اليوم dimanche 23 janvier 2022 - 6:10
أخبار اليوم
اعتقال 3 أشخاص حاولوا سرقة وكالة بنكية في وجدة      بالشفاء العاجل لإبن مدينة بركان السيد محمد أمين الكروج عامل إقليم الجديدة      جمعية الشبيبة لذوي الاحتياجات الخاصة بوجدة تنظم امتحان التخرج في التكوين المهني      تصريحات قيادات الأحرار خلال المؤتمر الإقليمي ببركان      محمد صديقي وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات      أحرار بركان يعقدون مؤتمرهم الإقليمي      عبد الحكيم الإدريسي أحسن ظهير أيمن ببطولة الهواة خلال الموسم الماضي      نزار بركة .. نسبة ملء السدود بجهة الشرق لا تتجاوز 11 بالمائة و سيتم انجاز 11 سد تلي بحوض ملوية      العبوضي نائب رئيس مجلس جهة الشرق  يترأس لقاءا  تواصليا مع فعاليات المجتمع المدني العاملة في المجال الصحي      البرلماني محمد إبراهيمي، يسائل وزير النقل واللوجيستيك حول الخصاص في الموارد البشرية بمركز تسجيل السيارات “نارسا” ببركان     
أخر تحديث : lundi 5 janvier 2015 - 7:13

الجزائر على صفيح ساخن .. تجميد للتوظيف وزيادة الأجور وتوقيف انجاز المشاريع الكبرى بعد تراجع حاد لأسعار النفط

www.sabahachark.com

قررت الحكومة الجزائرية تجميد التوظيف في الوظيفة العمومية في عام 2015 وذلك لمواجهة تراجع أسعار النفط المورد الرئيسي للبلاد، حسب ما أعلن رئيس الحكومة عبد المالك سلال .
ونقلت الصحف المحلية عن سلال أنه سيتم تجميد التوظيف في 2015 في الوظيفة العمومية بكافة قطاعاتها .
وتسهم الرسوم على منتجات النفط بنسبة 60 بالمئة في ميزانية الدولة التي تحصل على أكثر من 95 بالمئة من مداخيلها الخارجية من بيع المحروقات .
وعلاوة على تجميد التوظيف قال سلال إن « المشاريع الكبرى التي لا ترتدي طابعا عاجلا مثل ورش الترمواي والنقل الحديدي، سيتم تأجيلها ».
وألمح إلى تجميد زيادة الأجور. غضب واسع وخلف إقرار هذه الخطة التقشفية ردود فعل غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعية. فقد تساءل الناشط مجيد بوغرارة  » ما هو مصير الاف الطلبة الجامعيين و كيف ستكون معنوياتهم بعد تجميد التوظيف و كيف تكون معنويات الذين ينتظرون إعلان مسابقات التوظيف منذ سنوات ».
وأضاف كمال « كان من المنطقي ايقاف استيراد الكماليات و تقشف الحكومة في مصاريف الحفلات و البروتوكولات « .
وبدوره كتب سليم باهوش: « حقيقة إنه أمر محير منذ1962 إلى 2014 ونحن نعتمد على إيرادات المحروقات حرام عليكم أيها المسؤولون » مضيفا « كنا نستطيع أن نصبح قوة اقتصادية حتى ولو جف البترول نهائيا عن طريق الفلاحة و الصناعات التحويلية لمشتقات البترول ».
وكانت الحكومة الجزائرية رفعت بشكل كبير في 2011 أجور موظفيها في إجراء سمح بقطع الطريق على مطالب اجتماعية نشأت في خضم « الربيع العربي » الذي انطلقت أحداثه من تونس المجاورة.
ووصف الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة الأربعاء الأزمة النفطية بأنها « قاسية » معتبرا أنه لا يمكن التكهن بانعكاساتها على الأمد القريب .
واستبعد بوتفليقة إعادة النظر في الاستثمارات العامة التي تبقى محرك النمو وتوليد فرص العمل، وقرر الإبقاء على مخططه الخماسي (2015-2019) الذي تبلغ قيمته نحو 250 مليار دولار.
وانتقدت المعارضة، من جانبها، إجراءات الحكومة في مواجهة انهيار أسعار النفط.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.