اليوم vendredi 27 novembre 2020 - 2:36
أخر تحديث : lundi 9 décembre 2013 - 2:10

البركاني: محمد اليعقوبي والي جهة طنجة تطوان “طنجة الكبرى” ملك للساكنة وليس مشروعا نخبويا

www.sabahachark.com

أكد محمد اليعقوبي والي جهة طنجة تطوان ، أن الفضل في خروج مشروع “طنجة الكبرى” إلى الوجود، يعود إلى الملك محمد السادس، الذي قام منذ توليه الحكم قبل 14 سنة، بفتح أوراش ضخمة على جبهات عدّة.
وأوضح محمد اليعقوبي والي جهة طنجة تطوان ، في حوار له  مع صحيفة “فالور أكتييل” الفرنسيةّ، أن هذه الاوراش شملت ميناء طنجة المتوسط، تهيئة ميناء طنجة المدينة، تقوية شبكة الطّرق و السّكك الحديدية، القطار فائق السّرعة، وهي الفترة التي عرفت أيضا ظهور مناطق صناعية وسياحية واستثمارات في الطاقات النظيفة والمتجدّدة وحماية البيئة ومكافحة الفيضانات والتجديد الحضري وخلق مجموعة من المشاريع الاجتماعية.
وأبرز محمد اليعقوبي والي خلال حديثه كذلك، أنه أمام هذا التطور المتسارع الذي عرفته طنجة، وتجنب أي تأثير سلبي على المدينة ” قرّر صاحب الجلالة توقيع عقد ازدياد طنجة الكبرى، وهو مشروع متوازن و متكامل و شامل  يرتكز على 5 محاور وذلك على المستوى: البيئي و الاجتماعي و و القتصادي و الثقافي و الدّيني. كلفة المشروع 1 مليار دولار و سيتمّ استكماله بحلول سنة 2017″.
وبعد أن استعرض محمد اليعقوبي والي جهة طنجة تطوان ، الخطوط العريضة لمشروع “طنجة الكبرى”، والآليات التي سيتم من خلالها تحقيق أهداف البرنامج، أن هذا المشروع ليس نخبويا بل هو ملك للجميع، يهمّ كلّ الساكنة و يشكّل فرصة للجميع، مبرزا أن طنجة عاشت “على مرّ الزمان و كأنّها استمرارية لاسطورة تاريخية والآن آن الأوان لبناء المستقبل”.
كما شدد المسؤول الأول في الإدارة الترابية بطنجة، أن الهدف المعلن والواضح لمشروع “طنجة الكبرى”، هو أن تضاهي مدينة البوغاز المدن العالمية، حيث أن البرنامج يتم تحت متابعة الملك محمد السادس لآخر تطوراته.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.