اليوم dimanche 6 décembre 2020 - 1:15
أخبار اليوم
أخر تحديث : jeudi 6 février 2014 - 11:03

إغلاق دار الشباب بسيدي سليمان شراعة ببركان في وجه عبد الله النهاري يثيرغضب الكتابة المحلية لحزب بنكيران

www.sabahachark.com

بعد واقعة ليلة عبد الله النهاري التي أثارت القيل والقال , والتي تداولتها الألسنة والمواقع الالكترونية والاجتماعية , خرجت الكتابة المحلية عن صمتها لتدلي للرأي العام بالإقليم ببيان توصلت جريدة صباح الشرق موقعها االكتروني بنسخة منه , جاء فيه:
إن ما حصل يوم الأربعاء 29 يناير 2014 من إغلاق محكم ومدبر لدار الشباب بجماعة سيدي سليمان شراعة في وجه الأستاذ الشيخ عبد الله النهاري حفظه الله الذي تحمل عناء السفر لتأطير محاضرة بمناسبة المولد النبوي التي نظمتها الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية ، يجعلنا نتأكد أن مقولة دولة الحق والقانون واحترام قانون الحريات العامة إما أنها حبر على ورق و إما أنها حقيقة تهم جهات معينة تعمل لأجندة خاصة وتدعم أخرى مضادة للإصلاح الذي تنشده الدولة والحكومة ويؤكد لنا بالملموس أننا رجعنا إلى مفهوم سلطة العهد البائد وابتعدنا عن روح الدستور الجديد 2011 ضرب الحريات العامة .
قرار الإغلاق جاء بعد رفض المساومات التي تعرض لها الكاتب المحلي للحزب من طرف السلطات المحلية والإقليمية لثنيه عن تنظيم هذه المحاضرة .
إغلاق دار الشباب في وجه الأستاذ عبد الله النهاري تم بتخطيط محكم وبطريقة ممنهجة ومدروسة وبتواطؤ سافر بين السلطات الإقليمية والمحلية ( العمالة – باشوية سيدي سليمان) والحلقة الضعيفة مندوبية وزارة الشبيبة والرياضة وهذا يؤكده ما صرح به مدير دار الشباب للكاتب المحلي للحزب : أن السلطات اتصلت به  (أي بمدير دار الشباب)  الساعة 5 و40 د مساء وأمرته بعدم فتح هذا الفضاء العمومي في وجه المواطنين و المجموعة غير المرغوب فيها (الأستاذ عبد الله النهاري والكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية ) وهددته في حالة عدم  رضوخه لأوامرها بمصير مجهول وتأكدت المؤامرة بالواضح والفاضح لما شرع مسؤولو الحزب في الاتصال بكل من السيد عامل الإقليم ومندوبة وزارة الشبيبة والرياضة وباشا سيدي سليمان إلا أن هواتفهم كانت  مقفلة في آن واحد وبالضبط في موعد المحاضرة وهذا ليس صدفة.
لذا نحن في الكتابة المحلية ندين بشدة هذا التعامل غير القانوني وغير المبرر والذي يخدم جهات معينة معروفة ومضادة للإصلاح وتعمل بكل ما في وسعها لإفشال تجربة الحزب على المستوى المحلي و الإقليمي ونحمل كامل المسؤولية ومآلات مثل هذه الممارسات إلى كل من :
1.    السيد عامل إقليم بركان بصفته ممثل السلطة العليا بالإقليم  .
2.    السيد باشا مدينة سيدي سليمان الشراعة والذي تعامل معنا في هذه النازلة  بديماغوجية النفاق السياسي  الهابطة!!
3.    السيدة مندوبة وزارة الشبيبة والرياضة التي بالمناسبة لا نراها إلا في التدشينات والمقابر و المحافل الرسمية
للظهور أمام عدسات الكاميرات .
4.    مدير دار الشباب الذي تغيب عن عمله بدون عذر ولا  رخصة ، من الساعة 3 مساء إلى الساعة 7 مساء حيث
موعد المحاضرة وبذلك يكون الشيخ عبد الله النهاري  قد تفضل عليه برخصة إجازة نصف هذا اليوم .

ولابد من  طرح مجموعة من التساؤلات تداولها أعضاء الحزب  و ننتظر جوابا من من يهمه الأمر :
    لماذا يمنع الشيخ عبد الله نهاري من إلقاء هذه المحاضرة والتواصل مع المواطنين  ؟؟ ومن يريد إسكات صوته الجسور في الحق ومواقفه القوية والمنتصرة لمرجعية الشعب المغربي وهويته الحضارية .
    لماذا التجأت السلطات الإقليمية والمحلية  للمراوغة والحيلة ( في سير و اجي) وعجزت عن منع هذه المحاضرة كتابيا وتحديد أسباب المنع في إطار القانون ؟؟
    من هي الجهات الحزبية التي ضغطت على السلطة لتمنع إلقاء المحاضرة ؟؟
    من يستغل دار الشباب كمقر صباح مساء ومتى شاء دون حسيب ولا رقيب ولا ترخيص وبمباركة السلطة وبدعم كامل وبكافة الوسائل من قبل مندوبة وزارة الشبيبة والرياضة ومديرها ؟؟
    أليس من حق شريحة من ساكنة سيدي سليمان أن تستغل دار الشباب الممولة من مال الشعب وهل من حق مندوبةوزارة الشبيبة والرياضة ان   تمارس الإقصاء وحرمان الشيخ عبد الله النهاري   من التواصل مع المواطنين؟؟
وفي  الختام نهيب بالمواطنين أن يكونوا في الموعد وعلى استعداد وهذا ما عهدناه فيهم لخوض كل الأشكال النضالية لمواجهة القوى المناهضة للإصلاح مقابل والانتصار للحق والدفاع عنه وإفشال خطة قوى النكوص.
( للإشارة فهذا البيان صادر عن الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية ببركان )

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.