اليوم dimanche 13 juin 2021 - 8:17
أخبار اليوم
محمد الدخيسي: استجلاء أزيد من 3 ملايين و900 ألف من قضايا الإجرام العام ما بين يناير 2015 وأبريل 2021      أكاديمية الشرق تؤكد أن امتحانات البكالوريا مرت في ظروف جيدة      خلال 24 ساعة تسجيل 455 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا      بعد تخفيف الإجراءات الاحترازية.. وزارة الصحة تحذر المغاربة من عواقب التراخي أمام جائحة “كورونا”      على ضوء معلومات دقيقة إحباط عملية لتهريب طنين و490 كيلوغرام من مخدر الشيرا      في اجتماعه لرسم خارطة طريق المنخرطين، “برلمان نهضة بركان”يدعو المسؤولين لفتح أبواب الملاعب للجماهير      الناظور..نقل 60 عاملة إلى المستعجلات بسبب تسرب مادة كيماوية      فاتح شهر ذي القعدة لعام 1442 هجرية هو يوم السبت 12 يونيو 2021م      الجزائر.. أزمة اقتصادية ترهق المواطن وتتحدى البرلمان الجديد | #الاقتصاد      تسجيل 400 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا و10 وفيات جديدة     
أخر تحديث : vendredi 5 mai 2017 - 11:57

الضيف الرياضي : يحيى هراس نجم النهضة البركانية لكرة القدم خلال السبعينات و الثمانينات و صاحب القذفات الصاروخية التي لا تصد و لا ترد

