اليوم jeudi 26 novembre 2020 - 12:29
أخر تحديث : mardi 10 décembre 2013 - 12:29

المحكمة الابتدائية الناظو أصدرت حكمها في حق الثلاثة الأطفال الذين تتراوح أعمارهم مابين 14 و 16 سنة

www.sabahachark.com

قررت المحكمة الابتدائية بمدينة الناظو يوم  الجمعة ، إغلاق ملف ما بات يعرف إعلاميا ب”قبلة الناظور” والتي أثارت ضجة في أوساط الرأي العام المغربي.وأصدرت حكمها في حق الأطفال الثلاثة الذين تتراوح أعمارهم مابين 14 و 16 سنة ، حيث برأتهم من جميع التهم الموجهة لهم مع توجيه توبيخ لهم على الإخلال بالحياء العام في الشارع العام.
وأثارت القضية جدلا واسعا في البلاد، بين الأوساط المحافظة من جهة، والتي التي رأت في القبلة إخلالا بالحياء، والأوساط التقدمية المطالبة بالحريات الشخصية من جهة أخرى.
وصرح عبد المنعم الفاتحي محامي القاصرين الثلاثة (فتاة وشابان) “لقد توبع الأطفال الثلاثة بالأساس بتهم +الإخلال بالحياء العام+ وب+نشر صور إباحية+”. وأضاف المحامي أن قاضي الأحداث وجه “توبيخا” للبنت والشاب، موضحا أن “الفيسبوك بكل بساطة فضاء شخصي وليس عموميا”.
وأوقف القاصرون الثلاثة  في أكتوبر الماضي بعدما نشر موقع إخباري محلي صور القبلة بين البنت والشاب التقطها الشاب الثاني ونشرها على الفيسبوك، فقدمت جمعية قالت إنها تنشط في مجال حقوق الإنسان شكوى ضد الثلاثة.
ووضع القاصرون الثلاثة بعد اعتقالهم، طيلة ثلاثة أيام بعيدا عن أهلهم في مركز لرعاية الأحداث. وخلف اعتقال القاصرين الثلاثة موجة استياء على الشبكات الاجتماعية ما دفع سلطات الناظور القضائية الى الافراج عنهم في الأول مع استمرار ملاحقتهم

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.