اليوم mercredi 2 décembre 2020 - 9:47
أخبار اليوم
أخر تحديث : mercredi 26 mars 2014 - 4:14

ثانوية ملوية التأهيلية ببركان تحتفل باليوم العالمي للشعر

www.sabahachark.com

التأم تلاميذ ثانوية ملوية التأهيلية ببركان , يوم الجمعة 21 مارس 2014 , للاحتفاء باليوم العالمي للشعر .
في هذا اليوم , يقف الشاعر ليذكر الجميع أن لا حياة بدون شعر , وأنها ستكون مجرد ” حظيرة الخنازير ” إن غاب .
الاحتفال بهذا اليوم بالثانوية المذكورة , شهد حضور زمرة من خيرة شعراء مدينة بركان , الذين أبوا إلا أن يشاركوا التلاميذ في هذه الأمسية الشعرية بامتياز.
استهل الحفل بكلمة للتلميذة سارة يعقوبي التي تلت على مسامع الحضور قصيدة تتميز بصعوبة النطق وتقارب في المخارج , وهي للشاعر الأصمعي بعنوان ” صوت صفير البلبل ” فأبدعت سارة في إلقائها , وحفظتها اليعقوبي عن ظهر قلب , فلقيت آذانا صاغية وتشجيعا من زملائها الذين حفزوها في معرض تلاوتها .
بعد ذلك , ثم فتح الطريق لشعراء المدينة لتقديم ما جادت به قريحتهم الشعرية , فكان خير من يفتتح به , قيدوم هذه الثلة الأستاذ الحسين الخضراوي الذي تلا رائعة من روائعه المطولة بعنوان ” تعابير وشجون ” والتي يرثي فيها الشعر الأصيل ويبكي فيها زمن الحداثة الذي لا حداثة فيه على سبيل قوله .
وبعد المعلقة الخضراوية نسبة لقائلها , لم يترك الأستاذ عبد العزيز أبو شيار الاحتفال يمر دون أن يترك لمسته بقصيدة اختار لها من العناوين ” أنت قصيدتي ” جاءت على البحر الكامل , ليتسلم بعده الأستاذ حسن رزوق الكلمة ويلقي قصيدة تتحدث عن المدرسة والتلاميذ  وعنوانها ” وصايا”  وقصيدة ثانية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة بعنوان ” لست لك” .
ليفسح المجال  للخلف , بعد أن سبقهم السلف, فتناوب مجموعة من الشباب وتلاميذ المؤسسة في إلقاء قصائد اختلفت من تلميذ لآخر , فجاءت أولها بنون النسوة من الشاعرة الهاوية التي تمني النفس بأن تتخلى يوما عن الهواية وتطرق أبواب الاحتراف في قول الشعر الذي يسري حبه في عروقها سريان الدم من كلمات الشابة لبنى بومعزة التي أمتعت المتواجدين بثلاث قصائد بعناوين مختلفة , الأولى مجنونة أنا , والثانية حيرتني , والثالثة ندعي الحرية . فقصيدة للتلميذ فتحي ميسينية , اختار لها عنوان ” مولع بها ” .
ولإضفاء جو من المرح والغناء , على مكان خيم عليه الشعر وتواجد فيه الشعراء , أبدع الشاب سفيان أشرقي في فاصل غنائي , ترك انطباعا وترويحا على نفوس التلاميذ .
ولاستكمال باقي الفقرات , تابع شعراء الغذ في إلقاء ما تبقى من قصائدهم وهم على التوالي محمد شاشا وبلال بلودان وسفيان بوطغات .
وقبل إسدال الستار على هذا الاحتفال , ألقى الحسين الخضراوي قصيدة بعنوان ” سلام على بركان ” , يتغنى فيها بمدينته وفضلها عليه , وتعلقه الشديد بها ….
ليختتم اللقاء بتوزيع الشواهد التقديرية على المشاركين فيه , ويفترق الجميع وكلهم أمل أن تتكرر هذه الاحتفالات التي يستفيد منها التلاميذ ,ويجمعهم المكان بأناس سيتذكرونهم ويحفظون أسماءهم , ليسيروا على دربهم ونهجهم , ويتخذونهم قدوة في حياتهم الطويلة بإذن الله .

SDC10078

SDC10073

SDC10072

SDC10071

SDC10076

SDC10075

SDC10074

SDC10083

SDC10082

SDC10081

SDC10088

SDC10084

SDC10092

SDC10091

SDC10089

SDC10096

SDC10095

SDC10094

SDC10099

SDC10098

SDC10097

SDC10102

SDC10101

SDC10100

SDC10104

SDC10103

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.