اليوم samedi 5 décembre 2020 - 6:14
أخر تحديث : mardi 3 décembre 2013 - 1:36

تعطيل قسم طب وجراحة العيون بمستشفى (الدراق) ببركان

www.sabahachark.com

محمد بنسعيد

لازال الطبيب المختص في طب وجراحة العيون بالمستشفى الإقليمي(الدراق) ببركان لايزاول مهامه منذ ما يزيد عن أربعة أشهر، تاريخ تعيينه وذلك بسبب عدم توفرالمعدات الطبية اللازمة الخاصة بالقسم المخصص لمرضى العيون. مصدر(الأخبار)ذكر أن الوزارة المعنية أقدمت على تعيين طبيب مختص في طب وجراحة العيون ببركان دون أن توفرالمعدات اللازمة حتى يزاول، من خلالها، مهامه الموكولة إليه وبالرغم من الطلبات التي وجهتهاالإدارة المحلية إلى مصالح الوزارة المعنية بخصوص ضرورة توفير تلك المعدات، فإن القسم الطبي بالمستشفى المذكورلازال معطلا مما جعله يحرم عددا كبيرا من سكان إقليم بركان من الإستفادة من تخصص ظل لمدة طويلة مطلبا أساسيا مما يدفع المعوزين منهم إلى التنقل إما إلى المستشفى الجهوي(الفارابي) بوجدة أوإلى المستشفى(الحسني) بالناضورحيث يصطدمون فيهما بمشاكل صعبة خاصة خلال إجراء العمليات الجراحية للعيون ولو كانت صغيرة مثل إزالة غشاء(الجلالة) وغيرها والتي لايقدرون غالبا على تحمل تكاليفها المادية بالعيادات الخاصة.مصدرطبي ببركان قال للجريدة إن فتح قسم لطب وجراحة العيون بمستشفى(الدراق) ببركان يعد مكسبا أساسيا للساكنة حيث كان ينتظرأن ينجزأزيد من 3 آلاف عملية تجمع بين التشخيص والجراحة خلال السنة ويعد كذلك إستكمالا للتخصصات الأساسية التي يفترض أن يتوفرعليها مستشفى إقليمي غيرأن الإدارة المركزية تسرعت في تعيين طبيب مختص دون أن توفرله شروط العمل وحتى مندوبية الصحة بالإقليم،يضيف المصدر، ليس في مقدورها أن توفرمعدات العمل بسبب غلاء أثمنتها لذلك، فالمشكل مرتبط بالإدراة المركزية بوزارة الصحة العمومية. للإشارة فإن أعداداهائلة تتجاوزثلاثة آلاف من مرضى العيون يتوافدون كل سنة إما إلى مستشفى(الدراق) أوإلى المركز الصحي بأحفيرأو مداغ  لتشخيص أمراض العيون وإجراء عمليات جراحية خلال الحملات الطبية التي تشرف على تنظيمها فعاليات وجمعيات مختلفة بالإقليم بشراكة مع مندوبية الصحة مما يعني أن استمرارتعطيل قسم طب وجراحة العيون ب(الدراق) يعد إجهازاغير مبررعلى الحاجيات الإستشفائية المشروعة لسكان الإقليم الذين ينتظرون إضافة قسم الأمراض العقلية وفق ما تنص عليه مواصفات المستشفيات الإقليمية ببلادنا.

ramadaniat1.534901

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.