اليوم lundi 14 juin 2021 - 2:28
أخبار اليوم
نزار بركة يحل ببركان لتقديم حكيم بنعبد الله مرشحا لحزب الاستقلال في الانتخابات التشريعية المقبلة      الملك محمد السادس يأمر بتسهيل عودة افراد الجالية الى المغرب بأثمنة مناسبة      محمد الدخيسي: استجلاء أزيد من 3 ملايين و900 ألف من قضايا الإجرام العام ما بين يناير 2015 وأبريل 2021      أكاديمية الشرق تؤكد أن امتحانات البكالوريا مرت في ظروف جيدة      خلال 24 ساعة تسجيل 455 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا      بعد تخفيف الإجراءات الاحترازية.. وزارة الصحة تحذر المغاربة من عواقب التراخي أمام جائحة “كورونا”      على ضوء معلومات دقيقة إحباط عملية لتهريب طنين و490 كيلوغرام من مخدر الشيرا      في اجتماعه لرسم خارطة طريق المنخرطين، “برلمان نهضة بركان”يدعو المسؤولين لفتح أبواب الملاعب للجماهير      الناظور..نقل 60 عاملة إلى المستعجلات بسبب تسرب مادة كيماوية      فاتح شهر ذي القعدة لعام 1442 هجرية هو يوم السبت 12 يونيو 2021م     
أخر تحديث : mardi 5 septembre 2017 - 11:56

فلاحو إقليم بركان على حافة الإفلاس، فهل ستتدخل وزارة الفلاحة!؟

Www.sabahachark.com

بسبب قلة التساقطات التي عرفها إقليم بركان، فإن غالبية الفلاحين استعصى عليهم مواجهة الأزمة الخانقة التي ضربت غالبية أملاكهم بسبب الكساد الذي عرفه تسويق منتوج الحوامض التي قل الإقبال عليها في السنوات الأخيرة من قبل المستوردين الأجانب، الذين يشترطون مواصفات معينة أصبحت غير متوفرة، بسبپ قلة التساقطات وضعف المنتوج.
وازدادت الأوضاع سوءا بسبب عجز معظم الفلاحين عن تسويق المنتوج، فكثر العرض وقل الطلب، مما دفع العديد منهم إلى بيعه بأثمان هزيلة جدا. كما استعصى على غالبيتهم تسوية الديون المتراكمة عليهم.
ارتفاع مديونية الفلاحين يدفع في اتجاه أزمة خانقة ستدفع العديد منهم للإهتمام بالأشجار التي تتطلب اهتماما، ورعاية بالأسمدة والسقي المنتظم، وهذا يعتبر مستحيلا بسبب انخفاض حقينة السدود التي يعتمد عليها الفلاحون.
العديد من الفلاحين يئسوا من الوضع الحالي وفقدوا الأمل في تحسين أوضاعهم في غياب دعم الدولة لهم، ونهج سياسة لأجل التخفيف من وقع الأزمة التي حلت بالمنطقة.
إن أوضاع القطاع الفلاحي ستزداد كارثية إذا لم تكن هناك التفاتة من طرف وزارة الفلاحة للتخفيف من الديون التي تثقل كاهل الفلاحين، والبحث عن الطرق المناسبة للسقي بواسطة التنقيط الموضعي. فغالبية الفلاحين يرفعون صوتهم محذرين من خطورة الوضعية التي يمرون بها، لاسيما وأن التحديات الكبيرة التي تعرفها المنطقة تفرض مراجعة السياسة الفلاحية. وربما الأمل معقود على المشروع الفلاحي “أكروبول” الذي سيعيد الثقة للفلاحين المتضررين لتجاوز هذه الإكراهات التي يعانون منها، وستكون فرصة كبيرة لديهم لتجاوز تسويق المنتوج من خلال المعامل التي هي في طور الإنجاز، والتي ستكون لا محالة فرصة من أجل تسويق المنتوج بشكل لائق.
لذا ولتجاوز الأزمة التي يتخبط فيها الفلاحون في إقليم بركان، لابد من تظافر الجهود وعقد اجتماعات مكثفة من أجل الإستماع لشكاوى الفلاحين والبحث في كل السبل التي تسمح بتجاوز الإكراهات التي يعانون منها، ولن يكون هناك مخرج للأزمة دون دعم الدولة ودون تعميم الري بالتنقيط، ودون تسويق المنتوج الفلاحي بعد إنجاز البنية التحتية لمصانع يتم فيها تعليب كل المنتوجات الفلاحية.

  حيمري البشير

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.