اليوم mercredi 14 avril 2021 - 5:01
أخبار اليوم
أخر تحديث : dimanche 5 avril 2015 - 10:37

ما سر التوافق بين رئيس المجلس الاقليمي لبركان ورئيس بلدية سيدي سليمان شراعة ؟؟

www.sabahachark.com

مع دنو موعد الانتخابات الجماعية , بدأت تظهر معالم وبوادر الاستعدادات لها , من خرجات , شطحات ورقصات , وتحالفات تحاك في الخفاء واتفاقات تسبق تاريخا بكر الساسة بالمدينة وأعدوا العدة له . فتراهم يتسابقون لتصدر عناوين صفحات الجرائد ويتهافتون للظهور على المواقع الالكترونية , يعقدون مؤتمرات , ندوات وأنشطة ظلت راكدة على مرور سنوات خلت , حتى حركها الآجال القادم ونفض الغبار عنها .
هو أشبه بنفاق سياسي , بل إنه النفاق نفسه . شعارات وبرامج وأحلام وردية , أبعد ما تكون إلى الواقع أقرب منه إلى الخيال , أمور لا تكاد تمضي الأيام الموعودة , حتى تنجلي معها الوعود , وقليل من يلتزم بها حتى لا نرسم واقعا سودويا . ولأن العد العكسي قد انطلق فالاجتماعات ليل نهار , والكل يبحث لنفسه عن مكان آمن ينعم فيه بالخير والراحة والمنفعة , فهذا يغير حزبا قضى فيه عمر مديدا , وآخر يتنقل بين الأحزاب ويغيرها , كما يبدل ملابسه كلما أصابها الدرن والوسخ .
الحديث السالف الذكر جرنا إليه ما يدور في الكواليس , ولأن بركان ومجلسها البلدي غالبا ما ينفر منه السياسيون ويبتعدون عنها أشد الابتعاد , نظرا لما فيها من معارضة قوية , أحياء عديدة , صعوبات ومشاكل جمة تسبب صداع الرأس , فإن الأنظار أصبحت مصوبة على بلدية سيدي سليمان شراعة التي احتكرتها السنبلة في السنوات الأخيرة ومعها الحركي سعيد كمكامي .
الكمكامي عفوا الحاج سعيد , يبدو أنه قد أحس  , بأن الأيام الخوالي , قد تنمحي , وأن الجماعة التي لطالما اكتسحها بفارق شاسع قد تتغير بقدرة قادر وتزول فقد قيل ” دوام الحال من المحال ” .
ولأن الرجل بما راكمه من تجارب وخبرات سياسية , فإن حاسته السادسة تتنبأ بصعوبة الوضع , لاسيما في ظل الهجمة الشرسة التي نغصت عليه نومه , حيث خرجت في عديد المرات , ساكنة حي التقدم ( الحرشة ) وهي تنادي برحيل الكمكامي  وبصوت عال ” الكمكامي ارحل” .
رئيس بلدية سيدي سليمان شراعة يعي هو ومن معه هذه الأمور , لذلك تهافت الحركيون للتواجد بالمكتب المسير لنادي سيدي سليمان بركان لكرة السلة ,ومن ورائهم بعض من مناضلي حزب الميزان ,وإن كان الأمر في الخفاء كما يفعل محمد الناصيري رئيس المجلس الاقليمي لبركان .
الرجلان الذي فرقتهم السياسة , وكل واحد منهما اختار حزبا مغايرا, إلا أن المصالح قد جمعت بينهما وجعلتهما يضعان يدا في يد من أجل بلدية سيدي سليمان شراعة .
ورغم ما يروج على أن الناصيري والكمكامي يريدان تغيير المواقع وتبادل المناصب مستقبلا , وبين من يفند هذا الطرح ويعتبر أن الناصيري يفكر مليا في  دعم ومساندة سعيد وسنبلته للعودة مجددا لرئاسة البلدية المذكورة .
الناصيري أو ما سميه البعض بالذراع الأيمن لعامل إقليم بركان , لطالما صرح بأن سيعتزل السياسة ويطلقها طلاقا لا رجعة فيه ,لكن الأيام القادمة كفيلة بتأكيد أو دحض المعطى .
وإذا كان الأمر كذلك , فلماذا يصوب الناصيري أعينه نحو سيدي سليمان شراعة ؟؟؟ وأي مصلحة للرجل في عودة الكمكامي إلى منصبه ما دام أنه ليس من حزبه ولا من أقربائه ؟؟؟؟ أم أن سيلتزم بوعده ويبتعد عن السياسة وصداعها ؟

629

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.