اليوم vendredi 27 novembre 2020 - 1:26
أخر تحديث : dimanche 16 mars 2014 - 2:18

جريدة صباح الشرق وموقعها الالكتروني وموقع أوريون 24 في زيارة تفقدية لسير الأشغال بملعب بركان

www.sabahachark.com

مواكبة منها لسير الأشغال , ولتقريبكم من آخر الرتوشات واللمسات التي يعرفها الملعب البلدي ببركان , والذي طال أمده , وكثر اللغط عليه , حيث اشتدت الحاجة إليه , أكثر من أي وقت مضى , بعد المعاناة التي يتكبدها الجمهور البركاني , بالتنقل إلى مدينة وجدة , منذ صعود الفريق إلى دوري المحترفين , قام موقع أوريون 24 وجريدة صباح الشرق وموقعها الالكتروني , بمعاينة للمعلمة التي ينتظر الافراج عنها , وذلك من أجل وضعكم في الصورة الحقيقية له .
وفي حوار أجرته جريدة صباح الشرق وموقعها الالكتروني وموقع أوريون 24 , مع المقاول المسؤول عن تكسية الملعب بالعشب الاصطناعي , والذي ستجدونه ( الحوار ) بالمواقع المذكورة , فقد أكد على أن الملعب سيكون جاهزا بداية من شهر أبريل , وبمجرد أن يصادق عليه وفد الفيفا , سيصبح مؤهلا لاحتضان المباريات ,وأن الملعب الاصطناعي الذي تم تثبيته من النوع الممتاز , كما أضاف المقاول في الحوار أن مدخل المنصة الشرفية سيعرف وضع الشعار الخاص بالنادي , على غرار ملعب النيوكامب معقل الفريق الكاطالوني إف سي برشلونة , فيما لازالت المشاورات على ألوان الكراسي والذي تصب كل الاحتمالات إلى اللون البرتقالي الخاص بالنهضة البركانية , وقد صرح المقاول بأن سعة الملعب تناهز 7000 متفرج , وإضافات  أخرى بهذا الخصوص ستجدونها على الفيديو الذي سينشر لاحقا .

1960271_837594559590378_942365152_n

1957355_837594852923682_1392842339_n

1974715_837594816257019_407613791_n

1964385_837594806257020_535318703_n

10008489_837594846257016_57844867_n

1980763_837594842923683_2122498114_n

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.