اليوم dimanche 13 juin 2021 - 7:34
أخبار اليوم
محمد الدخيسي: استجلاء أزيد من 3 ملايين و900 ألف من قضايا الإجرام العام ما بين يناير 2015 وأبريل 2021      أكاديمية الشرق تؤكد أن امتحانات البكالوريا مرت في ظروف جيدة      خلال 24 ساعة تسجيل 455 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا      بعد تخفيف الإجراءات الاحترازية.. وزارة الصحة تحذر المغاربة من عواقب التراخي أمام جائحة “كورونا”      على ضوء معلومات دقيقة إحباط عملية لتهريب طنين و490 كيلوغرام من مخدر الشيرا      في اجتماعه لرسم خارطة طريق المنخرطين، “برلمان نهضة بركان”يدعو المسؤولين لفتح أبواب الملاعب للجماهير      الناظور..نقل 60 عاملة إلى المستعجلات بسبب تسرب مادة كيماوية      فاتح شهر ذي القعدة لعام 1442 هجرية هو يوم السبت 12 يونيو 2021م      الجزائر.. أزمة اقتصادية ترهق المواطن وتتحدى البرلمان الجديد | #الاقتصاد      تسجيل 400 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا و10 وفيات جديدة     
أخر تحديث : jeudi 8 septembre 2016 - 2:40

