فوضى الشاطئ السعيدية ونهب الرمال يشعلان فتيل الإحتجاج بين أوساط الجمعيات البيئية

daoudi
حوادث
9 فبراير 2014

asidaia 460

www.sabahachark.com

بنايات انتصبت على طول شاطئ السعيدية حيث غطت رماله وسيج ما تبقى إلى حدود رمال البحر.احتلال من نوع خاص حول الشاطئ إلى ضيعة خاصة تحتكرها مجموعة من المحظوظين على حساب حق المواطنين في الشاطئ والبحر .فوضى حقيقية مستمرة لم تحرك المعنيين بالأمر على حد تعبير أحد الفاعلين البيئيين الذي أكد بأن الأمر لم يعد مطاقا
لأنه وصل إلى حدود التدمير والنهب الممنهج للرمال والبناء العشوائي بالشاطئ أمام الأعين المسؤولة التي اكتفت بالتفرج في نظره دون تدخل يحمي الملك العام من الإعتداءات وتسلط  المهرولين حسبه وراء الأرباح على حساب الملك العام .هذا ودقت جمعيات بيئية متتبعة  من “التجمع البيئي لشمال المغرب ” ناقوس الخطر بعد زيارتها التفقدية يوم السبت الأخير 25 يناير 2014 الحالي للشاطئ والمسار من أجل الوقوف على حجم التدمير وإرسال رسالة لمن يهمهم الأمر قبل فوات الأوان خاصة وأن الشاطئ يسير من سوء إلى أسوء بسبب تراجع خط الساحل حسب إفادة أحد رؤساء الجمعيات المنضوية تحت لواء التجمع البيئي السالف الذكر والكارثة البيئية المنتظرة في نظره والتي تهدد باندثار الشاطئ باستمرار أسبابه المذكورة التي تنظاف إليها حاجز الميناء الترفيهي من أجل تزويد الشاطئ بالرمال .في نفس السياق تحدثت مصادر من التجمع البيئي لشمال المغرب بأن كميات من الرمال يعترضها الميناء الترفيهي يتم تنقيلها إلى الرصيف لكي تصبح محط أطماع حيث أقدمت إحدى الشركات على بيعها لكنها اصطدمت بالتماس الجمعيات البيئية للسيد عامل بركان الذي وضع للأمر حدا بتدخل تم تجاوزه فيما بعد لأنه الجمعيات وقفت على اختفاء كميات من الرمال وعلى تواجد آليات تستعمل لهذا الغرض الذي يتطلب تدخلا عاجلا من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه خاصة وأن الأمر يتعلق بالملك العام ومكان سياحي يعول عليه المغرب من أجل تحريك سفينة السياحة  والإيتقطاب السياحي

asidaia 629

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.