اليوم mardi 24 novembre 2020 - 11:14
أخر تحديث : jeudi 2 janvier 2014 - 11:17

بركان : برتقالة بركان تقسو على النمر الأصفر بفاس وتزيد من جراحه

www.sabahachark.com

في ليلة باردة كسائر ليالي مدينة فاس في فصل الشتاء , حزم فريق النهضة البركانية أمتعه من معهد مولاي رشيد حيث يقيم أبناء المدرب يوسف لمريني منذ الموسم الماضي في انتظار اكتمال الإصلاحات بالملعب البلدي ببركان الذي مازال يشكو لربه بطء الأشغال. تحركت حافلة النهضة من الرباط إلى فاس , وفي الواجهة الأمامية وضعت برتقالة لامعة اللون , حلوة المذاق كدليل على أن المدينة اشتهرت بهذه الفاكهة وجعلت اسم بركان مرتبطا بها أشد الارتباط .أعطى الحكم عادل زوراق صافرة انطلاقة المباراة فانتشر البركانيون داخل رقعة الميدان في انضباط تكتيكي محكم وراحوا يطبقون خطة لمريني ويضيقون الخناق على فريق يعاني من أزمة مالية خانقة أثرت على الفريق الفاسي وعلى نتائجه وترتيبه في سبورة الشطر الأول من دوري المحترفين . بقيت البرتقالة تكابد البرد القارس الذي لم تتعود على برودته ببركان وهي تنتظر الهدف الذي قد يأتي ولا يأتي , في الجهة الأخرى كان النمر الأصفر يحملق بنظرات تنم عن خوف من فريق بركاني أحرج غير مامرة خصومه بعيدا عن قواعده وجمهوره الذي حضر على قلته إلى العاصمة العلمية للمملكة . فكان هدف عبد المولى برابح في الدقيقة 17 برأسية لم تترك أي فرصة للحارس الفاسي . تنفست البرتقالة تنفسا عميقا أراحها بعض الشيء , قابلها خوف النمر الذي لا يخشى لومة لائم . غضب الفاسيون وشنوا هجمات متتالية على مرمى حسن لمرابط الذي استبسل في الذوذ عن مرماه , قبل أن تخدعه تسديدة موسى تيغانا في الدقيقة 42 بعد خطأ في دفاع النهضة البركانية , موقعا هدف التعادل لصالح أبناء المدرب شارل روسلي . ابتسم النمر ابتسامة تضمر أزمة خاف أن تزيده جراحا وهو الذي ظن أنه قد شفي منها بعد مباراته الأسبوع الماضي أمام أولمبيك آسفي , لكن البرتقالة ظلت محافظة على هدوئها وثقتها في أبنائها لأنها كانت متيقنة من أنهم سيفرحونها بعد أن قطعت مسافة طويلة لمساندتهم , فاستجاب على الفور وسام البركة وسجل هدفا ثانيا في الدقيقة 45 , فانتقلت البسمة من النمر للبرتقالة , لينتهي الشوط الأول بانتصار بركان على فاس بهدفين لهدف واحد .
في الشوط الثاني دخل البركانيون وهم مفعمون بالحيوية والنشاط بعد أن قدموا شوطا نال الرضا والاستحسان من الجماهير التي حضرت لفاس والدعوات ممن تسمروا أمام التلفاز , انتظرت البرتقالة كثيرا بعد أن أتيحت الفرص هنا وهناك وهي تعاين بحرص وترقب شديدين الحكم وهو يشهر الأوراق الصفراء في وجه لاعبي الماص بعد تدخلاتهم الخشنة في حق أصدقاء لمرابط , فجاء هدف المايسترو أمين الكاس ليبعث الدفء في البرتقالة , ويزيد من غضب النمر الذي لم يكشر عن أنيابه وشلت حركته . فكان الهدف الرابع للمالي مصطفى كوندي في الدقيقة 91 مسك الختام لتنتهي المقابلة بانتصار النهضة بأربعة أهداف لهدف واحد . لترجع البرتقالة إلى بركان وهي منتشية بفوز عريض خارج الديار , وتبلغ النقطة 21 في الرتبة السادسة مناصفة مع الفتح الرباطي بانتهاء مرحلة الذهاب , فيما استشاط النمر الأصفر غضبا على وضع المغرب الفاسي وهزيمته السابعة منذ انتصاف البطولة الاحترافية .
nahda berkania (629)

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.