اليوم mercredi 2 décembre 2020 - 5:58
أخبار اليوم
أخر تحديث : vendredi 23 mai 2014 - 12:00

مستشفى وجدة يطلب من الأسر توفير الثلج للحفاظ على الجثامين

www.sabahachark.com

فوجئت أسرة سيدة متوفاة بالمركز الاستشفائي الجهوي الفارابي بوجدة، عندما طلب منها الساهرون على مستودع الأموات، حيث وضع جثمانها، إحضار «بالات» من الثلج لاستعمالها حتى لا تتحلل جثتها بفعل الحرارة وتعطل أجهزة التبريد بالمستودع .
أحد أقارب المتوفاة عبر عن استيائه من أوضاع جثامين المسلمين بمستودع الأموات في ظل هذه الظروف غير المفهومة والغربية، حيث صففت الجثث التي ضاق بها المستودع لصغره، وفاحت منها الروائح الكريهة المزكمة للأنفاس والتي يضطر المرء لاستنشاقها عند دخوله الاضطراري للمستودع. وأضاف المتحدث أن الكارثة التي صدمته، هي حادث عودة التيار الكهربائي الذي صعقه عندما حاول سحب الصندوق الحديدي للمتوفاة .
وتساءل أقرباء المتوفين عما إن كان الأمر سيتكرر في  عز الصيف والأيام الحارة، وما إن كان المركز الاستشفائي يفتقر إلى مولدات كهربائية مستقلة استباقا لمثل هذه المفاجآت، كما طالبوا ببناء مستودع للأموات تماشيا مع تزايد سكان المدينة مع العلم أن المستشفى تم بناؤه خلال فترة الاستعمار وكان يحمل آنذاك اسم «موريس لوسطو .»
ومن جهة أخرى، تشهد مستعجلات المركز الاستشفائي الفارابي ضغطا كبيرا  نتيجة نقص الموارد البشرية والأطباء المداومين، مما يتسبب في فوضى عارمة  وفي مشادات كلامية بين رجال الحراسة الخاصة والمواطنين والمرضى قد تتطور إلى اشتباكات بالأيدي تنتهي في مخفر الشرطة .
عبدالقادر كتـــرة

Copie de 765_2847

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.