اليوم dimanche 19 septembre 2021 - 11:26
أخر تحديث : dimanche 21 décembre 2014 - 12:25

“بلاغ” مواعد إجراء الامتحانات المدرسية للسنة الدراسية 2015-2014

www.sabahachark.com

تعلن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني أن الامتحانات المدرسية برسم السنة الدراسية 2015-2014 ستجرى بمختلف مكوناتها وفي جميع الأسلاك التعليمية ، وفق المواعد التالية
التعليم الابتدائي
يجرى الامتحان الموحد المحلي لنيل شهادة الدروس الابتدائية ابتداء من يوم 21 يناير 2015، فيما ستجرى اختبارات الامتحان الموحد الإقليمي لنيل شهادة الدروس الابتدائية في الفترة الصباحية ليومين متتاليين ، وذلك ابتداء من يوم 22 يونيه 2015
التعليم الثانوي الإعدادي
يجرى الامتحان الكتابي الموحد المحلي ابتداء من 21 يناير 2015 ،  فيما يجرى الامتحان الكتابي الموحد على الصعيد الجهوي للنصف الأول من السنة الدراسية الخاص بالمترشحين الأحرار، خلال النصف الثاني من شهر يناير 2015
أما الامتحان الكتابي الموحد على الصعيد الجهوي للممدرسين والأحرار، فسيجرى ابتداء من تاريخ 18 يونيه 2015
الامتحان الوطني الموحد لشهادة البكالوريا
ستجرى اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لشهادة البكالوريا أيام 09، 10 و11 يونيه 2015 بالنسبة لجميع الشعب، فيما ستجرى الدورة الاستدراكية أيام 7، 8 و9 يوليوز 2015
الامتحان الجهوي الموحد للمترشحين الأحرار وللسنة الأولى من سلك البكالوريا
ستجرى اختبارات الدورة العادية يومي 15 و16 يونيه 2015 بالنسبة لجميع الشعب، فيما ستجرى اختبارات الدورة الاستدراكية يومي 1 و2 يوليوز  2015
هذا وسيتم الإعلان عن نتائج الدورة العادية لامتحان شهادة البكالوريا يوم 24 يونيه 2015، ونتائج الدورة الاستدراكية من ذات الامتحان يوم 18 يوليوز 2015

hibazoom119783

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.