اليوم dimanche 24 octobre 2021 - 7:54
أخبار اليوم
ضمنهم عبد اللطيف طهار من استئنافية الناظور : إنتخاب 12 قاضيا عضوا في المجلس الأعلى للسلطة القضائية      بلاغ.. مخرجات المكتب التنفيذي لنقابة المحامين حول قرار إجبارية جواز التلقيح بالمغرب      وزارة الصحة تظفر بالوصاية على CNSS وCNOPS بديلا عن وزارة الشغل      هذه أبرز أبرز التعديلات التي عرفتها اختصاصات الوزراء في حكومة أخنوش      بنصديق ينهزم بالضربة القاضية أمام خصمه ريكو      مسؤولة اسبانية تراهن على استقطاب السياح المغاربة بعد فتح المنافذ البرية      الجمع العام العادي لفريق نهضة بركان لكرة القدم يصادق على التقريرين الأدبي والمالي      سلطات العيون سيدي ملوك تشرع في تطبيق إلزامية التوفر على جواز التلقيح لولوج المرافق العمومية      مركز التلقيح ضد كورونا بالعيون سيدي ملوك .. ازدحام كبير و سوء تدبير      وزارة الصحة: الحصول على جواز تلقيح مؤقت ممكن بعد تلقي الحقنة الأولى ابتداء من هذا التاريخ     
أخر تحديث : lundi 16 février 2015 - 10:11

أما آن الأوان للإهتمام بمنتزه سيدي أحمد ابركان

www.sabahachark.com

أثرنا الموضوع في مناسبات عديدة ومازلنا نطرحه ونعيد الحديث عنه مجددا , نظرا لما يعانيه المكان من إهمال غير مبرر .
وأنت تهم بالدخول إلى مدينة بركان قادما إليها من الناظور أو مدن أخرى , مارا عبر جماعة سيدي سليمان شراعة , تستقبلك لقالق بيضاء مستلقية فوق أشجار فارعة الطول , ترسم لوحة فنية تسترعي انتباهك وتنتزع إعجابك .
وأمام منظر الدهشة والإعجاب لا تكاد مقلتيك تتمتع بسحر هذا المنظر الأخاذ , حتى تتأسف في نفس الآن لأجساد متسكعة هنا وهناك , وبالقرب منها مجموعات للعب القمار وشرب الخمور وفي واضحة النهار أما مرأى المارين .
هذا المنتزه الذي صرفت عليه أموال طائلة , كان من المفروض أن يكون متنفسا للعائلات وفضاء لجلسات الأسر , ومكانا للترويح عن الأطفال والكبار , خاصة في ظل انعدام الفضاءات الخضراء بمدينة بركان , لكنه ( المنتزه ) اليوم يشكو إهمالا جعله مكانا آمنا للمتسكعين والمتشردين وقبلة مفضلة للعب القمار وشرب الخمور, حتى أصبح المرور بالمحاذاة منه يشكل خطرا على المارة بجانبه , خاصة وأنه يتواجد بالقرب من القنطرة الرابطة بين بركان وجماعة سيدي سليمان شراعة . فإلى متى سيطال الإهمال هذا المنتزه الذي يشكو إهمال العباد ؟

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.