اليوم dimanche 6 décembre 2020 - 2:05
أخبار اليوم
أخر تحديث : samedi 25 janvier 2014 - 12:21

موظفو الصحة ببركان في وقفة بمستشفى الدراق احتجاجا على نعتهم بالكلاب والحمير

www.sabahachark.com

قضوا نصف حياتهم أو يزيد في الدراسة , درسوا أبجديات الطب وتعلموه , منهم من اختار العام وآخرون الخاص , منهم من تخصص في طب الأطفال وزمرة فضلت جراحة النساء والتوليد , منهم من فضل أن يكون ممرضا , ومنهم من آثر أن يكون طبيبا, فسهر الليالي وقضى الساعات والأيام , الشهور والأعوام بين الدفاتر والمختبرات … هاجروا الدور والديار , وتركوا الأحباب والأصدقاء …
استقر بهم الحال ببركان , ورمت بهم الأقدار في مستشفى الدراق , عملوا به لسنوات وأعوام , قبل أن يوصفوا بأبشع النعوت ويشبهوا بمن جعل الله صوته أنكر الأصوات.
استشاطوا غضبا من تصريحات أدلى بها أحد الأشخاص من المجتمع المدني حسب قولهم , حين شبههم بالكلاب والقطط والحمير و” الخماج ” في تصريح مصور على اليوتوب , تطرق البيان الاستنكاري إليه (و نسخة منه تجدونها أسفل الموضوع ) .
وقفوا  صباح يوم الجمعة 17 يناير 2014 , بباب المستشفى المتواجد بالمدينة , لما يناهز الساعة من الزمن , منددين بما أسموه إهانة في حقهم , منهم من لبس بدلته البيضاء , ومنهم من خلعها مرتديا ثوب المحتج على تصريحات هزت كيانه وزملاءه من موظفي الصحة بالإقليم .
رفعوا شعارات من قبيل : لا .. لا .. ثم .. لا.. لإهانة الموظف
الموظف اليد في اليد … وحدتنا لازم تصمد
 رافعين التحدي … لا بنكيران لا الوردي 
لا … لا … ثم .. لا .. لتسيير من ولا …
الموظف ها هو … والأمن فينا هو
نعتنا بالكلاب … والوردي ولا جواب
وقاموا بعد ذلك بطواف على مستشفى الدراق , وحناجرهم تعلو غضبا وامتعاضا على ما سمعوه من كلمات , فقد سب وزيرهم بالأمس , وهاهم أطباؤه يهانون اليوم . وأجمعوا على إيصال الضرر الذي لحقهم إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية ببركان ورفع دعوى بهذا الخصوص ,
الساعة التي احتج فيها الجموع تركت فراغا مهولا داخل المستشفى , حتى أن بعض النسوة رددن :

هذا عيب … هذا عار .. وأولادنا في خطر
فينكم .. الأخوت .. هاهو ولدي كيموت
فين .. مشيتو… فين مشيتو …أولادنا كيموتو
ما يفسر أن الحياة تستحيل بدون طبيب وتمريض , لكن هذا لا يمنع من تسجيل ملاحظات على الدراق والقطاع بشكل عام والتي لم ينفيها المحتجون من ترديد شعارات بهذا الخصوص : الصبيطارات ها هي … والتجهيزات فينا هي ..
الصبيطارات هاهي …والأدوية فينا هي …
ليفترق الجميع وكلهم عزم على استرجاع كرامتهم حتى يتم الاستجابة لمطالبهم التي يرون أنها مشروعة .

IF

DR laasonti (1)

DR laasonti (2)

DR laasonti (3)

DR laasonti (4)

DR laasonti (5)

DR laasonti (6)

DR laasonti (7)

DR laasonti (8)

IF

IF

IF

IF

IF

IF

IF

IF

IF

IF

IF

IF

IF

IF

IF

DR laasonti Bayan

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 8 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

  • 1

    علامات الساعة يا إخوان منها ما وقع و منها ما ظهرت و لم تنقض بل تتزايد وتكثر وهي كثيرة جداً وهي العلامات الصغرى و الكبرى: و منها تطاول الحفاة العراة رعاة الشاء بالبنيان، تخوين الامين وائتمان الخائن، اكتساب المال باللسان والتباهي بالكلام، استباحة القذف، ظهور فتنة الدهيماء، خروج رجل من قحطان يطيعه الناس، ظهور الجهل، استشارة الجهلاء، كثرة الخبث.

