اليوم mardi 22 juin 2021 - 5:39
أخبار اليوم
عاجل… بلعيد الرابحي و 16 عضو آخرين من جماعة بوغريبة بإقليم بركان يلتحقون بحزب الأحرار      المغرب يسجل 437 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس “كورونا” 3 وفيات جديدة      دورة تكوينية لفائدة السائقين المهنيين بإقليم بركان من تنظيم الجمعية التطوعية للإسعاف و الإنقاذ والوكالة الجهوية للسلامة الطرقية بالشرق      توقيف ثلاثة أشخاص في قضية تتعلق بإعداد ورشة لتقطير مسكر ماء الحياة.      عاجل… مصطفى اجدايني رئيس جماعة فروان يقدم استقالته من الكتابة الإقليمية لحزب الإستقلال بإقليم بركان      عاجل… رئيس جماعة مداغ يقدم استقالته من حزب جبهة القوى الديمقراطية وينضم لحزب “الحمامة”      أمن بني انصار يوقف ثلاثة أشخاص متلبسين ببيع الخمور المقطرة بشاطئ بوقانة إقليم الناظور      تفكيك خلية إرهابية موالية لما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية”      هذا هو جدول أعمال مجلس الحكومة يوم الخميس المقبل      وزارة الصحة تنبه إلى خطورة عدم التقيد بالتدابير الوقائية الخاصة بكوفيد– 19     
أخر تحديث : lundi 18 janvier 2016 - 11:46

الجزائر تشيد خندقا جديدا على الشريط الحدودي أكبرمن سابقه

www.sabahachark.com

بعدما اعتقد الكثير من المتابعين أن إقدام السلطات الجزائرية على ردم جزء من الخندق الذي أنجزته، كان بسبب ضغط المهربين الجزائريين، الذين سبق لهم أن احتجوا على منعهم من التهريب، وتشديد الإجراءات الأمنية، تبين، أخيرا أن الغرض الحقيقي من ذلك هو تشييد خندق جديد، أكبر في العرض من سابقه، وذلك من أجل مواجهة المهربين، الذين لم ينفع الخندق الأول في الحد من نشاطهم.
ويتداول العديد من العاملين في مجال التهريب المعيشي على طرفي الحدود، معطيات تفيد أن الخندق الجديد، الذي باشرت السلطات الجزائرية في تشييده، منذ أكثر من شهرين، يقترب من تغطية المناطق المعروفة بنشاط التهريب المكثف، حيث لم يتبق سوى 4 أو 5 كلم لتنهي السلطات الجزائرية من تشييد الخندق الجديد في هذه المناطق.
ويبلغ عرض الخندق الجديد في بعض المناطق حوالي 7 أمتار، وهو ما يعني أن المهربين ستصعب عليهم ممارسة نشاطهم بعد اكتمال الأشغال، بل سيصبح ذلك مستحيلا.
ويأتي الإجراء الجديد الذي انخرطت فيه السلطات الجزائرية بعد سلسلة من الزيارات، التي قام بها مسؤولون في الجيش الجزائري إلى الشريط الحدودي، حيث وقفوا على حالة الخندق الأول، الذي كان المهربون يجتازونه بسهولة عبر توصيل طرفيه بألواح خشبية أو حديدية، أو ردم أجزاء منه. وهذا الأمر دفع السلطات الجزائرية إلى التفكير في تشييد خندق جديد.
وفي السياق نفسه، كشف المصدر ذاته أن حركة التهريب في الآونة الأخيرة تراجعت كثيرا بسبب هذا الخندق، مبرزا أن المواد المهربة الأكثر استهلاكا كالمحروقات، لم تعد تنفذ عبر المنافذ الحدودية المعروفة في المناطق المنتمية إلى جماعتي بني خالد، وبني ادرار، أو حتى أهل انكاد، كما كانت في السابق. بالإضافة إلى أن سوق التهريب تعتمد في الآونة الأخيرة على المنافذ القريبة من مدينة وجدة.
وكان وزير الداخلية الجزائري نورالدين بدوي، كشف أن قيمة المواد المهربة، تبلغ 3 ملايير دولار، مبرزا في تصريحات نقلتها، أخيرا، وكالة الأنباء الجزائرية، أن المواد المهربة مدعمة بنسبة 100 في المائة.
عبد المجيد أمياي

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.