Www.sabahachark.com

اسمه يحي هراس، قدم نفسه كواحد من أبرز النجوم التي أنجبتهم مدينة بركان خلال حقبة الثمانينات و التي جعلت منه محط أنظار الجميع و مصدر خوف و قلق للفرق المنافسة أنذاك لفريق النهضة الرياضية البركانية و التي قادته للمنتخب الوطني المغربي و الذي لم يعمر به طويلا.
عرف لدى الجمهور البركاني بحبه للون البرتقالي، و إخلاصه للقميص و لفريقه الذي قضى معه فترة لن ينساها محبوه لا سيما القذفات الصاروخية التي لا تصد و لا ترد و التي استسلم لها حتى كبار الحراس كالحارس الدولي الذي كان يمارس بالبطولة الاسبانية مع فريق مايوركا بادو الزاكي وآخرين ممن عاصروه و لم يثنوا ابن الهراس من تسجيل أهداف حاسمة في مرماهم خاصة أهدافه التي يحفظها زملاؤه تماما و التي وقعها عن طريق ضربات الزوايا.
هذا هو يحي هراس، الفتى المدلل للنهضة الرياضية البركانية سابقا وأحد أساطير الكرة البركانية و نحن إيضا لن ننسى هرما من أهرام الكرة بالمنطقة الشرقية، حيث حاورته جريدة صباح الشرق وموقعها الالكتروني وأعدت إليكم هذا الحوار:
* صباح الشرق: الجيل الحالي يجهل الكثير عن هراس فمن هو يحيى الأب قبل اللاعب؟
* يحيى هراس: أنا ابن مدينة بركان و مزداد بها سنة 1951، أب لثلاثة أبناء و متقاعد، مارست كرة القدم مع النهضة البركانية من موسم 1969_ 1970 الى سنة 1986
_ صباح الشرق: حدثنا قليلا عن بداياتك مع الساحرة المستديرة و التي جعلت منك واحد من الأسماء التي لا يشق لها غبار داخل الساحة الكروية الوطنية؟
_ يحيى هراس: بدايتي مع الكرة كانت موسم 1969 _ 1970 كما سبق لي ذكرها من اكتشاف المرحوم لوكيلي سعيد ، الأب الروحي لكرة القدم بمدينة بركان، و لعبت مع شباب بركان لموسم واحد و شاركت في صعودهم، بعد ذلك تم الادماج موسم 1971-1972 بين اتحاد بركان و شباب بركان. في الموسم الأول لم ألعب نظرا لأني أجريت عملية جراحية على الرجل، و في موسم( 1972_ 1973 )،كانت انطلاقتي الفعلية، و المقابلة الأولى التي خضناها تمكنت من إحراز هدف الأول في مشواري مع النهضة البركانية وكان ذلك ضد فرق الهلال الرباطي، و استمر المشوار. و في موسم 1976 _ 1977 تمكنا من خلق فريق متجانس و السنة التي بعدها استطعنا تحقيق حلم الصعود و تمت المناداة علي للمنتخب الوطني الذي لم يسعفني الحظ في الذهاب معه بعيدا لأني تعرضت لكسر في يدي اليمنى ، وطالني التهميش، لعبنا عاما في القسم الوطني الأول و كانت لدي مجموعة من الأعطاب التي ظلت تطاردني، و رغم ذلك تمكنت من تسجيل 6 أهداف، واحدة أعطت الانتصار الأول للنهضة الرياضية .البركانية عن طريق ضربة الزاوية ضد الفتح الرباطي سقطنا بعد ذلك للقسم الوطني الثاني و بعد عامين رجعنا لقسم الأضواء الذي مكثنا به إلى غاية موسم( 1986 _ 1987)، و كنت دائما من أعمدة الفريق.
صباح الشرق: لاشك أن نهاية فترة السبعينات وصلت فيها إلى مرحلة النضج الكروي و عرفت تألقك داخل البيت البركاني. فما هي الأندية التي طلبت ود يحي هراس؟
_ يحيى هراس: أنا ابن مدينة بركان و لعب طوال مشواري الكروي داخل أسوارها لم أبرحه أبدا، و لم تكن خلال حقبتنا مثل هذه الانتقالات بين الأندية، و كان من العيب و العار أن يتخلى اللاعب عن فريقه الأم و يلعب لناد آخر، و كأنه نوع من الخيانة التي لا تغتفر، و كانت لدي عدة عروض من الوداد البيضاوي, النادي المكناسي، المغرب الفاسي، الجيش الملكي، ….. و لا سيما عندما لعبنا الموسم الأول بالقسم الوطني الأول حيث أجرى فريق الفتح الرباطي مبارياته بدوري أقيم بمدينة وجدة و المرحوم لوكيلي سعيد هو من تدخل لي، و في الأخير لم تتم الصفقة لعدة إكراهات، و لعبت ببركان وأنهيت مساري الكروي بملعبها البلدي موسم 1986_ 1987.
_ صباح الشرق: ما هي الأسباب التي جعلت يحيى هراس يتوقف عن مزاولة الرياضة الأكثر شعبية في العالم، رغم العروضات القوية التي كان يقدمها؟
_ يحيى هراس: الكثيرون استغربوا لاعتزالي لعب كرة القدم، لكنني فضلت أن أتوقف وأنا في أوج العطاء، و في قمة الأداء.
_ صباح الشرق: مقابلات عديدة وأخرى وازنة أجريتها رفقة الفريق الأم نهضة بركان. فأي واحدة مازالت محفورة وموشومة في ذاكرةك ؟
_ يحيى هراس: هي مقابلات كثيرة لن أنساها أبدا ما دمت حيا و كل مقابلة كانت بمعطيات تميزها عن غيرها خاصة لقاءات النهضة ضد المولودية الوجدية نظرا للطابع الذي يسيطر على مباريات الديربي، و أيضا المباريات التي يكون المنافس فريقا عريقا من قبيل قطبي الدار البيضاء الرجاء و الوداد، و كذلك الجيش الملكي، لكن تبقى أهم مباراة تلك التي جمعتها بفريق الفقيه بنصالح و التي بوأتنا احتلال المركز الأول في سبورة الترتيب لأول مرة في تاريخ كرة القدم البركانية، و التي استمرت لثلاثة أشهر و نحن على هرم الفرق الوطنية، في الموسم الذي عاد لفريق المغرب الفاسي، حيث عاد لقب الهداف للاعبها فتاح الغياتي ب 12 هدفا وأحرزت المرتبة الثانية من خلال ترتيب الهدافين في البطولة الوطنية لذلك الموسم. حيث سجلت 11’هدفا كما احتل فريق نهضة بركان وصيف البطل.
