اليوم mercredi 25 novembre 2020 - 4:01
أخر تحديث : dimanche 9 mars 2014 - 8:53

البركاني أحمد بنجدو يضيع فرصة التتويج ببطولة عالمية في الملاكمة الاحترافية

www.sabahachark.com

لا حديث كان يسمع داخل شوارع بركان وبيوتها , يوم السبت 01 مارس 2014 , إلا عن ابنها البار الملاكم أحمد بنجدو , ومدى حظوظه من عدمه في الظفر بالبطولة العالمية للملاكمة الاحترافية
شد عشاق أحمد بنجدو الرحال صوب قاعة الأمير مولاي الحسن , التي كانت مسرحا لحلبة في الفن النبيل , ظلوا مرابطين لساعات قبل ظهور بطلهم الذي جاءوا لمساندته , باعتبارها فرصة العمر بالنسبة الرجل .
الحفل الذي احتضنته مدينة بركان , عرف مجموعة من النزالات : حيث واجه محي عزالدين من مدينة آسفي , سعيد الدهاجي من مدينة مكناس , وعاد هذا النزال للأول . المقابلة الثانية جمعت بين رضوان شرود من الناظور , وياسين التابوتي من الدار البيضاء , وآل النزال لممثل الناظور . اللقاء الثالث واجه فيه عطو زكريا الملاكم المغربي المقيم بالديار الفرنسية الذي استطاع أن يتفوق على خصمه القادم من ليتوانيا إفانوف جورجيس .
لتأتي المقابلة التي استأثرت باهتمام البركانيين خاصة , والمغاربة عامة ممن تابعوا التغطية عبر القناة الناقلة له . ظهر بنجدو وتلقى تشجيعا هستيريا من الحضور , صفق الجميع , وزادت دقات القلب من حيث عدد الضربات , صلت الأم من أجل ابنها , ودعت الأمهات في البيوت لابن مدينتهم , ورفع الجمهور أكف الضراعة لبنجدو … ولج أحمد الحلبة , فجلس الطفل الصغير بجانب والده , ينتظر مآل نتيجة البطولة العالمية . بدأ ابن بركان يتحرك في مكان النزال يمنة ويسرة , وعين الولد الصغير تراقب بامعان تحركات أرجله … تريث بنجدو قليلا , يجس نبض الإيطالي , وآذان البرعم الصغير تلتقط ما تجود به حناجر الآلاف من الجماهير التي كانت تهتف باسم بنجدو …. بنجدو ….
أحس ملاكم بركان بقوة الخصم , فأبى إلا أن يجابه خصمه بكل ما أوتي من قوة , مستلهما طاقته من دعم الجمع الغفير الذي سخر وقته , وصوته , ودعمه … لأحمد بنجدو . وفي كنف هذا كله , كان الابن الصغير يستفسر آباه بين الفينة والأخرى عن حظوظه , لأن الخوف بدأ يدب إلى أقدامه النحيلة , خشية أن يفرط قدوته في هذا النزال . مرت الجولات مرور القطار السريع , قبل أن يتلقى بنجدو جرحا في الرأس إثر اصطدامه بخصمه , فقرر الحكم إيقاف اللقاء , أنذاك سيطر الرعب على الفتى الصغير وبدأ الشك يساوره . أخذ يحملق ويفكر في قرار حكام الطاولة , الذين قرروا إنهاء النزال كما بدأ , بلا غالب ولا مغلوب , وليعود الحزام من حيث أتى .
غضب الطفل الصغير , امتعض , وبكى حرقة على ضياع بطولة عالمية , كانت ستعيد ولو بصيصا مما عاناه بنجدو في صباه , وما يتجرعه الملاكم من ظروف صعبة , لاتليق ببطل إفريقيا .

1974502_835813473101820_952791086_n

1940179_835813499768484_593782133_n

10002633_835813479768486_591904222_n

1974465_835813523101815_2082503161_n

1964310_835813456435155_1280569486_n

1938089_835813526435148_153617534_n

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.