اليوم jeudi 3 décembre 2020 - 1:10
أخبار اليوم
أخر تحديث : jeudi 30 janvier 2014 - 12:25

تلاميذ يستنكرون حرمانهم من وسائل النقل الكافية ببركان

www.sabahachark.com

عبر عدد من التلاميذ القاطنين ببعض المناطق المجاورة بمدينة بركان عن استنكارهم , لما اعتبروه حرمانا لهم من حقهم في الاستفادة من وسائل النقل الكافية , لتقوم بنقلهم من أمكنة إقامة عائلاتهم إلى المؤسسات التعليمية التي يدرسون بها ببركان .
التلاميذ المعنيون ذكروا ,أنهم يعيشون معاناة حقيقية نتيجة المشاكل التي يصطدمون بها أثناء رحلاتهم اليومية من وإلى مؤسساتهم التعليمية , لأن الحافلة الوحيدة المخصصة لهم لم تعد تستوعب عدد التلاميذ الهائل , مما يدفعهم إلى التكدس داخلها , الشيء الذي أصبح يعرض حياتهم للخطر نتيجة الزيادة في حمولتها القانونية , إضافة إلى عدم توفرها على الشروط الصحية اللازمة , فالأمطار تتسرب من النوافذ وكذلك لسعات البرد , مع غياب الاعتناء بجانب النظافة , والأكثر من ذلك , فإن سائق الحافلة , يضيف الموقعون على العريضة , يفضل الركاب الآخرين على التلاميذ , حيث غالبا ما يترك بعضهم على جوانب الطرقات يتدبرون وسيلة أخرى للتنقل , مما يجعلهم يتأخرون عن موعد دروسهم فيتلقون , نتيجة ذلك , صعوبة للحصول على إذن بالدخول إلى الفصل من قبل إدارة المؤسسة .
وأضاف التلاميذ المعنيون في العريضة ذاتها , أنهم اتصلوا بشركة ” فوغال” لايجاد حل لمشاكلهم و غير أن ممثلها أقنعهم بأن الأمر بيد مسؤولي العمالة ونيابة التعليم . مصدر من جمعية آباء وأولياء تلاميذ إحدى المؤسسات التعليمية ببركان , ذكر في حديث مع جريدة صباح الشرق وموقعها الالكتروني , أن مطالب التلاميذ معقولة , فحافلة واحدة لم تعد كافية للقيام بمهمة نقل كل التلاميذ المعنيين ويشكل استعمالها خطرا حقيقيا على حياتهم لذلك , يجب مراجعة الاتفاقية المبرمة مع شركة ” فوغال ” والتي تم توقيعها في إطار التدبير المفوض للحافلة الخاصة بنقل التلاميذ , ما دامت الدولة ملتزمة بأداء مبالغ هامة للشركة مقابل خدماتها , بهيكل الحافلة وترك التلاميذ على الطرقات نتيجة توقفها عند الركاب العاديين الذين يؤدون ثمن الركوب لسائق كذلك , لابد من إضافة حافلة أخرى لحل المشكل , وإلا فإن ظاهرة الهدر المدرسي ستتنامى خلال المواسم الدراسية المقبلة , سيما في صفوف التلميذات اللواتي يرفض آباؤهن حشرهن وسط داخل الحافلة .

foughal bus629

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.