اليوم jeudi 24 juin 2021 - 8:51
أخر تحديث : mercredi 1 février 2017 - 10:27

على طاولة رئيس جماعة س.س.شراعة… الأمطار تحاصر تلاميذ مؤسسات السعادة وعمر بن الخطاب وخالد بن الوليد

Www.sabahachark.com

يبدو أن المشهد أصبح مألوفا، والمنظر معتادا، كلما هطلت الأمطار، لتحول الطريق المؤدية لمدرسة السعادة وإعدادية عمر بن الخطاب وثانوية خالد بن الوليد، بجماعة سيدي سليمان شراعة، لمسلك يستحيل العبور منه.
وكان بعض أساتذة إعدادية عمر بن الخطاب، قد خروجوا في وقت سابق، للتعبير عن امتعاضهم وغضبهم الشديدين، للإهمال الذي طال الطريق المؤدية إلى المؤسسات التعليمية الثلاث المذكورة سالفا، بالإضافة إلى معبر رئيس نحو سوسيو رياضي للقرب، ودوار بلحاج، ما يعيق حركة المرور، خاصة مع الأمطار الأخيرة التي تهاطلت بغزارة، ما حول المكان إلى وحل يصعب معه الولوج إلى حجرات العلم والتحصيل.
ولازال الجميع ينتظر تدخل رئيس جماعة سيدي سليمان شراعة، الذي قدم وعودا لحل المشكل، حيث تعرف عدد من الأماكن على مستوى الجماعة، خاصة بالقرب من مقهى أرمارا، تجمع المياه، لتكون بحيرة؛ لكنه يبدو أنه مازال يتأقلم مع كرسي الجماعة، أو أنه لم يصدق بعد أنه أصبح رئيس المجلس الجماعي.
لمريني، لقد مر أزيد من سنة على تقلدك منصب الرئيس، فماذا قدمت لمن وضعوا فيك الثقة ولأبنائهم الذين يعانون الأمرين؟
مبروك! سكان سيدي سليمان شراعة، ينتظرون أن تجد وعودك طريقا لتنفيذها على أرض الواقع

20170123_095738-600x1067

20170123_095729-480x853

IMG-20170122-WA0004-640x360 IMG-20170122-WA0005-640x360 IMG-20170122-WA0006-640x360 IMG-20170122-WA0008-640x360 IMG-20170122-WA0009-640x360 IMG-20170122-WA0010-640x360 IMG-20170122-WA0011-640x360

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.