اليوم samedi 17 avril 2021 - 8:19
أخر تحديث : samedi 5 septembre 2015 - 9:00

صباح الشرق تحاور إدريس هبري مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار بأغبال:

www.sabahachark.com

استعدادا للاستحقاقات الانتخابية ، ارتأت صباح الشرق أن تحاور مجموعة من الوجوه السياسية بإقليم بركان ، لتقرب القارئ من المشهد السياسي بالمدينة ، ومن البرامج المسطرة ، والتغييرات التي يعتزم كل حزب القيام بها … ضيف هذا اليوم إدريس هبري مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار بأغبال ، وإليكم ما جاء فيه :

س: بطاقة معلومات:
ج: إدريس هبري، من مواليد 9 أبريل 1951 بأحفير، متزوج وأب لثمانية أبناء، رئيس سابق لجماعة أغبال لفترتين، عضو سابق بالغرفة الفلاحية للجهة الشرقية.
لإدريس هبري اهتمامات واسعة على المستوى الأوربي والمحلي في مجال الفلاحة والري، فهو الخليفة الثاني لرئيس المنتدى الأورومتوسطي للري والمتواجد مقره بمدريد إسبانيا، وعضو المكتب الإداري للمعهد الأورومتوسطي للماء المتواجد مقره بمرسيليا الفرنسية.
محليا، لإدريس هبري عدة انشغالات واهتمامات، منها على الخصوص رئاسة تعاونية كيس الفلاحية، المهتمة بالأعلاف وتربية المواشي وغيرها من المجالات الفلاحية.

س: كيف جاءت فكرة ترشحكم مرة أخرى بعد انقطاع عن العمل السياسي؟
ج: لم أكن لأتقدم لهذه الانتخابات لولا إلحاح مجموعة من الناس الشرفاء، الذين يؤمنون بأنني قد أشكل إضافة للتسيير الجماعي، بجماعة أغبال، بحكم تجربتي السابقة وكذا العلاقات التي أحظى بها محليا ووطنيا وقاريا.
بالفعل، فقد اتصل بي مجموعة من المواطنين وفعاليات المجتمع المدني، من جميع التوجهات السياسية، من أجل الترشح، وهو ما دفعني إلى تلبية مبتغاهم، آملا أن أوفق في هذه المحطة وأواصل ما بدأته خلال تجربتي السابقة.

س: ما هو الجانب المضيء في الاقتراع الفردي؟
ج: بالنسبة للاقتراع الفردي، فيه مزايا وسلبيات، ومن مزاياه تمثيل المرشح الوحيد لجميع الدواوير والمداشر، أو بمعنى أصح فهو يمثل تراب الجماعة ككل، سواء كان رئيسا أو عضوا في التسيير. ومع الأسف فنحن لم نصل درجة الوعي اللازمة لكي نفهم أن الرئيس هو ملك للجماعة وليس لدوار أو مدشر واحد. وإذا أردنا تحسين مستوى الجماعات فينبغي تطبيق نظام اللوائح في الاستحقاقات بالبوادي أيضا، لأن حزبا ما قد يضع شخصا يشوه سمعة الحزب، والنخبة من شأنها الرفع من الأداء السياسي وكذا أداء تجربة التدبير والتسيير الجماعي، وسواء باللائحة أو الاقتراح الفردي، فمن أراد المساهمة في تطوير التجربة الجماعية، يستطيع أن يفعل ذلك سواء من داخل قطب التسيير أو خارجه، لأن العمل السياسي بمفهومه الحقيقي هو بمثابة العمل الخيري الإنساني، لا يرجو منه الفرد أي مقابل مادي أو عيني.
وفي هذا الباب أؤكد لكم وأحمد الله على ذلك، ليس بالمدينة ما يشكل استفادة أو عائدا غير شرعي سواء لي أو لعائلتي.

س: الخطاب الملكي الأخير كان بمثابة حد فاصل بين المصداقية والتلاعب بمصير الناخبين، فأي قراءة يمكن أن ننسجها لمضامين هذا الخطاب؟
ج: أحسست في خطاب 20 غشت أن جلالة الملك تحدث إلى أبنائه، لقد كان كعادته قريبا منا، وكأنه يهمس في أذن كل واحد منا ليثنيه على المشاركة في إفساد العملية السياسية.
جلالة الملك، أعطانا خارطة طريق ومسارا يجب أن نسلكه، وإن لم نفعل كان مصيرنا الخسران.

