اليوم samedi 17 avril 2021 - 8:58
أخر تحديث : dimanche 14 décembre 2014 - 11:36

قاضي التحقيق يودع سبعة ” البراكنة ” متهمين ” داعش”

www.sabahachark.com

أودع قاضي التحقيق المكلف بقضايا الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، الجمعة الماضي، سبعة متهمين السجن المحلي بسلا، يشتبه في تورطهم في نشر شريط فيديو تحريضي على شبكة الانترنيت. ووجهت للمتهمين، الذين ألقي القبض عليهم ببركان في 22 نونبر الماضي، تهم ” تكوين عصابة إجرامية لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية في إطار مشروع جماعي يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام بواسطة التخويف والترهيب والعنف، والإشادة بأفعال إرهابية، وعقد اجتماعات عمومية بدون ترخيص مع حالة العود”.
وكانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية أحالتهم، على الوكيل العام بعد أن أنهت الأبحاث معهم التي أكدت أن زعيم الخلية واثنين من شركائه سجنوا في 2008 في إطار قانون مكافحة الإرهاب، وذلك لتورطهم في التخطيط الإرهابي من أجل زعزعة الاستقرار بالمملكة، محاولين في ذلك التنسيق مع « تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي »، وأنهم يحملون فكرا متطرفا وكانوا ينوون القيام بعمليات إرهابية داخل المغرب وبصفة خاصة بمنطقة الشرق التي يتحدر منها أغلب المعتقلين.
وأفادت مصادر « الصباح » أنه خلال التفتيش الذي أجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بعد أن تأكد تورط المشتبه فيهم في هذه القضية، تم حجز الهاتف المحمول الذي استعمل أداة لتسجيل الشريط التحريضي، ونص البلاغ الذي تمت تلاوته من قبل أحد المقنعين الثلاثة، والسلاح الأبيض الذي قام أحدهم بإشهاره طيلة مدة العرض، والذي أعلنوا من خلاله مبايعتهم لأبي بكر البغدادي، متوعدين بالقيام بأعمال إجرامية على غرار ما يقوم به مقاتلو ما يسمى ب(الدولة الإسلامية) من قتل وتنكيل.
وكان بلاغ لوزارة الداخلية أفاد أنه في « إطار تتبع التهديدات الإرهابية، تم رصد شريط فيديو تحريضي باليوتوب، تحت عنوان (ظهور جند الخلافة في المغرب الأقصى) يعلن من خلاله ثلاثة أشخاص مقنعين مبايعتهم ل(أبو بكر البغدادي)، متوعدين بالقيام بأعمال إجرامية على غرار ما يقوم به مقاتلو ما يسمى ب(الدولة الإسلامية) من قتل وتنكيل »، مضيفا أن التحريات التي باشرتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مكنت من « تحديد هوية المتورطين في نشر هذا الشريط، قبل أن يتم اعتقالهم.
وبلغت مدة تسجيل الفيديو المعنون ب »ظهور جند الخلافة في المغرب الأقصى » دقيقة واحدة و20 ثانية، يظهر فيه ثلاثة مغاربة ملثمين ويرتدون لباسا أفغانيا ويحمل اثنان منهم علم تنظيم « الدولة الإسلامية » المعروف ب « داعش »، فيما يحمل الثالث سيفا في يده ويتلو بيانا أعلن فيه مبايعة تنظيم البغدادي، وناشدوا من أسموهم « أسود الشمال والجنوب، والغرب والشرق عامة »، خاصة « مدينة بركان »، بالكف عن الاستماع إلى ” علماء” السلاطين والصهاينة والأمريكان.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.