حالة من الحيرة والخوف إثر نفوق أعداد معتبرة من الأسماك بسد واد زا بإقليم تاوريرت

daoudi
2019-07-13T09:30:27+00:00
العيون الشرقية
8 يوليو 2019

66458858 1292403934267993 7214108944770269184 n - www.sabahachark.com

صباحالشرق / نورالدين ميموني 
شهد سد واد زا  بإقليم تاوريرت  خلال الأسابيع الأخيرة ، نفوق أعداد هائلة من الأسماك ، ما خلق حالة من الحيرة والخوف وسط الساكنة المجاورة للسد وقد اكتشف مواطنون قصدوا الواد ، المئات من الأسماك تطفو فوق سطح الماء رمت بها المياه على ضفاف الواد.
وحسب مصدر لجريدة صباح الشرق  ، فإن أسباب نفوق الأسماك بهاته الأعداد الكبيرة لا تزال غامضة ومجهولة، خاصة أن من بينها أسماك من الحجم الكبير يصل وزنها أحيانا إلى 1 كلغ، الى إلا أن اكتشاف أسماك نافقة بسد واد زا  أثار الكثير من التساؤلات وسط الساكنة والرأي العام التاوريرتي حول الأسباب الحقيقية الكامنة وراء نفوق أسماك وهي ذات خصوصيات معينة ويمكنها العيش في مثل هذه الأودية المائية للسد.
66042977 1292403907601329 5724596939144560640 n - www.sabahachark.com
هذه الظاهرة الغريبة أثارت حالة من الاستنفار للمصالح المختصة، فيما باشرت الجهات المعنية تحقيقاتها في أسباب الظاهرة التي التي يشهدها السد ، عقب نفوق عدد معتبر من الأسماك بالسد ، حيث باشرت الجهات المعنية تحقيقا في الظاهرة لكشف الأسباب الحقيقية لهذا النفوق والوقوف على حجم الأضرار التي أصابت هذا النوع من الأسماك الذي يعيش في السدود، وهذا بأخذ عينات من الأسماك الميتة ومياه السد وتوجيهها نحو المخابر المختصة.
وذهب آخرون إلى القول إن العديد من ملاك الأراضي المجاورين للسد، لازالوا يمارسون نشاطهم الفلاحي رفقة مؤجري هذه الأراضي على بعد أمتار فقط من مياه السد دون مراعاة الحزام الأمني الذي تتطلبه مياه السدود في مثل هذه الحالات، الأمر الذي يزيد ويرفع من نسبة التوحل.
66289675 1292403870934666 1936454381280952320 n - www.sabahachark.com
إلى ذلك أرجع البعض سبب هلاك الأسماك إلى قنوات الصرف الصحي التي تتدفق منها مياه الصرف نحو مياه السد، وهو ما يعتبر أحد الأسباب الرئيسية لهذه الكارثة، حيث تساهم في تلويث مياه السد بسبب نمو الطحالب والعوالق التي تطفو فوق المياه وتستهلك كميات الأكسجين المنحلة في الماء بما يحول دون وصوله إلى الأسماك فتنفق اختناقا.
من جهة أخرى، أرجع البعض سبب هذه الكارثة إلى المساحات الفلاحية وبساتين الخضر والفواكه المحاذية للسد، حيث يلجأ أصحابها إلى رشها بالمبيدات وتغذيتها بالأسمدة ومواد أخرى، إضافة إلى عمليات السقي الفوضوي غير المرخص أو المراقب.
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.