اليوم mardi 20 avril 2021 - 7:07
أخر تحديث : mardi 16 juin 2015 - 12:44

أنقذوا مرضى بركان … المركب الجراحي يتوقف عن إجراء العمليات ( لا عمليات في الدراق حاليا)

www.sabahachark.com

هو أشبه باستغاثة واحتضار , يطلقه المرضى الذين يرتادون المستشفى الإقليمي ببركان ، والذي يعيش على وقع مشاكل بالجمة ، حتى أصبح مكانا لازدياد منسوب الألم وارتفاع الضغط وأمراض عديدة ، بدل طلب الاستشفاء والتداوي ، في مستشفى نال بالأمس القريب جوائز عدة ، وانهالت عليه التقديرات والإشادات، فاحتل المرتبة الأولى في الجودة والخدمات ، لكن هيهات… هيهات ، فقد أصبح اليوم يعاني حتى أخمص القدمين ، وهو الذي تغمر المياه أسفله ، من تدهور في الخدمات المقدمة للمرضى . المركب الجراحي بالدراق عاطل عن العمل وأسباب توقفه تافهة ، غياب الممرضين لتشغيل هذا المركب لدوافع تباينت بين التقاعد والانتقال صوب مدن أخرى ، في وقت يعاني فيه العديد من البطالة ، ليتم تأجيل إجراء العمليات في الدراق إلى أجل غير مسمى باستثناء الولادة . لتطرح عديد الأسئلة : أين المندوب الإقليمي للصحة العمومية ببركان ؟ أين مدير المستشفى ؟  أين رئيس قسم الجراحة بالأوبيطال ؟ أين أصحاب الضمائر مما يقع داخل أسوار الدراق ؟ من هذا الفيلسوف والعبقري الذي وقع على عطل الممرضين دفعة واحدة وترك المرضى يكابدون الآلام ينتظرون القدر المحتوم ؟ من سيتحمل عواقب هذا القرار ؟ لماذا هذا الاستهتار بأرواح الناس ؟ لماذا … ولماذا…ولماذا …
أسئلة تنتظر الإفراج عنها ، وحيرة تنتاب المواطن البركاني ، فأي لعنة حلت بالدراق . المستعجلات تلك حكاية أخرى ، لقصة أبطالها أطباء وممرضون ، يشتغلون في ظروف قاسية ( الله يحسن العون ) وبإمكانيات بسيطة ، بل إنها تكاد تكون منعدمة ، فماذا نقول عن ممرض يستعمل قفازا واحدا ولا يجد قفازا بديلا ، فيلجأ إلى غسله بالماء والصابون ، وانتظارها حتى تجف ليستعملها من جديد ، ناهيك عن ضمادات غير معقمة ، وَأَسِرة متهالكة … الشركة المكلفة بغسل وتجفيف المستلزمات وبعد انتظار طويل ، وعدم حصولها على المستحقات عجل برحيلها ، عمال الشركة المكلفة بحراسة المستشفى ، مرابطون أمام مدخل الدراق ، بعدما تنكروا لهم بعد سنوات من العمل ، وتركوهم يواجهون المصير المجهول… فلنكرر السؤال في غياب الجواب ، مادام أن الإعادة فيها إفادة .أين المندوب الإقليمي للصحة ببركان من هذه المشاكل ؟ هل هو داخل مكتبه المكيف يتابع عن بعد ما يجري ويدور ويتحكم عن طريق التليكومند في درجات التكييف حسب أحوال الطقس  ؟ أم أنه منهك في التنقل بين السعيدية وبركان ووجدة على متن سيارة الدولة ؟ وما هو دور المدير الجديد للدراق ؟ وأين هي حنكته ؟ وما هي كفاءة الرجل في التسيير ؟ وما هو محلك من الإعراب إن كانت رخص العطل تعطى بدون علمك ولا استشارتك ؟
لن نزيد عما قيل ويقال ، حتى لا نرسم صورة سودوية عن المستشفى الإقليمي ببركان ، فلن نجد إلا عبارة موجزة نختم بها هذا الموضوع : ” أنقذوا الدراق ”

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.