اليوم jeudi 3 décembre 2020 - 7:11
أخر تحديث : dimanche 20 juillet 2014 - 4:53

تذمر موظفي المندوبية العامة لإدارة السجون من نتائج الحركة الإنتقالية لسنة 2014

www.sabahachark.com

أفرجت مؤخرا المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج عن نتائج الحركة الانتقالية لموظفيها فكان مجموع الطلبات المتوصل بها 1690 حيث استجابت المندوبية ل : 766 طلب  بنسبة 45 في المائة من مجموع الطلبات. وكانت المندوبية العامة قد أصدرت في 28 مارس مذكرة تحدد فيها شروط المشاركة في الحركة الانتقالية لهذه السنة ، منها أن يختار المشارك ثلاث مؤسسات أي ثلاث مدن مختلفة باعتبار أنه نادرا ما تتواجد مؤسستين بنفس المدينة ، مما أرغم عدد كبير من الموظفين على ملء طلب المشاركة  رغم أن المؤسسات المطلوبة بعيدة عن عائلاتهم ، كما تم إدراج سلوك و المهام الموكولة للموظف  ضمن شروط المشاركة في الحركة الانتقالية .
ويذكر أن جميع موظفي المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج متذمرون من قسم مسار الموظفين المسؤول  الأول عن نتائج الإختلالات في توزيع  الموارد البشرية ، بسبب تكييف  مسؤول هذا القسم لمفهوم المصلحة العامة كما يشاء و يبتغي، في انعدام تام للشفافية  ، و ضد دستور 2011 و خاصة الفصل 32 و قانون الوظيفة العمومية و خاصة المادة 38 مكرر والمادة 64منه و كذلك اجتهاد القضاء الإداري الذي خصص للموظفين المتزوجين و ذوي الأقدمية الأولوية في الاختيار ، لذلك و أمام سياسة صم الأذان التي تنهجها المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أصبحت  المصلحة الإدارية  تخدم البعض و تشرد الآخر حسب رغبة مسؤول القسم ، و هذا مادفع عدد من الموظفين في سنة 2013 للتعبير عن تذمرهم بالاعتصام أمام المندوبية وكذلك في سجن واد زم و تهديد احدهم  بالإنتحار بسجن الاوداية .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.