اليوم jeudi 21 janvier 2021 - 8:34
أخر تحديث : jeudi 3 mars 2016 - 10:47

مع الجماعة : عمر بن إسماعيل يواصل المشوار … ويركب سفينة التحدي … للإبحار بالسعيدية إلى شاطئ الأمان

www.sabahachark.com

بعد أن أسدل الستار على الانتخابات الجماعية ، ففاز من فاز وخسر من خسر ، فوضع المواطنون ثقتهم في رؤساء عاودوا الظهور وتمسكوا بهم للجلوس على كرسي الرئاسة ، وآخرون تقلدوا مهامهم لأول مرة ، ومنهم من سبق له أن اشتغل في مجلس سابق كنائب للرئيس ، وكرر سباقا محموما نحو الرئاسة فانتزعه ، ليكون عرابا تعقد عليه ساكنة السعيدية آمالها وآلامها .
عمر بن إسماعيل ، واحد من الرؤساء الشباب ، الرئيس الحالي للمجلس البلدي للسعيدية ، من مواليد سنة 1977، حمله حبه الجارف للجوهرة الزرقاء ، لخوض الرهان ، ليكون رجل المرحلة بامتياز.
ابن السعيدية البار ، والذي يتمتع بشعبية جارفة بين أبنائها ، يميل إلى الانزواء والابتعاد عن عدسات الكاميرات ، رافضا كل وسائل البهرجة التي تجعل الأضواء مسلطة عليه .
الرئيس الشاب للسعيدية ، ومباشرة بعد تقلده لمنصب الرئيس آثر مواصلة المشاريع التي عمل عليها ، وهو الذي كان وقتها نائبا للرئيس ، بعد أن خبر السياسة وعالمها ، والمدينة ونقائصها ، فسارع إلى إخراج مجموعة من المشاريع من الرفوف وعدم جعلها حبيسة الأوراق منها : الملعب البلدي للتنس بقيمة مالية ناهزت 140 مليون سنتيم ، اقتناء حافلة للنقل المدرسي ولفريق كرة القدم ، الشطر الثاني للجماعة ، العمل قصد إحداث مقبرة حديثة وكبيرة وتجهيزها بالماء والكهرباء ومنزل للحارس ، مكتب الإذن بالدفن بعين المكان ، صيانة الإنارة العمومية بمبلغ 164 مليون سنتيم ، برمجة إحداث سوق أسبوعي بما مجموعه 100 مليون سنتيم ، أشغال تهيئة الطرق الحضرية بما قيمته 700 مليون سنتيم ، حل مشكل مواقف السيارات عبر إحداث شبابيك الكترونية ثلاثة دراهم للساعة الواحدة ودرهم واحد بدء من الساعة الثانية ، وهو المعطى الذي سيجنب زوار المدينة مشاكل ارتفاع أسعار أثمنة المواقف ، القيام بدراسة شاملة بما قيمته 140 مليون سنتيم …
لم يكتف عمر بالمشاريع المنجزة ، وهو الذي كان متيقنا في قرارة نفسه بضرورة إسداء خدمات جليلة لأبناء السعيدية ، وللمهمة التي أنيطت به ، فبادر إلى عقد اجتماعات ماراطونية من أجل ترميم كل النقائص ورسم المعالم لتجاوز المعيقات السابقة ، ووضع خارطة طريق تجعل من بلدية السعيدية نموذجا يحتدى بها .
بن اسماعيل، سبق له الترشح في لائحة الشباب بالانتخابات التشريعية لسنة 2011 ، ما كان دافعا له لركوب سفينة تحدي كل الصعاب ، للإبحار بآمان في بحر السعيدية ، بدء من اتخاذ عدة تدابير ، همت إلغاء 42 خطا هاتفيا ، لطالما زاد من مصاريف البلدية ، كما طالب بإيفاد لجان للتحقيق في عدة ملفات .
عمر بن إسماعيل ، لم يأت إلى السعيدية وبلديتها ، حبا في كرسي الرئاسة ومنصبها ، بل غيرة على مدينة يعترف الرئيس الشاب أنها تدين له بالشيء الكثير ، فحتى سيارة البلدية لم تطأ قدما الرجل فيها منذ تقلده مهمة الرئيس والتي ظلت مركونة في مكانها ، مفضلا استعمال سيارته الخاصة ، بدل استغلال سيارات الدولة.
عمر الشاب المشبع بطموح قوي للارتقاء بالجوهرة الزرقاء ، يحاول جاهدا حسن تسيير البلدية وترشيد نفقاتها وهي التي تبلغ مصاريفها من الإنارة ما يقارب مليار و 200 مليون سنتيم ، والموظفين ما يناهز مليار و800 مليون سنتيم ،يعرف المدينة وتربطه علاقة قوية بسكانها، وهو الذي تربى بين أحضانها ، ما دفع رئيس بلدية السعيدية للعمل بكل ما أتاه الله به من قوة ، لجعل السعيدية ، مرآة تعكس جمالية المدينة ، وتعطي صورة تجعلها آية في الرونق والبهاء ، والعمل على الموارد البشرية وجلب مشاريع أخرى للسعيدية ، ولن يتأتى ذلك ، إلا بتضافر كل الجهود ، وتقديم العون لابن السعيدية ، عمر بن اسماعيل .

123

pic_14538195292

pic_14538195291

ssssssssss

pic_14538195293

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.