اليوم lundi 17 mai 2021 - 3:20
أخر تحديث : jeudi 22 octobre 2015 - 10:46

بعد العرض الباهت أمام الوداد … هل تستجيب إدارة بركان لكرة القدم لمطالب الالتراس أورونج بويز ؟

www.sabahachark.com

بعد أسبوع من الانتظار ، كثر فيه القيل والقال ، على قمة المتصدر الوداد ومطارده النهضة البركانية ، وتزاحم على تذاكر الولوج، ومسافات قطعت من أجل مشاهدة عرض كروي ، أجمع الكل أنه جاء باهتا على رقعة الميدان ، ومسوسا في المدرجات بدون ملح ولا سكر ، بعد أن قاطع فصيل الإلتراس أورونج بويز اللقاء ، فغاب الحماس عن أقدام اللاعبين ، وافتقد الجميع لتلك الحيوية واللوحات الجميلة التي لطالما أبدعت الأورونج بويز في رسمها ، وكأنه زفاف جميل دعي إليه الحاضرون من أهل العروسة ، فتغيب عنه أحباب العريس ، فظل المسكين وحيدا ، يتمنى لو حضر أهله وذويه .
مثال العريس ، ينطبق تماما عن مباراة النهضة والواك ، التي لا شك أن الإدارة تمنت لو أنها استجابت لمطالب الالتراس ، التي طالبتها بمجموعة من النقاط من بينها تخفيض ثمن التذكرة ، وهو الأمر الذي قوبل بالرفض ، على اعتبار أن مصاريف الفريق باهضة وعلى الجميع أن يتلاحم من أجل مساعدة النادي . قد نتفق جميعا مع الإدارة الموقرة في طرحها ، ونجزم بأنها على حق ،وبأنها أصابت كبد الصواب في تبريرها ، لكن الواقع شيء والكلام مخالف له ، كيف ذلك ؟
أيتها الإدارة الموقرة ، أيها الإداريون العبقريون ، تطالبون جماهيرا تتنقل مع الفريق البرتقالي في حله وترحاله ، ببركان وخارجها ، تشجع النهضة بجميع فروعها ، بثمن إضافي ، وتسمحون لأناس بالتواجد في أحسن الأمكنة ” المنصة الشرفية ” بدون سنتيم واحد ، بعيدا عن حر الشمس المحرقة ، وفي منأى عن قر البرد الشديد وأمطار فصل الشتاء ، فذاك صديق أمين المال ، والآخر ابن عم الكاتب العام ، وأولئك جيران فلان وفلان ….
هي مفارقة عجيبة ، يطالبون الالتراس بدفع ثمن غير معتاد ، ويلزمونهم بأدائها ، في وقت يجودون بسخاء على أشخاص بتذاكر دعوات ، وهي أماكن من شأنها أن تدر أموالا إضافية ،ما دمتهم تتحدثون عن مصاريف النادي .
مباراة بركان والوداد انتهت ، والرسالة ” الميساج ” واضحة لا لبس فيها ، فقد تبين حتى لفاقد البصر ، أن لا غنى للنهضة وفرقها عن إلتراس أورونج بويز ، فهل تستجيب الإدارة لمطالبها وتتدارك هفواتها ؟؟

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.