اليوم vendredi 27 novembre 2020 - 12:27
أخر تحديث : samedi 4 janvier 2014 - 10:39

جرادة : زوج ينتحر بعد اعترافه بقتل زوجته وإقبار جثتها بجبل جرادة

www.sabahachark.com

نهاية مأساوية تلك التي غاص في وحلها زوج من مواليد 1991 بقرية كفايت بإقليم جرادة، حيث أقدم على التخلص من نفسه عن طريق الانتحار شنقا يوم الأربعاء الأخير 25 دجنبر الجاري، بعد أن ترك رسالة شفوية لبعض أفراد عائلته حسب مصدر قريب. رسالة يحكي فيها أنه هو من قتل زوجته المختفية منذ حوالي أربعة أشهر، إذ قام بعد تصفيتها بنقل جثتها إلى جبل بالقرية حيث أقبرها ليعود إلى منزله من أجل التخطيط بغية الإفلات من جريمته. تضليل ابتدأ بالتوجه إلى مقر الدرك الملكي
حيث تقدم بشكاية تحمل في الطيات تغيب زوجته عن بيت الزوجية منذ شهر رمضان الماضي . أبحاث وتحريات متواصلة لم تفض إلى أية نتيجة أمام خطة محكمة نفذها الهالك الذي بالرغم من عدم انكشاف أمره ظل في عذاب مستمر، تحول إلى تأنيب ومحاسبة. عامل نفسي جعله ينهار مع مرور الأيام والشهور ليقرر البوح بسر أثقل كاهله، ووضع حدا لحياته عن طريق الانتحار. عناصر الدرك الملكي بجرادة التي عاينت الجثة التي نقلت إلى مستودع الأموات من أجل التشريح لمعرفة الأسباب الحقيقية التي كانت من وراء الحادث، فتحت تحقيقا في الموضوع، انطلاقا من أفراد عائلته وأقربائه ومحيطه، حيث تبين من خلال الأبحاث الأولية حسب نفس المصدر، اعتراف المعني بالأمر لأبيه وجده بمسؤوليته الكاملة في عملية قتل زوجته وعزمه على الانتحار يوما واحدا قبل التخلص من نفسه عن طريق الشنق. هذا وقد تم العثور على جثة الزوجة بناء على إفادة المنتحر الذي كان قد أشار إلى مكان دفنها حيث عثرت عليها عناصر الدرك الملكي، ليتم العمل على إخراج هيكلها العظمي، ونقل رفاتها إلى مستودع الأموات

jrada 629

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.