشي الإنسان كاتلقى معاه اليوم غدا يبدل الموقف ديالو واش كاين شي واحد غادي يصدق هاد خرايف والأكاذيب” “.
وأشار أفتاتي، إلى أنَ القصاصة التي أوردتها وكالة المغرب العربي للأنباء (الرسمية) في الموضوع، سخافة تدلٌ على أنَ إلياس العماري بوق للدولة العميقة والدولة الموازية، يُضيف ذات المتحدث، لا أصدق أنَ رئاسة الغرفة العليا ببرلمان الباراغواي، قد تكون أعلنت عن وقف علاقاتها بجبهة البوليساريو، بفضل إلياس العماري”، “إيلا إذا كان “البام” كيحكم الباراغواي”، يُورد أفتاتي.
وعلقَ أفتاتي على التحركات التي يقوم بها ذات الرجل النافذ في دواليب الدولة، حالياً في أمريكا الاتينية من أجل سحب دول المنطقة إعترافها بـ”البوليساريو”، قائلاً، “إلياس كايدير تغيير الموافق في خمسة أيام بالشعوذة ديالو طبقاً لقاعدة تعلموا اللغة في خمسة أيام”.
وبخصوص عدم إصدار وزارة الخارجية والتعاون المغربية لأي وثيقة رسمية في الموضوع، تسائل أفتاتي على متن “واش الوزارة إيلا خرجات بيان غادي تقول إلياس العماري هو لي قنع الباراغواي… إيلا إذا كانت هاد الدولة ديال الكارطون أو ديال البنان واخا”.

5445a93d27f2b991d911dcc3c82aa251_L

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.