اليوم dimanche 19 septembre 2021 - 10:24
أخر تحديث : mardi 13 janvier 2015 - 1:23

سيارة عون سلطة بدون أوراق تقتل عجوزا بتافوغالت بإقليم بركان

www.sabahachark.com

أن عناصر الدرك الملكي ببركان قامت بتوقيف عون سلطة برتبة شيخ بمنطقة تافوغالت,ودلك على خلفية تسببه,أخيرا في حادثة سير أدت الى مقتل عجوز تبلغ من العمر حوالي سبعين سنة,بدوار الجعاليط المحادي للعيون الشرقية.ودكر مصدر للجريدة أن عون السلطة المدكور كان على متن سيارته  بيكوب,عندما باغت سيدة مسنة لم ينتبه الى وقوفها خلف سيارته التي دهستها بالمرور فوق جسدها,مما أدى الى مصرعها في الحين متأثرة بجروح غائرة على مستوى الرأس والقلب.وبمجرد علمها بالخبر انتقلت عناصر من الدرك الملكي بتافوغالت الى عين المكان لمعاينة الحادثة,حيث فتحت بشأنه بحثا أسفر عن اعتقال عون السلطة المدكور,بينما تم نقل تم نقل جثة الضحية لى مستودع الأموات التابع لمستشفى الاقليمي الدراق ببركان,من أجل القيام بالتشريح الطبي القانوني للتأكد من أسباب الوفاة.وأضاف المصدر داته,أن البحث الدي أجري مع عون السلطة أفضى الى عدم توفره على شهادة التأمين الخاصة بسيارته وكدا شهادة الفحص التقني,ليتم بعد الانتهاء من اجراءت البحث,احالة المعني بالأمر على المحكمة الابتدائية ببركان من أجل المنسوب الي,بعد حجز سيارته بالمستودع القروي لجماعة تافوغالت .
أن عائلة العجوز المقتولة قدمت تنازلا مكتوبا للمحكمة عن متابعة عون السلطة,بعد أن تبين لأفراد عائلتها أن الحادثة نتجت عن عدم انتباه المعني بالأمر الى وقوف العجوز,قيد حياتها,خلف سيارتها,غير أن اجراءات قانونية مازالت تنتظره قبل الافراج عنه .
للآشارة,فان عددا من المحسوبين على أجهزة السلطة يتماطلون في انجاز الأوراق القانونية لسيارتهم,مستغلين صفاتهم التي يكشفون عنها لعناصر الدرك الملكي أو لأفراد الشرطة بالمدار الحضري,وهو مايتسبب في إحراجهم أثناء القيام بواجبهم المهني,هدا في الوقت الدي سبق فيه لوالي الجهة الشرقية محمد امهيدية,أن أمر بايداع سيارة دولة تقودها قائدة ملحقة بالولاية المحجز,بعدما قامت بركنها في وضعية غير قانونية خلف مقر ولاية الجهة الشرقية,وهم مااعتبره شهود عيان سلوكا قدم من خلاله الوالي درسا لبعض المحسوبين على السلطة,والدين يترفعون على احترام قانون السير.
محمد بنسعيد

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.