اليوم dimanche 11 avril 2021 - 6:29
أخبار اليوم
إحباط محاولة تهريب 1500 قرص مهلوس كانت بداخل إرسالية قادمة من إحدى الدول الأوروبية.      العثماني يمثل أمام مجلس النواب يومين قبل رمضان لشرح القرار الأخير القاضي بالإغلاق !      في تقرير إحصائي جديد الجائحة الوبائية ترفع حجم الدين الخارجي للمغرب بحوالي 6.6 مليار دولار      الأوقاف تراسل أئمة المساجد وتمنع أداء التراويح وصلاتي العشاء والفجر      بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك المغرب يعلن الرجوع إلى “الساعة القانونية”      بعد تعليقها في وقت سابق بسبب جائحة كورونا ..المغرب يعلن عن الموعد الرسمي لإعادة فتح المجال الجوي      إنقاذ طاقم سفينة هولندية واجهت أمواجاً عاتية قبالة النرويج      ما السر وراء اختفاء عامل إقليم بركان عن الأنظار..؟!      تسجيل 625 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس “كورونا” 12 حالة وفاة      معركة طاحنة بين “حراڭة” والأمن يتدخل بالسلاح الناري     
أخر تحديث : mercredi 3 septembre 2014 - 5:01

الجهـة الشرقيـة… الهـدوء الـذي يسبـق العاصفـة

www.sabahachark.com

تشديد الحراسة حول المحطات الكهربائية والسدود والمطارات وطلعات جوية على الحدود
لم تتخل مدينة السعيدية الشاطئية السياحية عن عاداتها في مثل هذا الوقت من السنة، ولم يؤثر الاستنفار العسكري في عدد المصطافين على امتداد الأسبوعين الماضيين . امتدت طوابير السيارات الوافدة على المدينة لأكثر من 15 كيلومترا من الشاطئ إلى مصب نهر ملوية، وتعذر على الكثيرين إيجاد مكان فوق رمالها أو بين أمواج بحرها، وذلك بسبب ضغط حشود المصطافين .
وكذلك كان الأمر بالنسبة إلى قرية رأس كبدانة السياحية المجاورة، في حين تعيش مدينة وجدة على إيقاع تجمع كثيف لأنباء الجالية بالخارج. كما وجد أصحاب المدينة وزوارها ضالتهم في المقاهي السياحية المعروفة بوجدة، والواقعة على مسافة العشرة كلمترات التي تفصل مدينة وجدة على مركز الحدودي «زوج بغال»، بعد أن يتوقفوا قليلا بهذا المزار الكئيب الذي يغط في سبات عميق لا يحركه سوى ضجيج المتوافدين على المقاهي المجاورة، وبين الفينة و الأخرى يبادر رجل الشرطة المناوب إلى تذكيرهم بمنع ايقاف السيارات قرب مركز المعبر الحدودي وتصويره .
ولا تكسر هدوء المنطقة الشرقية إلا مروحيات الدرك الملكي التي تمر بين الحين والآخر، حينها فقط يتذكر الناس أن هناك تعزيزات عسكرية بالمنشآت الإستراتيجية بالجهة الشرقية ومراقبة جوية مستمرة على الحدود المغربية الجزائرية .
عكس المركز «زوج بغال» تشهدت مناطق الحدود البرية الشمالية بين جرادة والسعيدية حالة تأهب قصوى تعكسها تعزيزات الجيش المغربي منذ السبت الماضي، بوصول معدات وآليات جديدة مكونة من الشاحنات ومدرعات وحاملات جنود الى المناطق المتاخمة للحدود، خاصة في مناطق العالب و العراعرة والشراكة وكذا شمال وشرق مدينة أحفير، إلى غاية الضفة الغربية لواد كيس، الفاصل بين التراب الجزائري والمغربي، كيلومترات قليلة شرق السعيدية .
كما تم الرفع من عدد أفراد قوات الجيش المرابطين قرب قرية «تويست» الحدودية الجنوبية المحاذية لمنطقة راس عصفور الجبلية الغابوية، التي تشهد بين الفينة والأخرى مطاردات ينفذها الجيش الجزائري على بعض المتشددين، خاصة في منطقة «زكزم» حيث يتجمع أتباع جماعة “حماة الدعوة السلفية ”
وكانت» زكزم» قد شهدت سنة 2011 تسلل أربعة مسلحين جزائريين إلى التراب المغربي عبر الشريط الحدودي التابع إداريا لإقليم جرادة، وبالضبط من حاسي الطويل حيث قتل أحد عناصر القوات المساعدة ،مما دفع السلطات المغربية حينها الى تكثيف المراقبة الجوية التي مازالت مستمرة إلى الآن .
