اليوم mardi 1 décembre 2020 - 9:29
أخر تحديث : lundi 24 novembre 2014 - 1:32

الاتحاد الرياضي سيدي سليمان شراعة بركان لكرة السلة يستعرض عضلاته أمام نجم العرائش ويتفوق عليه بحصة عريضة

www.sabahachark.com

بعد انتصار في أولى الدورات , عاد عمالقة الاتحاد الرياضي سيدي سليمان شراعة ليكرموا وفادة ضيفهم القادم من شمال المملكة عندما تفوقوا على نجم العرائش بحصة لا تقبل الجدل بلغت مع نهاية المباراة111.30 والتي احتضنتها قاعة مولاي الحسن ببركان .
وبالعودة لتفاصيل المواجهة التي جرت زوال يوم السبت 15 نونبر 2014 , برسم الجولة الثانية من البطولة الوطنية لكرة السلة , والتي عرفت سيطرة واضحة لأبناء المدرب حميد مخوخ وظهرت جليا معالم المحليين ونواياهم لتحقيق الصعود خلال بطولة هذا الموسم , خاصة في ظل تواجد توليفة بشرية تضم لاعبين متمرسن سبق لهم أن حملوا ألوان الفريق البرتقالي يتقدمهم الحاج موسى سليمان مدعمين بعناصر شابة يقودهم مدرب خبر الشيء الكثير عن رياضة المثقفين , عوامل وأخرى جعلت النزال استعراضا من أصحاب الدار , لم يقو الضيوف على مجاراة إيقاعه , فاستسلموافي شوطه الأول بنتيجة 59.08
الربع الثالث ومن بعده الرابع جاءا نسخة كربونية لما سبقاه,إذ استمرت هيمنة الاتحاد الذي تفوق في اللم الفاعي وفي عدد السلات المسجلة , وأمام التقدم في عداد المقابلة عمد مخوخ إلى إشراك أكبر عدد من اللاعبين بغية فسح المجال لأكبر قدر من العناصر لاكتساب التجربة والخبرة خاصة الشبان منهم , لتنتهي المباراة بانتصار بين للاتحاد الرياضي سيدي سليمان شراعة بركان على نجم العرائش بحصة 111.30
يشار إلى أن الدورة المقبلة ستعرف ديربي محلي بين الاتحاد الرياضي سيدي سليمان شراعة وأتلتيك بني يزناسن .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.