    • 2
      Mimoune says:

      الــــرجـــولـــة

      الرجولة هي رحمة الرسول (صلعم)، ووفاء ابي بكر، وعدل عمر، وحياء عثمان، وفصاحة علي بن ابي طالب، وشجاعة خالد بن الوليد، وعفة ثعلبة و حكمة لقمان.
      وهي كلمة شرف وموقف عز، ان تحترم الآ خرين وأن لا تستصغر شأنهم، أن تقول الحق، الشهامة والمروءة، المعاملة الحسنة، إنصاف المظلوم.

  • 3
    محمد says:

    الــــرجـــولـــة

    الرجولة هي رحمة الرسول (صلعم)، ووفاء ابي بكر، وعدل عمر، وحياء عثمان، وفصاحة علي بن ابي طالب، وشجاعة خالد بن الوليد، وعفة ثعلبة و حكمة لقمان.
    وهي كلمة شرف وموقف عز، ان تحترم الآ خرين وأن لا تستصغر شأنهم، أن تقول الحق، الشهامة والمروءة، المعاملة الحسنة، إنصاف المظلوم.

    • 4
      محمد says:

      اشكر أسرة جريدة صباح الشرق وعدم انحيازه لكل طرف، والله هو الرقيب على نوايا الإ نسان

      • 5

        لا ريب أن من مقاصد رسالة الإسلام تهذيب الأخلاق، وتزكية النفوس، وتنقية المشاعر، ونشر المحبة والألفة وروح التعاون والإخاء بين المسلمين.. قال النبي : { إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق } [رواه أحمد والطبراني] وهناك آفة عظيمة انتشرت بين جميع فئات المجتمع على اختلاف مراحلهم العمرية وطبقاتهم الثقافية.. آفة عظيمة نشأ عليها الصغير، ودرج عليها الكبير، وتساهل بها كثير من الآباء والأبناء، الرجال والنساء، الشباب والفتيات.. آفة عظيمة تولدت منها الأحقاد، وثارت الضغائن، وهاجت بسبها رياح العداوة والبغضاء. آفة عظيمة تغضب الرب جل وعلا، وتخرج العبد من ديوان الصالحين، وتدخله في زمرة العصاة الفاسقين.. إنها السب واللعن والفحش وبذاءة اللسان.. فتجد الوالد يسب أبناءه ويلعنهم، والأم كذلك تفعل مثله، ولا يدريان أن ذلك من كبائر الذنوب وعظائم الآثام. وتجد الصديق يسب ويلعن صديقه، فيرد عليه بسب أمه وأبيه. حتى الطفل الصغير تجده قد تعود كيل السباب واللعائن للآخرين، وربما فعل ذلك بأبيه وأمه وهما ينظران إليه فرحين مسرورين.. إن الواجب على كل عاقل أن يضبط لسانه دائماً، ولا يعوده السب واللعن، حتى مع خادمه وولده الصغير، بل ومع أي شيء من جماد أو حيوان، فإنه لا يأمن إذا سب أحداً من الناس أو لعنه أن يقابله بمثل قوله، أو يزيد عليه فيثور غضبه ويطغى، ويقوده إلى ما لا تُحمد عقباه، وكم من جريمة وقعت كانت بدايتها لعناً وسباباً، ومعظم النار من مستصغر الشرر.

        • 6
          حقوقي says:

          فهل تصور أولئك الذين يطلقون ألسنتهم سباً وشتماً وانتهاكاً لأعراض المسلمين أنهم يكونون بذلك فساقاً خارجين عن طاعة الله ورسوله ؟! ألا فليتق الله أناس تركوا العنان لألسنتهم حتى أوردتهم موارد الهلكة ومراتع الحسرات، قال النبي : { سباب المسلم كالمشرف على الهلكة } [رواه البراز وحسنه الألباني]

          لاعلم مالهدف من هذا السب والشتم؟؟ … اجزم وأووكد بأن من يسب ويشتم الناس انسان فارغ وناقص عقل ودين … ولكن مايحزنني هو ؟ …كيف نسمح لمثل هذا الشخص ان يعبر عن رأيه بهذا الاسلوب… اين العقوبات واين الرادع.. للاسف اناس لايهمها الا كثرة الاعضاء فقط.. اهتموا في الكم وتركو الكيف.. ونحن مسائلون امام الله اولا واخيرا.. فالمشرفون على التظاهر والصحافة يجب ان يقفوا وقفه صادقه ضد من تسول له نفسه بالسب والشتم .

