اليوم mardi 20 avril 2021 - 6:40
أخر تحديث : lundi 26 octobre 2015 - 11:31

ممرضة بالمركب الجراحي لمستشفى الدراق ببركان توقف إجراء العمليات … وتجبر المرضى على تحمل المعاناة

www.sabahachark.com
غريب أمر هذا الدراق ، عجيب وضعية هذا ” الأوبيطال ” ، بل محير ما يقع بداخل هذا المستشفى … ففي كل مرة تتناسل إلى مسامعنا أخبار تبعث على الدهشة والحيرة ، وتجعل معها الحليم حيران ، ولعل آخر هذه المعلومات والتي توصلت صباح الشرق بها ، تفيد بتعطل المركب الجراحي لمستشفى الدراق ودخوله في عطلة مرضية مؤقتة ، كتلك التي نالتها ممرضة بالمركب الجراحي لمستشفى الدراق بعد أن أوشكت على وضع جنينها وتنتظر مولودها بفارغ الصبر .
لحد كتابة هذه السطور قد يبدو الأمر عاديا ، ولا يستحق كل هذه الضجة المحدثة حوله ، وهذا الإسهاب المبالغ فيه ، فقد قيل ” إذا عرف السبب بطل العجب ” لكن الأمر المحزن والمضحك في الوقت نفسه ، هو توقف إجراء العمليات ( باستثناء الحالات المستعجلة )، فلا هو نقص المعدات عطلها ، ولا هو ضعف التجهيزات أوقفها ، وإنما هو غياب الممرضة عن العمل بسبب آلام الحمل الذي ألم بها ، وغياب ممرض آخر يعوضها ، وكأن حياة الناس وصحتهم رهينة بالعودة السريعة للممرضة
فبعد أن كنا نعاني من خصاص في الأطباء ونقص في أصحاب البدلة البيضاء ، اليوم المركب الجراحي للدراق يشكو نقصا في الممرضين، فبعد أن التحقت واحدة بالزوج ، وخرج آخر للتقاعد ، بقيت واحدة غيبها المرض ووجع الحمل ، فتوقفت العمليات ، لينتظر معها المرضى حتى تضع الممرضة مولودها ، وتستريح من آلامها ( وهذا حقها ) ، لتعود إلى المستشفى ، وتعود معها الحياة للمركب الجراحي ، ليباشر الأطباء أنذاك عملهم ، ويتخلص المواطنون من أوجاعهم وأمراضهم .
فهل سينتظر المرضى ببركان عودة الممرضة للتداوي من أمراضهم ؟ وهل سيطول الغياب ليطول معه الانتظار ؟ وهل ستظل حياة الناس معلقة على إجازة ممرض وطبيب ؟ هل … وهل … وهل ؟؟؟
ورحم الله من قال ” نْدِيكْ للرباط نْدَاوِيكْ ، طبيب بركان مْفَرَطْ فِيكْ “

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.