اليوم samedi 17 avril 2021 - 8:14
أخر تحديث : mardi 2 juin 2015 - 11:22

المغرب وهولندا يعودان من جديد الی طاولة المفاوضات

www.sabahachark.com

بعد قرار الحكومة الهولندية القاضي بتجميد مشروع إلغاء الاتفاقية الثنائية حول الضمان الاجتماعي من البرلمان سيعود الطرفان الی طاولة المفاوضات يومي الخميس والجمعة 28 و 29 مايو 2015 لمناقشة ملف ساخن ويحمل بين طياته العديد من الاكراهات خصوصا وأن الجانب الهولندي غير مستعد للتنازل عن مواقفه ويراهن علی عامل الوقت في حين أن الحكومة المغربية مطالبة بعدم التنازل عن المكتسبات . للإشارة فإن وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية المغربي سبق له أن اشترط سحب مشروع إلغاء الاتفاقية من البرلمان للعودة الی المفاوضات ومن هنا فإننا كمجتمع مدني وخاصة الجمعية المغربية لمساعدة المهاجرين تدعو الحكومة الی عدم التراجع عن أي مكسب والمطالبة بتحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية للمغاربة سواء القاطنين بها أو العائدين إلی أرض الوطن بعد أن قضوا شبابهم وشيبهم خدمة للمصالح الهولندية كما أن الحكومة مطالبة اليوم لاستكمال الإنجازات السياسية الخاصة بهذا الملف بعد الإنجازات القضائية التي قمنا بتحقيقها والتي كلفتنا مجهودات جبارة مدعومين بكم هائل من المنابر الإعلامية المكتوبة والمسموعة والمرئية والتي واكبت جميع المراحل التي قطعها هدا الملف الشائك ، فهي تستحق منا كل التقدير والشكر علی رسالتها النبيلة والتي كان لها وقع إيجابي علی جميع المستويات

 
المرفقات:
بيان الجمعية المغربية لمساعدة المهاجرين   : عن الجمعية : محمد صايم

في لقاء نظمته الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج وشؤون الهجرة  اليوم الجمعة 22 مايو 2015 بمدينة سلا والذي حضره الى جانب السيد أنيس بيرو كل من وزير التشغيل والشؤُون الاجتماعيَّة، عبد السَّلام الصديقي،  والسيدة  الوزيرة المنتدبَة في الشؤُون الخارجيَّة والتعاون، مباركَة بوعيدة إضافة الى مجموعة من جمعيات المجتمع المدني  التي تمت دعوتها من أجل التشاور وإبداء الرأي حول موضوع الاتفاقية المغربية الهولندية حول الضمان الاجتماعي ودراسة المقترحات الجديدة التي تقدمت بها السلطات الهولندية وذلك حتى تتمكن الوزارة المعنية من بلورة تصورات وأفكار تمكنها من الدخول في مفاوضات عميقة ومركزة مع الجانب الهولندي.تميز اللقاء بالإنتقادات التي وجهت من طرف جميع المتدخلين سواء حكوميين أو مجتمع مدني إلى الحكومة الهولندية على الطريقة الأحادية التي نهجتها في تعاملها وتفاعلها مع موضوع التعويضات بشكل خاص والإتفاقية الثنائية بشكل عام .في حين تم عرض بعض المقترحات التي تقدمت بها السلطات الهولندية والتي تعتبرها أرضية للنقاش وبعد مشاركتنا وتفاعلنا مع هذا اليوم التشاوري فإن الجمعية المغربية لمساعدة المهاجرين تصرح بما يلي:
عدم التراجع عن المكتسبات المدونة في إطار الاتفاقية الموقعة سنة 1972الخاصة ب :
-التعويضات العائلية
-التغطية الصحية
-تعويضات الأرامل واليتامى
تثمين المقاربة التشاركية التي اعتمدتها الجهات الوصية في معالجة ملف. المغاربة بهولندا و العائدين  منهم الى أرض الوطن من خلال الإنصات إلى ذوي الحقوق وفعاليات المجتمع المدني المهتم بالموضوع يفترض مد هؤلاء بالمعلومات الصحيحة واللازمة وإطلاعهم على سيرورة الحوار وإشراكهم في كل مراحله وإعلان المواقف الرسمية لطمأنة الرأي العام الوطني والمعنيين بالأمر من عائدين وذوي الحقوق.
حث القوى السياسية والبرلمانية على  بلورة تصورات واضحة حول هذا الملف  وتقديم الدعم السياسي  اللازم للدفاع عن المواطنين المغاربة في المهجر على اعتبار أن السياسة الهولندية في هذا الشأن قد تكون بداية سلسلة من التراجعات التي ستطال حقوق ومكتسبات مغاربة العالم ؛ الأمر الذي يتطلب يقظة وتضامنا وجدية في معالجة ملف الهجرة عموما والملف المغربي الهولندي الراهن؛
تقديم الدعم المالي والبشري والمؤسساتي والمعنوي للهيئات المدنية والجمعيات. التي تشتغل مع هذه الفئة الاجتماعية المتضررة.
مساعدة ومصاحبة  المعنيين بالأمر من عائدين وذوي الحقوق من أجل رفع . دعاوى شخصية أو جماعية مستغلين في ذلك كل ما تتيحه لهم القوانين في هذا الباب سواء منها الهولندي أو الأوروبي؛
دعم المتضررين من العائدين ومن ذوي الحقوق، وتيسير معيشهم اليومي في. انتظار إحقاق الحقوق وتعزيز المكتسبات من خلال وضع آلية إنصات وإعلام من قبيل رقم أخضر بكل من المغرب وهولندا ، إلى جانب خلق فضاءات لتبادل الآراء  للعائدين وغيرهم مع توفير الدعم النفسي؛
التدخل الفعال للحكومة المغربية لضمان حقوق المهاجرين والعائدين منهم وذوي الحقوق
التراجع  عن اٍلغاء المساعدة المسماة بالهولندية toeslag.
الحق في التعويضات العائلية المتعلقة بالأبناء الذين يتابعون دراستهم.
تسهيل الاجراءات الخاصة بطلب التأشيرة للسفر اٍلى هولندا بالنسبة للعائدين.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.