اليوم samedi 17 avril 2021 - 9:25
أخر تحديث : mercredi 25 novembre 2015 - 11:36

بشرى لمرضى السكري: العلماء يبتكرون أقراص أنسولين بدلا عن الحقن

www.sabahachark.com

تمكن العلماء، لأول مرة، من ابتكار أقراص لهرمون الأنسولين الضروري لمرضى السكر، بدلا عن الحقن التي اعتاد المرضى اللجوء إليها لمواجهة المرض.
هذا الابتكار الذي توصل إليه علماء جامعة “سانتا بربارا” في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، سيخلص الملايين من المصابين بمرض السكري من استخدام الحقن دوريا، حيث أن بعض المرضى يضطرون إلى حقن أنفسهم بالأنسولين سبع مرات في اليوم، وهذا بحد ذاته مشكلة كبيرة تواجههم يوميا.
ومنذ سنوات، يحاول العلماء في مختلف دول العالم ابتكار أقراص أنسولين، ولكن المشكلة الرئيسية التي تواجههم دائما هي أن جزيئات هذا الهرمون تتفكك فورا بسبب العصارات الهضمية في المعدة والأمعاء، لذلك اقترح البعض تغليف الأقراص بأغلفة مختلفة، إلا انها جميعها لم تنجح في بلوغ الهدف المنشود. وأخيرا قرر العلماء اللجوء إلى تكنولوجيا النانو.
وهكذا تمكن علماء الجامعة، حسب تقارير اخبارية، من ابتكار “لاصق نانومتري” يمكنه أن يلتصق بجدار المعدة. هذا اللاصق يمنع من ناحية تفكك جزيئات هرمون الأنسولين التي بداخله، ويسمح لها من ناحية ثانية بالوصول إلى الأوعية الدموية. وهذه الأقراص قد تؤدي إلى تخفيض جرعة الأنسولين اليومية التي يحتاجها مريض السكري.
وستخضع هذه الأقراص إلى اختبارات على الحيوانات والبشر، فإذا اجتازتها بنجاح، ستعرض في الصيدليات بعد الحصول على الموافقات اللازمة. كما ان نجاح الاختبارات سيسمح باستخدام هذه التكنولوجيا في ايصال هرمون النمو واللقاحات والأجسام المضادة التي تتفكك في العصارات الهضمية ايضا.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.