اليوم vendredi 23 avril 2021 - 1:29
أخر تحديث : samedi 6 juin 2015 - 12:46

محكمة لاهاي تعاكس أهداف الحكومة الهولندية في المفاوضات الخاصة بالاتفاقية الثنائية حول الضمان الاجتماعي

www.sabahachark.com

يستمر القضاء الهولندي في إنصاف المغاربة القاطنين بهولندا والعائدين منهم إلى أرض الوطن لأسباب مختلفة ، فبعد الأحكام الصادرة في ملفات  :  القدرة الشرائية وتعويضات اليتامى والأرامل والتعويضات العائلية ، يأتي دور ملف التعويضات الخاصة بنفقات الأطفال ويقارب عددهم  4500 طفل وطفلة ، حيث أقرت محكمة هولندية بلاهاي ببطلان تخفيض التعويضات الخاصة بهاته الفئة مستندة على المادة الخامسة من الإتفاقية المغربية الهولندية حول الضمان الإجتماعي التي وقعت سنة 1972 والتي هي موضوع مفاوضات بين الطرفين حول إمكانية تعديلها.
للإشارة فإن هذا الملف الخاص بنفقات الأطفال  سبق للمحكمة الإبتدائية بروتردام أن نطقت بحكمها يوم 08 غشت 2014 لصالح الحكومة الهولندية  مما دفع المتضررين   إلى الإستئناف بمحكمة  لاهاي التي  أنصفت مكتسباتهم يوم 27 ماي 2015،  كما أن هناك ملفات مثيلة تنتظر البث فيها والتي تم تقديمها للقضاء من طرف الجمعية المغربية لمساعدة المهاجرين ومؤسسة هولندا لمساعدة العائدين بركان.
و سيتمكن المعنيون بالأمر بفضل هذا الحكم من استخلاص مستحقاتهم قريبا ، في انتظار ما ستقرره المحاكم الهولندية في ملفات أخرى لازالت عالقة كملف الأرامل ذات الأطفال أقل من 18 سنة وملف تعويضات اليتامى وملف المتضررين الذين لم يتمكنوا من استخلاص مستحقاتهم بأثر رجعي نظرا لعدم تقدمهم بشكاية .
ومن خلال هذا نذكر الطرف المغربي المفاوض بأهمية المادة الخامسة من الإتفاقية الثنائية في الحفاظ على الحقوق المكتسبة ، وكل تعديل طرأ عليها سيأثر سلبا على التعويضات الخاصة بالمغاربة بهولندا بشكل عام .

2

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.