اليوم jeudi 3 décembre 2020 - 1:03
أخبار اليوم
أخر تحديث : jeudi 3 avril 2014 - 10:17

اليوم التحسيسي التي نظمته جمعية المواكبة بمناسبة اليوم العالمي لذوي التثلث الصبغي بقاعة الإجتماعات ببلدية بسيدي سليمان شراعة بركان

www.sabahachark.com

بمناسبة 21 مارس ، اليوم العالمي  لذوي التثلث الصبغي  ،  نظمت جمعية مواكبة الأشخاص ذوي التثلث الصبغي  يوما تحسيسيا و توعويا  حول وضعية هذه الفئة و كيفية التعامل معها  ، لفائدة  آبائهم و أوليائهم وأهاليهم والأصدقاء والمهتمين بهذه الشريحة من المجتمع بالمدينة ، مؤخرا بقاعة الإجتماعات ببلدية بسيدي سليمان شراعة ، تضمن البرنامج مجموعة من الفقرات العلمية والترفيهية أطرها عدد من الدكاترة و الأطباء المختصين في  مختلف الميادين المتعلقة بهذه الحالة ، لقد  استفاد الحاضرون من هذا اللقاء  بشكل كبير و تركت لديهم صدى طيبا لديهم و هذا ما استشفيناه من انطباعاتهم .
بقاعة سيدي سليمان شراعة كان اللقاء ،وكان توافد المدعوين و المهتمون بالموضوع ، و ابتدأ الحفل على الساعة التاسعة و النصف صباحا  كما كان متوقعا، و خلال الوهلة الأولى تناولت الكلمة  رئيسة الجمعية لترحب بالحاضرين  و توضح مختلف اهتمامات الجمعية و أهدافها المنصبة أساسا على مواكبة و دعم و تقوية قدرات الأطفال ذوي التثلث الصبغي 21  حسب الفئات العمرية المحددة سلفا   ، و كذلك ذكرت  ببرنامج اللقاء ، بعد ذلك بدأ الدكاترة في إعطاء شروحات في الموضوع  وهم على التوالي  : السيدة لامارتين دكتورة في الطب العام  ، الدكتور الأحمادي متخصص في الترويض الطبي ، السيدة  أحلام التجيني  متخصصة في الحركة الحسية ، و الدكتور  رزقي  حيث أجمع الكل أن الطفل ذوي التثلث الصبغي ليس إنسانا مريضا أو ما شابه ذلك و إنما هو إنسان من طينة مميزة ميزها الله عن باقي بني البشر بسلوكات غير السلوكات  المعلومة و العادية  لدينا ، لذا وجب علينا  أن نتعامل مع هذه الفئة بقدر ما نستطيع من التفهم و الإستيعاب ، و أن نوفر لها حاجياتها لتندمج في المجتمع بالشكل المطلوب ، و تناول الكلمة بعد ذلك الفاعلون الجمعويون   فأثنوا على المجهودات التي تبذلها الجمعية في هذا المنحى كما جاء على لسان الناشطة الجمعوية فريدة الطاهري من جمعية الهدف النسائية التي أشادت بعمل الجمعية و أعضائها و قالت “إن الجمعية سوف تصل إلى تحقيق أهدافها لأنها تنبع من رحم المعاناة  ” ، و تدخل بعد ذلك السيد قدار رئيس جمعية بدرلذوي الإحتياجات الخاصة  ليفتح المجال ليذكر بضرورة العمل المشترك ، كما  أعطيت الفرصة للطفلة فدوى النجاري  ذات التثلث الصبغي و التي حققت مجموعة من الألقاب في مختلف الميادين الرياضية ( السباحة والجري ) لتعطي مثالا صارخا لما قلناه سابقا ، و  بعد أن فرغ المدعوين من مداخلاتهم  توجه الجمع إلى مزرعة القايد المنصوري حيث أقامت الجمعية وجبة غذاء على شرف المدعوين ، أما بعد الزوال فكان الموعد مع فقرة أخرى حيث  تعرف الحاضرون بعين المكان على أهمية الخيول في تدريب الأطفال ذوي التثلث الصبغي و جعلهم يتواصلون مع المحيط بشكل جيد ، و ركب  الأطفال المهور “les poneys  ”  كل حسب دوره  و تعودوا عليها ، و بعد ذلك شاهد الحاضرون شريطا وثائقيا يبين أهمية الخيول في ترويض  الأطفال ، و تطوير قدراتهم الشخصية في التواصل و المعرفة ، خصوصا منهم ذوي التثلث الصبغي .
لقد لقي هذا اليوم استحسانا منقطع النظير لدى الآباء و أولياء الأمور الحاضرين و انصرفوا على أمل  تجديد اللقاء من أجل مزيد من الإستفادة .

sidi salimane nac (2)
sidi salimane nac (3)

sidi salimane nac (4)
sidi salimane nac (5)
sidi salimane nac (8)
sidi salimane nac (1)
sidi salimane nac (6)
sidi salimane nac (7)

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.