س: ما هي حظوظكم في هذه الاستحقاقات؟
ج: حظوظي كحظوظ جميع المرشحين، لأن الصندوق الشفاف هو الفاصل، قد أومن بحظوظي بنسبة 90 % ولكن بعد ذلك تكذبني نتائج الصناديق، وقد يحصل العكس، لأن الناخب ليس على درجة عالية من الوعي باختيار الصالح من الطالح.

س: ماذا ينقص جماعة أغبال وماذا يفصلها عن إقلاع سوسيو اقتصادي حقيقي؟
ج: تنقصها الكفاءات في المقام الأول، لأنها أرض معطاء وغنية بثرواتها وتنوعها الطبيعي والسياحي. فالمناطق الجبلية التابعة للجماعة لم تعد في عزلة، بعد شق العديد من المسالك الطرقية، بعض المستثمرين الذين قصدوا المنطقة ولا زالوا، ينبغي إعطاؤهم الفرصة ومساعدتهم لتنمية الجماعة، ومشكلة جماعة أغبال تكمن في عرقلة الاستثمار، هناك مستثمرون يريدون وضع مشاريع رهن إشارة الجماعة، لكنهم متخوفون من المساطر الإدارية. إن هؤلاء ينبغي مساعدتهم لا الوقوف في وجوههم.
إن جماعة أغبال بها مناطق سياحية لو استغلت لشكلت موردا هاما للتسيير، الجماعة تحتوي على البحر والجبال وأراض فلاحية خصبة جدا، ولا تحتاج سوى للتنمية والتعريف بها، من خلال فضاءات سياحية ومعامل للصناعة التحويلية.
المسؤولون السابقون كانوا يعرقلون الاستثمار، كما حدث مع متدخلين وشركاء إسبان وفرنسيين.

س: هل تعولون على عقد شراكات من أجل تنمية الجماعة في حالة نجاحكم؟
ج: من الضروري أن تكون الشراكات، لأننا كنا السباقين لنسج هذه الشراكات، منها مع دول أجنبية أو قطاعات وطنية، كبلدية تراكونا الإسبانية ووزرات الصحة والتعليم والأشغال العمومية، إضافة إلى الجهة الشرقية، لكن للأسف الشديد لم يتم تفعيل هذه الشراكات بسبب غياب الاستمرارية.
لقد قمنا بتعاون مع بلدية تراكونا بإصلاح عدة مؤسسات تعليمية تابعة للجماعة.

س: ألا تتخوفون من عزوف الطبقة المثقفة عن الاقتراع؟
ج: إن واجب التصويت مسؤولية وأمانة في عنق الجميع، حتى لا يتركوا الفرصة للدخلاء للمقامرة بمصير المجتمع، إن التصويت واجب وطني مثل الحرب، وهذه الحرب ينبغي الانتصار فيها على الفساد والدخلاء، هو أمانة في عُنق الإنسان وسيحاسب عليها يوم القيامة، إضافة إلى أنه واجب ديني ووطني.

س: هل تلمسون وعيا لدى الكتلة الناخبة؟
ج: حقا لقد بدأ الوعي يكبر في صفوف الناخبين والدليل في هذا الباب، أن الناس بأحفير يتعاطفون مع ابني المرشح باسم لون سياسي مغاير للون الذي أخوض به غمار الانتخابات بأغبال، ومع ذلك، فإن لا أحد أعاب عليه ذلك بمن فيهم أنا، لكوني اعتبر ابني حرا في قناعاته.

س: أي خطاب توجهه للكتلة الناخبة؟!
ج: أقول لهم، بعيدا عن الأحزاب والبرامج السياسية، يجب أن تختاروا الشخص المناسب والصالح، وشخصيا لو ترشح شخص غير صالح بالحزب الذي أنتمي له لما صوتت لفائدته.

صورة مولاي إدريس هبري

idriss

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 1 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.