ابن يقتل والده بحي السعادة سيدي سليمان شراعة ببركان

daoudi
2014-09-14T23:24:55+00:00
الجهوية
7 سبتمبر 2014

images (1)

www.sabahachark.com

استفاقت مؤخرا ساكنة مدينة بركان ومعها حي السعادة ( مكعد الراس  سيدي سليمان شراعة) على وقع جريمة قتل راح ضحيتها رجل يبلغ من الكبر عتيا على يد ابنه وفلذة كبده .
تفاصيل الحادث تعود ليوم 29 غشت 2014 , عندما توصلت الدائرة الثالثة للشرطة بشكاية من أحد أقارب الضحية تفيد بأن الأب ( أ . ع ) من مواليد 1944 متقاعد, قد تعرض للضرب على يد ابنه ( أ . م) 41 سنة , بعد أن دخلا في شجار , ليهم الابن والذي يتمتع ببنية جسمانية قوية حيث سبق له أن اشتغل كحارس أمن ( سكيريتي ) بكل من وجدة , طنجة , الدار البيضاء … بإمساك والده من عنقه ودفعه على مرتين , ليرتطم رأسه بالحائط في المرة الأولى, ويلقي به على الطاولة في المرة الثانية , ليقوم بعد ذلك  بوضع غرزات على وجه من سهر على تربيته وتعليمه .
الحادثة استدعت نقل الأب إلى مستشفى الدراق وتم وضعه تحت العناية المركزة , ليلفظ أنفاسه يوم الأربعاء 03 غشت 2014 , متأثرا بكسور في الرأس جراء الضربة القوية مع الحائط عجلت برحيله على يد أقرب المقربين إليه ابنه , ولده , فلذة كبده … في واقعة تقشعر لها الأبدان وتتأسف لها الأرواح , وتعجز الألباب عن سماعها , وترفض الأذن التقاطها , وتمتنع العقول عن التفكير فيها , وتحتار الناس لخبر حدوثها .
الابن ولحد كتابة هذه السطور يوجد في حالة فرار , والبحث عنه مازال جاريا .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.