اليوم samedi 17 avril 2021 - 9:00
أخر تحديث : mercredi 25 février 2015 - 12:55

جمعية الشعلة فرع سيدي سليمان شراعة بركان تكثف من أيامها التحسيسية بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية

www.sabahachark.com

بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية والذي يصادف كل سنة 18 من شهر فبراير , وسيرا على نهجها التحسيسي الذي قامت به جمعية الشعلة للتربية والثقافة فرع سيدي سليمان شراعة بركان السنة الماضية , والذي عرف إقبالا منقطع النظير , لم تفوت الجمعية هذه السنة اليوم الوطني للسلامة الطرقية , وقامت بمجموعة من الحملات التحسيسية من أجل الحد من حوادث السير والتي تخلف كل يوم أرواحا وتيتم أطفالا وترمل نساء , وتشرد أسرا …
وقد استهلت الجمعية أيامها يوم الأربعاء 18 فبراير 2014 , بتوزيع المطويات على السائقين ولفت انتباههم وتذكيرهم بما تحصده حرب الطرقات من أرواح وبأرقام مخيفة .
وشد أعضاء الجمعية المذكورة يوم الخميس 19 فبراير 2014 الرحال صوب مدرسة عبد الرحمان بن عوف , ومدرسة ابن خلدون بحي سيدي سليمان شراعة , وذلك من أجل توعية التلاميذ بضرورة توخي الحذر في الطريق , وعدم عبور الطرقات إلا بعد التأكد من خلوها من السيارات والدراجات … بالإضافة إلى توزيع العديد من المطويات في الشوارع والأزقة .
كما ارتأت جمعية الشعلة أن تختم أيامها التحسيسية بمهرجان أختير له اسم ” السلامة الطرقية ” يوم الأحد المقبل والذي سيكون زاخرا بالعديد من الفقرات الترفيهية .
وتعمل الجمعية على فتح أبواب الإنخراط , من أجل تقديم دروس الدعم المجانية للأطفال , المسرح , الأناشيد …
يشار إلى أن جمعية الشعلة للتنمية والثقافة فرع سيدي سليمان شراعة  ببركان , استمالت العديد من المنخرطين والأعضاء , بعد مهرجانها الرمضاني الناجح , والذي مكنها الموسم الفارط من نيل جائزة أحسن نشاط خلال شهر رمضان المبارك  .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.