اليوم mercredi 14 avril 2021 - 4:23
أخبار اليوم
أخر تحديث : vendredi 2 octobre 2015 - 3:12

صباح الشرق تحاور بنيونس الزياني وكيل لائحة حزب الاستقلال بجماعة عين الركادة

www.sabahachark.com

استعدادا للاستحقاقات الانتخابية ، ارتأت صباح الشرق أن تحاور مجموعة من الوجوه السياسية بإقليم بركان ، لتقرب القارئ من المشهد السياسي بالمدينة ، ومن البرامج المسطرة ، والتغييرات التي يعتزم كل حزب القيام بها … ضيف هذا اليوم بنيونس الزياني وكيل لائحة حزب الاستقلال بجماعة عين الركادة :
1) س: بطاقة تعريفية:
ج: بنيونس الزياني، من مواليد 29 أكتوبر 1969، إطار بوزارة المالية، رئيس المجلس البلدي لعين الركادة منذ سنة 2009، إطار وفاعل جمعوي، على صعيد الجماعة الحضرية لعين الركادة.

2) س: كيف ترون الانتخابات الجماعية بعين الركادة؟
ج: فيما يخص انتخابات 2015، أعتقد أنها ستكون نقطة حاسمة، لأن الانتخابات ستفرز من سيقوم بتدبير الشأن المحلي لمدة ست سنوات، لذا نتمنى أن تكون هناك برامج تخدم مصلحة الجماعة والمواطن بالدرجة الأولى.

3) س: باعتباركم وكيلاً للائحة حزب الاستقلال للجهة. كيف تنظرون للانتخابات الجهوية؟؟
ج: في البداية، أود أن أشكر كل فروع الحزب على الثقة التي تم وضعها في شخص الزياني بنيونس، ليكون وكيلاً للائحة، وأتمنى أن أكون قيمة مضافة للإقليم على صعيد الجهة، طبعا إن تم التصويت على مرشح حزب الاستقلال في الانتخابات الجهوية.

4) س: ما هي حظوظ حزبكم في الانتخابات، سواء على المستوى المحلي، الجهوي، والوطني؟
ج: فيما يتعلق بالمستوى المحلي، أعتقد أن هناك حظوظ وافرة، بحكم التجربة التي قضيناها على رأس المجلس البلدي لعين الركادة، حيث لمس المواطن عن قرب حجم التغيير الذي عرفته الجماعة، عن طريق تعبيد مجموعة من الطرقات، وتم استبدال قنوات الصرف الصحي بجزء مهم من الجماعة، إلى جانب اقتناء حافلتين للنقل المدرسي، وذلك في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، لنقل التلاميذ في اتجاه بركان وأحفير، نظرا لعدم توفر الركادة على ثانوية. هناك مجموعة من المشاريع المنجزة على أرض الواقع، ونحن في إطار شعارنا لانتخابات 2015 وهو استكمال مسلسل الإصلاح التغيير الذي عرفته الجماعة منذ سنة 2009.

5) س: ما هو برنامج حزبكم؟
ج: برنامجنا الحزبي، كما قلت سلفا، هو بدأ مسلسل الإصلاح والتغيير والذي رسمناه منذ سنة 2009، وسنحاول مواصلته، لاستكمال مجموعة من المشاريع التي ستقبل عليها الجماعة ( عين الركادة)، كما أن هناك مشاريع أخرى سترى النور قريبا، بناء مدرسة جديدة، بناء مركب سوسيو رياضي، استكمال عملية تعبيد الطرقات، استكمال عملية استبدال قنوات الصرف الصحي… ومشاريع كثيرة مرتقبة بإذن الله.

6) س: الخطاب الملكي الذي ألقاه الملك محمد السادس نصره الله بمناسبة ثورة الملك والشعب، أكد فيه على أهمية الصوت والمشاركة في الانتخابات ومحاربة الفساد… من وجهة نظركم هل تلمسون تجاوبا من طرف المواطنين مع الخطاب الملكي؟ وهل تتوقعون أن تكون نسبة المشاركة كبيرة في الانتخابات؟
ج: خطاب صاحب الجلالة هو خطاب واضح، له مرجعيات ودلالات كثيرة، خطاب يدعو المواطنين على الصعيد الوطني، إلى الابتعاد عن مجموعة من الممارسات التي كانت تعرفها العمليات الانتخابية والمتمثلة في الوعود الكاذبة، شراء الذمم، التواجد فقط أيام الحملة الانتخابية..، وبالتالي، فهو خطاب صريح يعبر على أن جلالة الملك منزعج من بعض الممارسات التي كانت تعرفها الممارسة السياسية، وأتمنى أن يكون الخطاب واضحا لدى المواطن.
فيما يخص نسبة المشاركة، أعتقد أنها ستكون مرتفعة خصوصا في المدن الصغيرة والبوادي، نظرا لارتباط المترشح بدائرته، بالإضافة إلى أن درجة الوعي لدى الشباب والمواطنين تغيرت، وبالتالي أصبح المواطن يحس بدوره في التغيير واختيار مرشحيه، لذا أتوقع أن تفوق نسبة المشاركة 50 %.
7) س: ماذا ينقص جماعة عين الركادة؟
ج: عين الركادة وللأسف ورغم موقفها الاستراتيجي، حيث تقع على الطريق الوطنية رقم 02، الرابطة بين وجدة والناظور، إلا أنها عانت من التهميش لسنوات طوال، والحمد لله، أن عين الركادة بدأت تتحرك، وإن كانت المدينة صغيرة، إلا أنها تتوفر حاليا على مجموعة من المشاريع التي تحققت، ومستقبلا، ستكون عين الركادة في أبهى وأحلى حلة.

