اليوم dimanche 17 janvier 2021 - 12:18
أخبار اليوم
الجدل بشأن خصوصية المستخدمين يرجئ العمل بالشروط الجديدة لمنصة “واتساب”      عامل إقليم تاوريرت يعقد اجتماعا موسعا بالبث في التدابير الخاصة بمعالجة أوضاع التجزئات العقارية      تهنئة للمحامي أمين عمراني بمناسبة حلف اليمين ومزاولة مهنة المحاماة بهيئة طنجة      شرطة بروكسيل تلقي القبض على مواطن مغربي وبحوزته مبلغ 1.785.000 يورو      ما بعد كوفيد-19.. هل تستطيع الصحافة الوطنية أن تنبعث من جديد؟      مآساة…”مجمر” يتسبب في وفاة رجل اربعيني بسيدي سليمان شراعة بركان      الناظور :إحباط عملية للتهريب الدولي للمخدرات وحجز 4 أطنان و762 كيلوغراما من الشيرا      بسبب ترامب نشر 20 ألف عنصر من الحرس الوطني في واشنطن لتأمين تنصيب بايدن      تصفية مغربي ثري داخل سيارته الفاخرة بالرصاص ضواحي ملقا الإسبانية      وزارة الأوقاف فاتح شهر جمادى الآخرة لعام 1442 هـ، هو يوم الجمعة 15 يناير 2021 م.     
أخر تحديث : mercredi 25 avril 2018 - 10:23

جمعية مرضى السرطان بركان تستنجد بالأميرة للا سلمى

Www.sabahachark.com

توالت الصيحات امام التزايد الهائل لمرضى السرطان من أجل إنقادهم من هذا المرض الفتاك ولم يكن من منقد ببركان ونواحيه سوى أم واحدة بعد الله سبحانه وتعالى وهي جمعية مرضى السرطان ببركان التي ضمت تحت قيادة رئيستها السيدة زهور معافة مجموعة من الأطر كدكتورة مالكي خديجة د. الشاكي د.الراشدي د .الصيدلة هشام حمداوي والسيد بلحبيب ميمون المكلف بنقل المرضى الذين سخرو وقتهم وجهدهم ومالهم لخدمة الصالح العام كما يرجع تأسيس هذه الجمعية إلى الاستاذة فاطمة السباعي التي عانت كثيرا مع هذا المرض في 28 يوليوز 2003
وقد أبانت عن دورها المهم الذي لعبته على صعيد الجهة الشرقية ككل وفي بركان بشكل خاص فهي
بداية منقدا للفقراء وسندا لهم ولعائلتهم سواءا على الصعيد النفسي وهو الوتر الحساس الذي يجب مراعاته في هذه الحالات وعلى الصعيد التكافلي المادي لآن المرض والفقر يسببان مخلفات نفسية تجعل من المرض شئ مستعصي يصعب علاجه في وقت وجيز ومن بين الشركاء المسخرين أجهزتهم لمساندتها في قطف ثمار جهدها نجد
مستشفى الدراق من خلال الدكتور الراشدي الذي يلعب دور كبير في هذا المجال
مركز الحسن الثاني للإنكولوجيا بوجدة
مختبر تحليلات الدكتور كعموشي
الأستاذ حرودي بكلية الطب والصيدلة والمتخصص في جراحة السرطان
صيدلة أبن سينا ببركان
وحسب تصريح السيدة زهور فإن الجمعية تعمل على
تكثيف حملات الكشف المبكر عن المرض من أجل علاجه قبل إكتساحه وإختارت المناطق النائية أرضية لهذه الحملات نظرا للإنعدام التوعية ومن هذه المناطق أكليم عين الركادة رسلان أحفير
هذا وقد وجهت نداء صريح إلى رؤساء الجماعات الحضرية والقروية من أجل دعم الجمعية لأن عملها لم يعد يقتصر فقط على المريض بل إنتقل حتى إلى العائلة كشراء الأضحية والكتب المدرسية وغيرها من مظاهر التكافل المادي التي تفاقمت أمام ضعف الإمكانيات فيد واحدة لاتصفق وخصوصا أمام غياب وسائل نقل خاصة بالجمعية كسيارة إسعاف أو سيارة لنقل المرضى من أجل العلاج
كما إستنجدت بالأميرة للا سلمى من أجل مساعدة ضحايا هذا المرض العضال الذي إستنزف شريحة عريضة من الأسر بالجهة
وتجدر الإشارة في هذا الصدد إلى أن الوثائق المطلوبة من أجل إنخراط المريض لمساعدته في العلاج هي
شهادة العوز
نتيجة التشريح أي الشهادة التي تثبت بأن المريض مصاب بمرض السرطان
نسخة من بطاقة الإنكولوجيا بمركز الحسن الثاني بوجدة
نسخة من البطاقة الوطنية
نسخة من بطاقة التغطية الصحية الراميد وفي حالة عدم توفرها عند الشخص المعوز فإنه بعد التحريات التي تقوم بها الجمعية تساعد المريض في الحصول عليها في ظرف وجيز لايتعدى أسبوعين كحد أقصى وتتولى الجمعية المساعدة في هذه الظرفية ريتما يتوصل المريض بالبطاقة
وهنا يطرح السؤال كيف لجمعية بهذا القدر لاتستفيد بنفس قيمة المنحة التي تستفيد بها نظيرتها إذا كان المقياس عدد المنخرطين فعدد منخرطيها قد بلغ 557 منخرط أعطمهم نساء مصابات بسرطان الثدي وهو الغالب على الأنواع الأخرى وإدا كان هناك معيار أخر فالمرجو توضيحه لإن هزالة المنحة أمام غلاء الأدوية الفحوصات كبركة صغيرة وسط صحراء قاحلة

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع جريدة صباح الشرق الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.