اليوم jeudi 3 décembre 2020 - 8:10
أخر تحديث : lundi 2 juin 2014 - 1:13

سائحة فرنسية تتهم مغربيا باغتصابها بشاطئ ” رأس الماء “

www.sabahachark.com

علمت جريدة صباح الشرق وموقعها الالكتروني أن سائحة فرنسية تبلغ من العمر 45 ربيعا تقدمت بشكاية إلى مصالح الدرك الملكي بمدينة ” رأس الماء ” الشاطئية التابعة لإقليم الناظور , تتهم فيها مغربيا بالاعتداء عليها جنسيا واغتصابها باستعمال العنف . وكانت السائحة الفرنسية حسب المصدر قد جاءت لزيارة إحدى زميلاتها برأس الماء قادمة من فرنسا وذلك في إجازة سياحية , وفي الوقت الذي كانت متوجهة إلى شاطئ المدينة عبر طريق يمر وسط عدد من الأشجار , حتى تتمكن من التقاط بعض الصور الفوتوغرافية , باغتها أحد الشبان الذي كان يشتغل بأوراش البناء قريبا من الطريق المذكورة , فقام حسب شكايتها باعتراض سبيلها والاعتداء عليها جنسيا باستعمال العنف في حقها , مما أدى إلى اغتصابها رغم توسلاتها ومقاومتها . وأضاف المصدر أن الضحية الفرنسية توجهت مباشرة بعد الحادث إلى مركز الدرك الملكي برأس الماء , حيث تقدمت بشكاية شفوية بداية الأمر في الموضوع للتوجه بعد ذلك إلى الطبيب الذي منحها شهادة طبية بخصوص تعرضها للاغتصاب , مما جعل عناصر الدرك الملكي ينتقلون إلى مكان الحادث بحثا عن المعتدي الذي فر إلى وجهة مجهولة ,والذي تم التعرف على هويته بعد أن فتحت المصلحة المختصة بمركز الدرك بالمدينة تحقيقا في الحادث أسفر عن إصدار بحث في حق الجاني . هذا وقد عادت السائحة الضحية إلى فرنسا مخلفة ورائها حالة استنفار قصوى في صفوف السلطات المحلية والدرك الملكي , سيما وأنها حسب المصدر فاعلة سياسية معروفة بمدينة ” آنسي ” .
للإشارة فإن منطقة رأس الماء تحتاج لتغطية أمنية كافية تستجيب لانتظارات السكان والوافدين إليها .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.