صباح الشرق: هل لك أن تقربنا أكثرمن الموسم الخرافي 1981 _ 1982 و الذي كنتم فيه على شفا حفرة من النزول للقسم الوطني الثاني؟
_ يحيى هراس: ذلك الموسم سيبقى راسخا في ذاكرة الجمهور البركاني، حيث انهزمنا ضد الدفاع الحسني الجديدي، و ربحنا في آخر أربع مباريات الوداد البيضاوي بميدانها و بنجومها الكبار، و المرحوم الحاج ميمون بوجنان تكلف لنا بكل المصاريف، وربحنا اتحاد المحمدية داخل قواعدها بهدف لصفر، و انتصرنا على اتحاد اتواركة بنفس النتيجة و في آخر مقابلة تفوقنا على الجمعية السلاوية و استطعنا النجاة من مخالب الهبوط.
_ صباح الشرق: منذ نعومة أضافرنا و نحن نسمع عن الهراس، ذلك اللاعب الذي يسجل عن طريق ضربات الزوايا، فأين يمكن السر يا ترى؟
_ يحي هراس: بكل صراحة، فأول مرة سجلت كانت عن طريق الحظ حيث اعتمدت على القوة في التسديد ودوران الكرة و نجحت فيها، و لكن بعد ذلك بدأت طورت إمكانياتي فعندما أسدد للقائم الأول أحرص على أن تكون مستقيمة مع المكان الذي يجلس فيه مندوب المقابلة، و في القائم الثاني أعتمد على الزاوية المقابلة التي أتواجد معها، و لقنت ذلك للشبان و الفتيان و سجلوا بها، فعليك الاعتماد على القوة و الثقة في أنها ستلج الشباك و هذا هو السر.
_ صباح الشرق: المسيرة الكروية ليحيى الهراس، عرفت مجموعة من الأعطاب التي حدت من تألقك أليس كذلك؟
_ يحيى هراس: كما قلت لك سابقا، ففي وقتنا لم تكن مثل هذه التقنيات الحديثة التي تشخص حجم الاصابة و مدة التوقف عن الممارسة، و لم نكن نجد من ينصحنا و يقدم لنا المساعدة في هذا المجال، كنا نضرب الكرة بدون إجراء الاحماء، و كانت الكرة ثقيلة و قذفها يتطلب مجهودا مضاعفا. أما اليوم فهناك شخص مكلف بهذا الجانب ( اللياقة البدنية ) و التدليك و مراقبة طبية مستمرة، أما نحن فلم نكن نتوفر على هذه الوسائل، دلو من الماء في الحمام ، بدون أي ملعب معشوشب.
صباح الشرق: العديد يتساءل عن السبب الذي جعل الهراس يتوارى عن الأنظار و يبتعد عن مجال التدريب و التسيير؟
_ يحيى هراس: في الحقيقة، فأنا في أول الوهلة كان لدي حماس و طموح من أجل الاشتغال و إعطاء التجربة التي راكمتها في الميدان كلاعب، للخلف من بعدي، و لكن العراقيل التي اعترضت طريقي لا من طرف المسيرين و لا الامكانيات الغير الموجودة هي عاملا من العوامل، بالاضافة إلى أن بركان لا تتوفر على بنيات تحتية ملائمة و لا ملاعب صالحة للتداريب، و الفئات الصغرى يطالها التهميش و تتدرب في ظروف صعبة و قاسية، و كثرة الوعود كلها أسباب عجلت بابتعادي عن محيط النهضة الرياضية البركانية، كمدرب و مسير لكن كمشجع و محب فإن عشقها في القلب و العقل.
_ صباح الشرق: شتانا بين فترة السبعينات و الثمانينات و بين الحقبة الحالية. أين تكمن أوجه الاختلاف بينهما؟
_ يحيى هراس: فرق كبير و شاسع، فحاليا كل الظروف مناسبة و ملائمة، من ملاعب معشوشبة و قنوات فضائية تسهل معاينة اللاعب….. على عكس الفترة التي لعبنا فيها حيث كنا نفتقد لأبسط شروط الممارسة الكروية، فيكفي أننا كنا نسافر إلى فاس يوم الأحد صباحا وأجرينا مقابلة ضد المغرب الفاسي و انتهت المباراة بالتعادل، وأمام الجيش الملكي ذهبنا عن طريق الطاكسيات و تجرعنا مرارة السفر و رغم ذلك انتزعنا تعادلا ثمينا من العساكر، و الأكثر من ذلك أننا كنا نذهب إلى المدينة التي نلعب فيها و نبحث عن الفندق الذي سنبيت فيه.
_ صباح الشرق: الجمهور البركاني تعرف على يحيى الهراس عبر وجهين مختلفين، الهراس الرياضي و يحي الفنان. فكيف اكتسبت هذه الازدواجية في العطاء خاصة بمشاركتك في سباق المدن سنة 1987؟
_ يحي هراس: يجب على الرياضي أن يبدع وأنا بصراحة أهتم بالمجال الفني و الرياضي، لأن لدي خليط و النكتة جاءت بحكم أن الرياضيين لديهم روح الدعابة، و ميدان المسرح أجد فيه راحتي، و ياليتني تعاطيت للمسرح.
_ صباح الشرق: كلمة أخيرة؟

_ يحي هراس: أشكر جريدة صباح الشرق وموقعها

الالكتروني على هذه الاستضافة، و على هذه البادرة الطيبة التي تحاولون من خلالها ربط جسر للتواصل مع الرياضيين السابقين وأتمنى أن تكونوا في خدمة الرياضة بالمدينة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.