اليوم samedi 17 avril 2021 - 8:47
أخر تحديث : jeudi 8 janvier 2015 - 12:12

مغاربة هولندا يضيقون على أبنائهم خوفا من الالتحاق بـ”داعش”

www.sabahachark.com

قرر المغاربة في هولندا، التضييق على أبنائهم والحيلولة دون سفرهم نحو سوريا والعراق الالتحاق بما يعرف بالدولة الإسلامية هناك، وفق ما نقله موقع الهولندي.
وبسبب نزيف الشباب المغاربة المقيمين في هولندا والملتحقين بصفوف مقاتلي “داعش”، جاءت مبادرة إنشاء خط هاتفي ساخن وموقع إلكتروني لمساعدة الآباء الراغبين في منع أبنائهم المراهقين من السفر نحو العراق وسوريا .
ونقل الموقع الإلكتروني، أن المبادرة المغربية، جاءت من أجل التضييق على دعوات الالتحاق بـ”داعش”، كما أنها نبعت دون مساعدة أو دعم من قبل الحكومة الهولندية
وأشار الموقع إلى أن الهدف من المبادرة تقديم النصح والإرشاد للآباء المغاربة الخائفين من التحاق أبنائهم بالدولة الإسلامية كما سبقهم كثر ممن يفوقونهم سنا .
وقال فريد أزرقان، الناطق بسام المبادرة، إن الاخيرة تنسجم وفقدان الثقة في قدرة الحكومة الهولندية على وقف سفر الشباب خاصة المغاربة وهجرتهم نحو دولتي العراق وسوريا من أجل الانخراط في صفوف مقاتلي “داعش”.
وأشار المتحدث إلى أن الهدف من المبادرة إسداء خبراء ومختصين للنصح إلى المتصلين بشأن تربية الأبناء على قيم تنبذ العنف وتنأى بهم عن التفكير في السفر من أجل “الجهاد”، مشيرا إلى أن المبادرة تحفظ السرية الواجبة لكل الراغبين في الحصول على المساعدة بشكل يجنبهم تدخل السلطات الهولندية .
وفيما يخشى المغاربة من تدخل هولندي قد يسفر عن سحب جوازات السفر للمراهقين الذين يخشى أباؤهم التحاقهم بـ”داعش” فإن المبادرة وفق ما نقله الموقع الإلكتروني الهولندي تظل مفتوحة في وجه جميع الجنسيات المقيمة في الأراضي المنخفضة ولن تظل حكرا على المغاربة وحدهم .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.