ولا تستثني المراقبة منطقة «بوشطاط» (7 كيلومترات جنوب وجدة)، حيث تداوم مروحيات الدرك الملكي على تنفيذ عمليات تمشيط من عُلو منخفض، تتوسع أحيانا في اتجاه السعيدية، وخاصة على مستوى خط السياج المغربي، وهو ما عاينته «الصباح» إلى غاية الأربعاء الماضي .
من سيدي جابر وتويست وبني ادرار والسعيدية وبوعرفة وتندرارة كانت تنطلق يوميا جولات المراقبة الجوية المغربية، قبل أن تتوقف قبل ستة أشهر تقريبا ليتم تعويضها بدوريات مجهزة برادارات متطورة، قادرة على كشف كل الأجسام المتحركة .
كما شهدت بعض المنشآت والمحطات الإستراتيجية الحيوية بالجهة الشرقية تعزيز الحراسة العسكرية بالرفع من عدد الناقلات والآليات المتعددة الاستعمال و بتكثيف حضور عناصر الجيش الذين تم استقدامهم من خارج الإقليم حسب مصادر “الصباح”
وتشمل لائحة المواقع المحروسة المحطة الحرارية الكهربائية الكائنة بمنطقة بورديم شرق مدينة العيون الشرقية وكذا سد مشرع حمادي و محمد الخامس بإقليم تاوريرت، إضافة الى محطة عين بني مطهر الإستراتيجية المتعلقة بوحدات إنتاج وتخزين الطاقة الشمسية .
كما تعددت الأجهزة المشاركة إذ اشتملت مراكز الحراسة المؤقتة وحدات من الدرك الملكي بكل من مطار وجدة أنكاد ومطار العروي بالناظور .
من جهتها عززت الجارة الشرقية وحدات حرس حدودها حيث تتمركز أكثر من عشرة مواقع مراقبة من قرية لعشاش حتى السعيدية، ترصد بحذر تحركات الجيش المغربي، ذلك أن عناصر حرس الحدود الجزائري لا تتردد في تصوير تحركات ناقلات العتاد والجنود المغربية، في حين ينهمك عمال مغاربة في عملية استكمال بناء السياجات الوقائية .
حراس الحدود يتعقبون المهربين والإرهابيين
قضى سكان عدد من المناطق الواقعة شمال مدينة تلمسان الجزائرية مساء الاثنين 18غشت ليلة بيضاء بسبب حملة تمشيط واسعة بثلاث مروحيات عسكرية تابعة للجيش الشعبي الجزائري. حملة التمشيط هذه امتدت من مناطق جبال «فلاوسن» إلى غاية المناطق المتاخمة لقريتي تويست وسيدي بوبكر المغربيتين والممتدة على هضبة راس عصفور، استمرت إلى غاية الساعات الأولى من الفجر وفق مصادر» الصباح» ، وبينما أكد مواطنون مغاربة قاطنون بسيدي جابر الحدودية أن المروحيات الجزائرية تقوم بطلعاتها النهارية بين الفينة والأخرى بصورة اعتيادية ،نسب تجار يشتغلون على الحدود بتراب دوار الغلاليس المغربي لمسؤول عسكري جزائري يعمل بوحدة المراقبة المعروفة بالنافيت والتابعة لحرس الحدود بقطاع سيدي الجيلالي الحدودي، أن استنفار الحوامات الثلاث كان بسبب مطاردة الجيش الجزائري لخمسة عشر إرهابيا فروا من الغابات المتاخمة لمدينة بلعباس بعد مقتل إرهابيين أحدهما قيادي يدعى بودواية،خلال اختبائهما بمنطقة مهجورة تقع شمال تلمسان في اتجاه بلعباس تدعى أولاد رياح .
وتعد المنطقة المشار إليها والواقعة في المثلث المذكور بين تلمسان وإلى الحدود الجنوبية الغربية ، فضاء معروفا بانتشار العناصر المحسوبة على تيار أنصار حماة الشريعة الذين اصطدموا غير ما مرة مع الجيش الجزائري، بل واشتبكوا مع القوات المسلحة المغربية غداة إطلاق النار على رجل القوات المساعدة رشيد هدان في صيف 2011 بعد ان تسللوا إلى التراب المغربي للحصول على المؤونة ،كما يعرف عنهم ،وفق مصادر مطلعة ،كثرة التنقل في هذا الشريط المعروف بتعدد احراشه وانتماء عدد من قيادييه إلى مناطق الغرب الجزائري

 محمد المرابطي

7381

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.