الرؤية الامنية ببركان

بقلمفاعل جمعوي
قرأت خبرا في جريدة هسبريس مفاده إن مصالح الامن ببركان قامت بحملة تمشيطة حطمت فيها الرقم القياسي في القبض على مجرمين مطلوبين للعدالة ، ولم تشر المقالة الى جريمة القتل التي ارتكبت خلال نفس الفترة
تسألت عن اسباب ذلك المقال وعن طريقة الانتقائية فيه هل هي اعتباطية ام عفوية ؟ وطرحت سؤالا مهما حول اسباب المقال وتوقيته،هل هو في إطار تزكية الجهود والتعبير عن الرؤية التكاملية التي تومن بها مؤسسة الامن الوطني بإقليم بركان،أم هو في إطار الرؤية التنافرية التي تبخس الجهود ولا تقرأ التاريخ ؟
كيفما كان الحال فالمؤسسة الامنية ببركان بعضها يكمل بعضا ، ونجاح رجل الامن يعني نجاح فريق بكامله ، وجهود رجل امن تماثل لبنة تنضاف الى لبنات البناء الامني الذي يصد المخاطر، ويمنع البعوض السام القاتل من اللسع، بل إن الرؤية الامنية المتكاملة والتي لا تومن بالتشذر ، و تومن بتظافر الجهود، ولاتبخس ماقبلها من جهد و لا تحتقر ما بعدها من جهد كذلك ، يمكنها ان تتجاوز الحد من خطر البعوض السام القاتل الى تجفيف المستنقع للقضاء عليه نهائيا .
هذه الصورة تحققت في اكثر من تجلي بمدينة بركان حيث جففت مستنقعات كانت نشيطة لمدة عقود من الزمن، لان النزاهة والصبر والمصداقية وحب المنطقة وحب الوطن كانت جميعها موجودة .
لقد انطلقت بعض الاصوات بعيد جريمة القتل التي وقعت بحي الزلاقة من اجل التشكيك في مؤسسة الامن ببركان .
ان مدينة بركان مقارنة لها بعدة مدن مغربية ، ومدن عالمية ، نسبة الجريمة بها منخفضة جد جدا، ولا تقارن بغيرها من المدن ،ان المؤسسة الامنية ببركان مهيمنة بشكل جيد عل الوضع الامني وهذا الاستنتاجات توقفت عندها فعاليات المجتمع المدني بمختلف توجهاتها الفكرية والثقافية والسياسية والفنية والترفيهية والمهنية والتعليمية ، فالمدينة لم تظهر بها معالم الجريمة المنظمة ، ولم تظهر بها العصابات المنظمة التي تهدد امن المدينة، ولم تظهر بها الجرائم الغامضة و المفاجئة، ولا توجد بها نقطة صغيرة خارج التغطية الامنية . ولا شك ان الوصول الى هذه الصورة الناجحة، وراءها استراتيجيا وحب وتضحية و استماتة في أداء للواجب المهني.
لا يمكن لجريمة قتل عابرة ان تضع الرؤية الامنية على المحك وتبخس مجهوداتها ، فالإجرام سنة تدافع شريرة وجدت على الارض منذ ان كان فوقها ستة أشخاص فقط حيث قتل قابل آخاه هابل ومنذ ذلك التاريخ والاجرام يتقوى ويتلون ويتعدد ، ومنذ ذلك الوقت والانسان يبادر من اجل تكريس مفهوم الامن وغرس أشجاره ، وحماية ينابيعه الرقراقة .
لقد انعم الله على مدينة بركان منذ اكثر من عقد من الزمن بالأمن ، فلم تسجل امام المؤسسات التعليمية منذ اكثر من عقد حالات من التوتر والشعور بالقلق والخوف ، ولم تسجل في الازقة الضيقة وفي الشوارع الواسعة أي فتنة بسبب غياب الامن ، ولم تسجل في الغدوة الباكرة اي حالات ترتبط بغياب الامن فالنساء يخرجن بالأفواج نحو الموقف في طمأنينة وسلام ، ولم تخرج الى مدينة بركان مظاهرات احتجاجية ضد الامن مند واقعة وداد رحمها الله في الالفية الثانية ، ولم تسجل احتجاجات في المدرجات الكروية باستثناء حالة واحدة تسبب فيها الضيوف.
إن رجل الامن ببركان رجل شجاع وبطل سينمائي بالمفهوم الواقعي والايجابي يتسلق الجدران ، ويجري في الوديان، ويعدو في الطرقات ، ويتحدى السيوف بالصدر العالي، ولقد شاهد المواطن البركاني كثير من المواجهات الشجاعة لرجال امن لم تلاحقهم مصورات ، ولا هواتف نقالة ( السي عمر- السي عبد الكريم – الفارسي –عبد الواحد- عبد الصمد- رشيد، …. وليعذرنا الاخوة الذين لم نذكرهم فالجزء ينوب عن الكل ) ابلوا البلاء الحسن في مختلف الاوقات، وكانوا بطالا حقيقين .
إن عمر الحركة الامنية بمدينة بركان لا يقاس كما قرأت في المقالة بيوم او بيومين بل هو عمر حركة قديمة تتالى عليها الرجال ، بعضهم ارتبكوا كثيرا من المزالق قبل التسعينات وبعضهم ضحوا بكثير من حقوق الحياة السعيدة لصالح الواجب المهني ، ومن هؤلاء من ذكرتهم وعلى راسهم بن موسى عمر والسي عبد الكريم والسي عبد الواحد والسي عبد الصمد والسي رشيد …إلخ
ليس الآن ، ولا هنا ، المجال للثناء والمدح المجاني ، بل المجال هنا لرجل الامن الذي لا يحتاج الى مدح والذي يضع روحه في كفه ويقول باسم الله وفداء للوطن ثم يخرج من منزله .
لقد اختزلت مقالة هسبريس عمر وحركة امنية دؤوبة وشجاعة وقوية ومضحية في عمر ثلاثة ايام ، وهذا ما لا يقبل به المنطق ولا الحجة . فالرؤية الامنية رؤية تكاملية ، ورؤية تتأسس على تنسيق بعيد المدى ، وعلى بسط شبكة من المتعاونين تتطلب وقتا ، وعلى إيمان عظيم بمفهوم الامن ، وعلى قراءة للأحجار وللتراب ، وللون المقاهي ، و لعقليات حراس الليل، ولقهقهات المضمرات في هذا العالم ،ولكذب القاصرين ، ولجنون الثائرين ،ولصمت المكتئبين ، ولغموض المرضى النفسانيين .إن مؤسسة الامن بمدينة بركان وبشهادة كثير من فعاليات المجتمع المدني قدمت صورة مشرفة منذ اكثر من عقد من الزمن ،وثلاثة ايام من عمرها التي اشارت أليها الجريدة الذائعة الصيت هي لبنة من لبنات الاجتهاد والتضحية التي يومن بها رجل الامن بإقليم بركان وهي حزء من صورة عظيمة وعريضة ومليئة بالتحديات التي نجت فيها المؤسسة الامنية بإقليم بركان
كنا ننتظر من هذه الجريدة الذائعة الصيت وطنيا ان تشير في تقرير مفصل لكل الانجازات التي حققتها المؤسسية الامنية كي نشعر نحن البركانيين بالفخر بهذه المؤسسة التي كانت دائما بجانب المواطن، كنا ننتظر منها جردا موسعا كما عودتنا في كثير من مقالتها ، لقد حاولت بهذا التناسج مع مقالة هسبريس ان اكمل رؤية هذه الجريدة الكبيرة وان اضيف بعض النقاط التي لم تنتبه إليها والله المعين

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 1 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

  • 1

    شكر لموقع صباح الشرق على هذه المقالة الموضوعية التي تعبر على تماسك الموقع وعلى رؤيته الاعلامية المتتبعة شكرا لطاقم الموقع الذين حسب المعلومات التي توصلت بها يعتبرون من قدامى صناع الحركة الاعلامية بمدينةبركان الرجل المحترم الداودي ،ونتمى مزيدا من الالتفاتة الى امثال هذه المواضيع التي تصحح للإعلام الذيئع الصيت منزلاقاته وهذا ليس مستبعد ولا بالمتهور على رجال في موقعكم لهم الدربة التجربة والخبرة