اليوم jeudi 5 août 2021 - 12:09
أخر تحديث : dimanche 12 juillet 2015 - 5:09

لاعبو وأطر الاتحاد الرياضي سيدي سليمان بركان لكرة السلة في وقفة احتجاجية للمطالبة بمستحقاتهم المادية

www.sabahachark.com

بكشكول مزج بين لاعبي الخبرة والفتوة ، من أبناء مدينة بركان،وبعناصر شابة ، أبت إلا أن تضيف لسجل هذه المدينة ألقابا وكؤوسا ، في رياضة العمالقة ، التي لا تعترف إلا بالقوة والمهارة .
أمضوا موسما استثنائيا بكل المقاييس ، فحصدوا الانتصارات الواحدة تلو الأخرى ، باستثناء هزيمة خارج الدار، أمام ممثل شفشاون ، فاكتسحوا منافسيهم داخل بركان وخارجه . نتائج أنطولوجية ، وإحصائيات متميزة ، جعلتهم يتمركزون في الريادة، ويتوجوا أبطالا للقسم الثاني .
رجع لاعبو وأطر فريق الاتحاد الرياضي سيدي سليمان  بركان إلى ديارهم ، بعدما حققوا إنجازا غير مسبوق لفريق حديث العهد والتأسيس ، وبعدما تلقوا وعودا بالمكافأة وسداد مستحقاتهم ، راحوا ينتظرون أن يكَرموا على حسن صنيعهم .
مرت الشهور والأيام ، فلا حفلة شاي أقامها المكتب المسير على شرف اللاعبين ، ولا مأدبة عشاء ولا غذاء … كتم اللاعبون ما في أنفسهم من حزن لعدم الاحتفال بالصعود وبما حققوه ، فقالوا ربما هي مشاغل الرئيس ومن معه ، لم تسمح بإقامته . وضعوا أيديهم على خدودهم ومكثوا يترقبون وعود الرئيس بصرف مستحقاتهم وأداء أجورهم ، والتي تمتد لأشهر معدودات . انتظروا ، فما أجداهم الانتظار ، فقرروا الخروج عن صمتهم بعدما أحسوا ” بالحكرة” على حد تعبيرهم ،والمطالبة بأموالهم التي يدينون بها للرئيس ومكتبه ، باعتبارهم من يتحملون المسؤولية فيما آلت إليه أوضاعهم .
ولذلك ضربوا موعدا زوال يوم الخميس 02 يوليوز 2105 ، أمام بلدية سيدي سليمان شراعة ، للتنديد بالتماطل في صرف مستحقاتهم المادية ، في وقفة اكتفوا فيها بلغة الصمت كنوع من الاحتجاج ، وكأن لسان حالهم يقول ” الصعود وجبناه … الكأس وديناه … الرئيس ما ريناه … وفلوسنا ما خدينهاش ”

11717172_1144697012213463_164638757_n

11714345_1144697068880124_1709732950_n

11658933_1144697002213464_693192585_o

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.