اليوم mercredi 14 avril 2021 - 3:59
أخبار اليوم
أخر تحديث : lundi 20 avril 2015 - 11:37

جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم.. المغرب أصبح مؤهل لتنظيم كأس العالم

www.sabahachark.com

قال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جوزيف بلاتر، أن المغرب قادر على استضافة كأس العالم 2026 لما يتوفر عليه من ملاعب وإمكانيات تُخول له تنظيم هذا العرس العالمي.
وقال بلاتر في حوار أجراه مع موقع “الوطن سبورت” المصري، ” بغض النظر عن جنوب أفريقيا، هناك الكثيرون بإمكانهم تنظيم الحدث الكبير مثل المغرب مثلاً، أو مصر، ونتمنى أن تستعيد مصر قدرتها على تنظيم هذه الأحداث الكبيرة لأنها فى طليعة الدول الأفريقية التى يمكنها استضافة هذا الحدث”، مضيفا أن كأس العالم 2010، التى أقيمت فى جنوب أفريقيا، “كانت واحدة من أعظم وأنجح بطولات كأس العالم فى التاريخ، وشعرت بـ”طعم” المونديال فى جنوب أفريقيا أفضل من أي مرة أخرى، وبالتالي إفريقيا ستنظم كأس العالم مجدداً، ولهذا نحن نسير فى مبدأ المداورة بين القارات فى تنظيم الحدث الكبير، وإفريقيا ستستضيف بطولة كأس العالم 2026 أو 2030 على أقصى تقدير”.
وجوابا على سؤال حول رضاه عن تنظيم المغرب لنسختين من مونديال الأندية ،قال بلاتر “بكل تأكيد، بطولتان فى قمة النجاح، رأينا تنظيماً على أعلى مستوى، بالإضافة لمستوى كرة قدم مرتفع للغاية، وهو ما برهن عليه فريق الرجاء ببلوغ المباراة النهائية فى نسخة 2013، بالإضافة للتنظيم الرائع للنسختين، وهذا ما أتحدث عنه، قدرة أفريقيا على تنظيم البطولات والأحداث الكروية المهمة باتت شيئاً مألوفاً، وطبيعياً
وتعليقاً عن الأزمة التي نشبت بين الجامعة المغربية والكاف قال بلاتر” لا تعليق لدي على هذا الأمر، هذا شأن داخلي في أفريقيا، ولا يمكننى التدخل فيه أو التعليق عليه”.

Copie de 221203570

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.