8) س: كيف ترون التجربة الفريدة من نوعها، والمتمثلة في انتخابات واحدة من أجل مقعد في الجهة وآخر في الجماعة؟ هل هي في نظركم تجربة ناجحة أم بها نقائص؟ وهل من الممكن أن يساهم المواطن (الناخب) في انتخاب رئيس الجهة؟ وهل كانت التجربة السالفة لانتخاب رئيس الجهة عن طريق المستشارين أحسن أم العكس؟
ج: من وجهة نظري المتواضعة، كنت أتمنى أن تكون انتخابات منفصلة، محلية لوحدها ثم انتخابات جهوية، فانتخابات برلمانية، ربما ضيق الوقت جعل الحكومة تتخذ هذا القرار. أتمنى أن تكون درجة الوعي لدى المواطنين، حتى لا نقع في مجموعة من الأوراق الملغاة، لأن المواطن عليه أن يصوت على اللائحة المحلية والجهوية، وهنا يكمن دور الأحزاب السياسية، لتلقن للمواطن كيفية التعبير عن الصوت.
أما بخصوص مساهمة المواطن، فهو حسب القوانين الانتخابية سيصوت على أعضاء الجهة، بينما اختيار رئيس الجهة، سيكون من اختصاص المستشارين الذين سيتم منحهم الثقة، وبالتالي، فدور المواطن سينحصر في انتخابات المستشارين الجهويين.
وبالنسبة للتجربة السالفة، أفضل أن يكون للمواطن صوت مباشر في انتخاب أعضاء مجلس الجهة، أنا مع تصويت المواطن بدل المستشارين.
9) س: بعد انقضاء السنوات التي أمضيتموها على رأس بلدية عين الركادة. ما هي المنجزات والمشاريع التي قدمتموها لساكنة المدينة؟
ج: هناك ما يرنو عن 17 مشروعا رأى النور في ولايتنا التي امتدت من سنة 2009 إلى 2015، والحمد لله، تم تعبيد مجموعة من الأزقة والطرق كما أشرنا لذلك في هذا الحوار، وتم وضع قنوات الصرف الصحي لدواري إقدارن وتافوغالت وهما من عانيا التهميش، كما استبدلت مجموعة من قنوات الصرف الصحي الشطر الأول في مركز عين الركادة، ثم أيضا مشروع بناء مدرسة جديدة، واقتناء حافلتين للنقل المدرسي، مركب سوسيو رياضي، روض للأطفال بمواصفات عصرية… بالإضافة إلى مشاريع أخرى.

10) س: وفي حال فوزكم في الانتخابات وترأسكم لولاية ثانية. ماذا ستقدمون لساكنة عين الركادة؟ وما هي التغييرات التي تعتزمون القيام بها؟
ج: كما قلت في البداية، خطابنا في إطار برنامجنا في هذه الحملة، ينبني على استمرارية مسلسل الإصلاح والتغيير الذي التزمنا به، كما أن هناك جملة من المشاريع في الأفق من قبيل: استكمال تعبيد الطرق، حتى تكون الركادة معبدة في جميع أزقتها وشوارعها، أيضا المشروع الذي فتحنا أظرفته قبل أيام، وهو استبدال قنوات الصرف الصحي للشطر الثاني، ثم مشروع تهيئة واجهة عين الركادة، خصوصا بعد عملية تثنية الطريق ومشاريع مرتقبة، كتهييئ فضاءات للأطفال بعين الركادة، لاسيما وأنها تعاني خصاصا كبيرا في المشاريع الموجهة للأطفال والنساء، لكن يبقى المشروع المهم والذي أعده به الساكنة، هو تسوية وضعية الأراضي الموزعة في إطار “بام” وهو مشروع تعقد عليه الساكنة آمالا كبيرة، وسيرى النور بعد 4 شتنبر.

11) س: نفس السؤال، لكن بصيغة جهوية، ماذا ستقدمون للجهة الشرقية؟ وما هي النقائص التي تعاني منها الجهة؟
ج: الجهة الشرقية بدأت تتحرك بفضل العناية المولوية السامية، ورغم ذلك هناك بعض النقائص التي تعرفها الجهة، ومعها مجموعة من الأقاليم، ومن بينها إقليم بركان، خاصة على مستوى المسالك الطرقية، تزويد الدواوير بالماء والكهرباء، الفضاءات الخاصة بالأطفال والنساء. وأنا أعد الناخب والمواطن الذي سيضع ثقته في مرشح حزب الاستقلال، أننا سنحاول إيصال صوته بأمانة وندافع عن مطالبه، بغية جعل الإقليم يضاهي الأقاليم التي تتوفر على بنيات تحتية ومشاريع تنموية ورياضية.

12) س: بماذا تعدون ساكنة عين الركادة والجهة الشرقية؟
ج: فيما يخص ساكنة عين الركادة، خطابي واضح، هناك مجموعة من الإخوة الذين تحملوا المسؤولية منذ سنة 2009، وهم مستمرون في التجربة الثانية، لمواصلة تجربة الإصلاح والتغيير، لدينا فئة من الشباب، والأطر، ومن جميع المهن والشرائح المجتمعية، لذلك أتمنى من ساكنة الركادة، أن يجددوا ثقتهم فيهم لاستكمال باقي المشاريع المفتوحة.
وبالنسبة للجهة، نطلب من ساكنة الإقليم أن يضعوا ثقتهم في مرشح وكيل لائحة حزب الاستقلال ورمزه الميزان بنيونس الزياني

img031

1000 a4 (1)

ziani (2)

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.