          هل يريدون الصلح لا اعتقد فكيف تطالب بان يصطلح وانت تسب وتشتم واسالك بالله.
          ماذا يصلح السب والشتم ؟ وماذا تجني منه؟؟؟

  • 7
    Marjana says:

    الإسلام حرص على أن يكون المؤمن طاهر اللسان حلو المنطق، عذب الكلمات، لا يشينه شيْ، ولا يقدح في مروءته قادح. : كان سلف الأمة أحرص منا على الخير، ولذلك كانوا يتحاشون السبّ واللعن، ويطيبون ألسنتهم بذكر الله وشكره ودعائه والثناء عليه وتلاوة كتابه، وقال عاصم بن أبي النجود: ما سمعت أبا وائل شقيق ابن سلمة سب إنساناً قط ولا بهيمة. وقال المثنى بن الصباح: لبث وهب بن منبه أربعين سنة لم يسب شيئاً فيه روح.
    المسلم يعف لسانه عن السب والشتم، فلا يقول إلا طيبًا، ولا يتكلم إلا بخير, قال صلى الله عليه وسلم ))ليس المؤمن بالطَّعَّان ولا اللَّعَّان ولا الفاحش ولا البذيء ((صحيح الترمذي ولو أن المسلمين تعاملوا بهذه الأخلاق الكريمة، والنفوس الصافية والصدور السليمة لتغير حالهم، وعظم أثرهم في أنفسهم وفي غيرهم من غير المسلمين.. ألا فليرجع المسلمون إلى أخلاق النبوة وآداب الرسالة، ليرجع إليهم تميزهم، ويكونوا خير أمة أخرجت للناس،

    • 8
      جمعاوي says:

      إيمانا منا بحرية الرأي والتعبير في تجلياتها الكونية كمبدأ وحق من حقوق الإنسان واحترام النضال والمناضلين كيفما كانت طبيعتهم ومصدرهم وان الاختلاف لا يفسد للود قضية كما انه يحتمل الصواب .. ومن بين تلك الآداب احترام الشخص بعيدا عن السب و الشتم و القذف و كذا الابتعاد عن امتهان الكرامة و الإساءة العلنية باستعراض بعض الألفاظ..النابية.
      الحقيقية تتمثل في بعض الأقوال قمة قلة الأدب .إننا نؤمن بحرية التعبير للجميع دون كراهية لأحد.
      عليك أن تحترم آداب النضال بعيدا عن كل سب وشتم…وعويل لان أسلوب الشتم ضدك وسوف يسيء إليك وإلى المناضلين الشرفاء، حيث يعكس حقيقة شخصك وتربيتك، و يكشف ويفضح درجة جهلك، وقلة تهديبك.
      اعتقد جازما أن احترام الأخر شيء جميل والأجمل منه احترام كرامة أي إنسان وعدم الإساءة إليه. مع العلم أن منبر الصحافة ما هو ألا وسيلة إلى التواصل وليس ميدانا للحرب والمواجهة. ولن يكون كذلك هو حلبة للجدال الفكري و الثقافي هو حلبة للنقاش التاطيري للنضال. وإيصال الحقيقة والخبر اليقين، لا لاثارة الفتنة، لان الأفكار تبقى دائما أفكار والآراء لا تعدو أن تبقى كذلك إذا افتقدت إلى من يحولها إلى عمل على ارض الواقع. وانأ أتتبع النقاش الدائر بين بعض المتدخلين اكتشفت وكأن الناس على وشك ثورة . ابتعدوا عن الخطاب ا لاستفزازي يا أخوانـي لكي لا. يكون مجرد عواء في خواء ، ويفضل عدم الرد عليه … وأتمنى من خالص قلبي أن يعود الخاطء إلى جادة الصواب وتفكروا بشكل علمي وليس طائفي أو توجهي أو حزبي أو نقابي، على اعتبار إن زمن اللعب على أوتار خبيثة مندسة قد ولى. نحن قوة بوحدتنا لا يهم انتمائنا النقابي او الحزبي او الجمعاوي هدفنا الأول والأخير مصلحتنا جميعا للرقي بمدينتنا. فتقبلوا آراء الآخرين و ناقشوهم باحترام بدون سب أو تجريح.وتبقى المصلحة المشتركة للموظف وحقوق المريض هي البوصلة. وهذا يعرفه من يحترف السياسة ولا من يملك الحماس.