اليوم jeudi 26 novembre 2020 - 11:24
أخر تحديث : samedi 12 juillet 2014 - 3:30

بركان : تضامن مع التوأم “سمية وسلمى الأحمدي” في قضية الغش في امتحان الباكالوريا ” بيان”

www.sabahachark.com

بعد قرار إلغاء نقطة مادة الفلسفة في الامتحان الوطني للباكالوريا   للتوأمتين “سومية وسلمى” الأحمدي ،من مدينة” بركان “وبذلك يحرما من حقهما في اجتياز الدورة الاستدراكية ،وذلك بحصولهما على نقطة موجبة للرسوب تحت ذريعة الغش .
ورغم دخول القضاء على الخط ،إلا أن وزارة التربية الوطنية ،اعتبرت القرار نهائيا .
وفي هذا الصدد اصدر المكتب الوطني للشبيبة المدرسية بيانا يسجل فيه .

1- تضامننا المطلق واللامشروط مع التلميذتين سمية وسلمى واستعدادنا لتسخير كل طاقاتنا وإمكانياتنا في سبيل إعلاء كلمة الحق، وانصافهما من الضرر الذي تعرضتا له .
2- استغرابنا لرفض وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني القرار القضائي القاضي بالسماح للتلميذتين سمية و سلمى باجتياز الدورة الاستدراكية .
3- استهجاننا لأساليب التماطل والتلكؤ في تنفيذ قرارات المؤسسة القضائية، والتي تحيلنا على العقليات الإدارية البائدة التي تبخس القضاء، رغم أننا نعيش عهدا جديدا بدستور جديد، في اطار دولة الحق والقانون .
4- شجبنا للممارسات اللامسؤولة للوزارة والتي عنوانها الأبرز ” الحكرة ” التي تطال التلميذ المغربي على جميع المستويات .
5- تحميلنا المسؤولية كاملة لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، التي لم تتفاعل بشكل ايجابي مع القرار القضائي مما يضع مصير ومستقبل التلميذتين في خطر حقيقي .
6- دعوتنا اللجنة البرلمانية المكلفة بالتعليم بكل من مجلس النواب ومجلس المستشارين الى عقد اجتماع مستعجل والوقوف على هذا الخرق القانوني الذي ارتكبه الوزير، والعمل على انصاف سمية وسلمى، ومن خلالهما كافة حالات التلاميذ المشابهة .
7- دعوتنا المجلس الأعلى للتعليم إلى الإسراع إلى مراجعة منظومة التقويم واليات التنقيط بشكل كلي بغية تحقيق نسب أكبر من الشفافية والمصداقية .
وأخيرا فان المكتب الوطني للشبيبة المدرسية يحيي عاليا كافة الاطارات الجمعوية، والشخصيات المدنية، التي تبنت معنا ملف التلميذتين سمية وسلمى، ويعلن استعداد مناضلي الجمعية ومنخرطيها والمتعاطفين معها والمقدرين بعشرات الألاف الى اتخاذ خطوات أكثر تصعيدا، حتى تحقيق المطالب العادلة واعلاء صوت الحق والقانون .

salma o samia 629

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.